تقارير وتحليلات جوه الملعب

توهج ماني فرصة ذهبية لصلاح من أجل استعادة بريقه المفقود!

يعيش الدولي السنغالي ساديو ماني، لاعب ليفربول الإنجليزي أفضل فتراته على الإطلاق في الوقت الحالي، بعد التألق اللافت للنظر مع الريدز، وأيضًا منتخب بلاده وتحديدًا منذ بداية الموسم الماضي.

إعلان

ساديو ماني في الوقت الحالي أصبح أهم لاعبي الريدز على الإطلاق ونجح في خطف الأضواء قليلًا من نجمنا المصري محمد صلاح، الذي تراجع مستواه قليلًا عن أول مواسمه مع الريدز، عندما توج كهداف للدوري برصيد 32 هدفًا.

النجم السنغالي أصبح عنصر مهم في صفوف ليفربول، وهو ما يجعل المنافسين يركزون معه ويعطوه اهتمام كبير، نظرًا لقدراته الكبيرة على صناعة الفارق لفريقه، لكنه دائمًا ما يظهر في المواعيد الكبرى والمواقف الصعبة ولعل أبرزها مباراة السوبر الأوروبي الأخيرة والتي سجل فيها هدفين، بالإضافة إلى هدفه الأول في شباك ساوثهامبتون.

ما يمر به ساديو ماني في الأونة الأخيرة من تألق كبير، مر به نجمنا المصري محمد صلاح من قبل، حيث كان هو النجم الأوحد في ليفربول، قبل أن يظهر ماني وينافسه بقوة منذ الموسم الماضي.

محمد صلاح لا بد أن يستغل تألق ماني وانتباه المنافسين له، واستغلال حالة الرقابة اللصيقة التي تفرض عليه في المباريات، وصناعة الفارق مع الريدز.

إعلان

الجميع بدأ يدرك أن ماني هو اللاعب الأفضل حاليًا في صفوف ليفربول، لذا بدأ المنافسين في صنع رقابة لصيقة على ساديو ماني، وهو ما قد يجعل الأنظار تختفي قليلًا عن محمد صلاح وهو ما قد يكون في صالحه.

زيادة الرقابة على ساديو ماني سيعطي صلاح بعض الحرية، ومنحه بعض المساحات التي يعشقها الفرعون المصري والتي تعتبر هي مصدر قوته التي يضرب بها المنافسين.

النجم المصري إذا أراد أن يعود ليكون هو النجم الأول لليفربول، عليه استعادة مستواه المعهود سريعًا، والتركيز جيدًا في استغلال الفرص التي تأتي له، وذلك لان المنافسة أصبحت صعبة للغاية في ليفربول وأيضًا في البريميرليج ودوري الأبطال.

كلمات دلالية