آخر الأخبار الدوري المصري كورة مصرية

تكتيك11| الإمكانيات الفردية تنقذ الزمالك بعد كورونا.. الصخرة يحطم “أتوبيس” العشري

انتهت أحداث مباراة الزمالك ونطيره المصري البورسعيدي، بنتيجة هدف دون رد لصالح الفارس الأبيض، والتي أقيمت على ملعب “برج العرب”، في المباراة المؤجلة من الجولة الـ14 من الدوري المصري الممتاز لموسم 2019-2020.

إعلان

ودخل الثعلب الفرنسي المباراة عبر رسمه الخططي المعتاد 4-2-2-2:

حراسة المرمى: أبو جبل.

خط الدفاع: حازم إمام – محمود علاء – محمود حمدي “الونش” – محمد عبد الشافي.

الوسط الدفاعي: فرجاني ساسي – محمد حسن.

إعلان

الوسط الهجومي: إسلام جابر – أحمد سيد “زيزو”.

الهجوم: مصطفى محمد – حسام أشرف.

إعلان

بينما قرر طارق العشري صناعة توازن خططي عبر خطته المعتادة بـ4-4-2، بعناصر تتكون من:

حراسة المرمى: أحمد مسعود.

خط الدفاع: كريم العراقي – إسلام أبو سليمة – أحمد شوشة – بهاء مجدي.

خط الوسط: فريد شوقي – عمرو موسى – حسن علي – محمد جابر.

الهجوم: أحمد ياسر – محمود وادي.

الشوط الأول

شوط من جانب واحد، هكذا كانت الأمور طوال أحداث الـ45 دقيقة الأولى من عبر المباراة، حيث سيطر الفارس الأبيض على مُجريات اللعب بالكامل، خاصًة بعدما قرر طارق العشري الاعتماد على “الدفاع المتأخر للغاية” بالفريق ككل مع التركيز على صناعة هجمات مرتدة سريعة خلف ظهيري الزمالك.

بدأ الشوط الأول من الزمالك بضغط مرتفع على دفاعات المصري البورسعيدي، ولتأتي الدقيقة الـ3

بعد عرضية خطيرة أبعدها دفاع المصري قبل أن يشير حكم المباراة إلى حالة تسلل ضد الزمالك.

وحصل الزمالك على ركلة ثابتة على حدود منطقة الجزاء بالقرب من الراية الركنية من الجهة اليسرى ليرسل زيزو عرضية أبعدها الدفاع ليطلق الحكم صافرته باحتساب خطأ لصالح الدفاع الأخضر.

وأرسل زيزو عرضية خطيرة في الدقيقة 14 إلى داخل منطقة الجزاء حولها مصطفى محمد برأسية خطيرة لكن الحارس نجح في إبعاد الكرة إلى ضربة ركنية لم يستفد منها الأبيض.

وهدد الونش مرمى المصري في الدقيقة 15 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء أنقذها الحارس لتذهب إلى مصطفى محمد الذي أطاح بالكرة بعيداً تماماً عن المرمى بغرابة شديدة.

ورد المصري بمحاولة أولى في الدقيقة 17 بعرضية خطيرة كانت في طريقها للاعب المصري أمام الشباك لكن محمود علاء مدافع الزمالك حولها إلى ركنية.

وكاد مصطفى محمد أن يتقدم للزمالك في الدقيقة 36 بعد عرضية رائعة من محمد عبد الشافي حولها مهاجم الزمالك إلى خارج الملعب بعد أن مرت فوق العارضة.

وطوال أحداث الشوط الأول لم يتغير الوضع نهائيًا، حيث ظهرت المباراة وكأنها تُقام في منتصف ملعب المصري فقط، وعلى الرغم من كل هذا إلا أن لاعبي الزمالك لم يكونوا على قدر عالٍ من الجاهزية البدنية والفنية الكبيرة والتي بدورها تسمح لهم بتسجيل الأهداف، وهذا يبدو طبيعيًا بسبب التوقف الطويل الذي استمر لـ148 يومًا بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

الشوط الثاني

دخل لاعبو الزمالك باندفاع هجومي واضح منذ الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، والتي ظهرت وكأنها تعليمات واضحة من كارتيرون، بينما واصل العشري طريقته المعتادة بالدفاع المتأخر.

ونجح الزمالك في التقدم في الدقيقة 56 عن طريق مدافعه محمود علاء بعد عرضية حولها فرجاني ساسي بالرأس باتجاه مدافع الأبيض ليسدد في شباك المصري.

وحاول زيزو إضافة هدف ثاني في الدقيقة 66 بعد اختراق لمنطقة جزاء المصري من الجهة اليسرى وتسديدة قوية علت العارضة بقليل.

وفي الدقيقة 70 أرسل زيزو عرضية داخل منطقة الجزاء من ركلة ثابتة حولها مصطفى محمد برأسية قوية تصدى لها الحارس وحولها إلى ضربة ركنية.

انتفض المصري بعد الهدف الأول للزمالك من أجل إدراك التعادل سريعًا، ولكن على إستحياء من دون حدوث فرص خطيرة للغاية تُذكر على مرمى محمد أبو جبل، بينما لجأ كارتيرون إلى دكة البدلاء والدفع بمجموعة من العناصر الشابة لبث الروح والسرعة في وسط ملعب الفارس الأبيض عبر الدفع بـ”محمد عنتر، محمد عبد الغني، كاسونجو، أسامة فيصل”.

وحاول المصري إدراك التعادل بعرضية خطيرة داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 79 حولها اللاعب أبوسليمة برأسية ذهبت إلى أحضان الحارس أبوجبل.

وسدد محمد عبد الشافي الكرة في الدقيقة 87 من داخل منطقة الجزاء لكنها علت العارضة لتذهب الكرة إلى فريق المصري لتنفيذ ضربة مرمى.

تصريحات حسام عاشور

الأهليوقال حسام عاشور خلال تصريحات تلفزيونية عبر فضائية “النهار” :”قضيت 3 ساعات في تسجيل فيديو إعلان الاعتزال وحذفه وإعادة تصويره بناء على طلب جمال جبر المسئول الإعلامي بالأهلي، ثم انتظرت 4 ساعات ونصف لإرسال صيغة بيان الأهلي إلى ممثلي تركي آل الشيخ، لكني لم أحصل على شيء”.

وعن سبب عدم وصول البيان قال عاشور :”أخبرني جبر بأن حفيد رئيس النادي محمود الخطيب شعر بإعياء وذهب معه إلى المستشفى، فاتصلت بالخطيب لم يرد، ثم تواصلت مع سيد عبد الحفيظ وفوجئت بطلبه إعادة كل شيء في اليوم التالي وتصوير فيديو جديد، كيف يحدث ذلك بعد كل تلك الساعات التي قضيتها في تسجيل الفيديو الأول بناء على طلبات وتوجيهات مسئول النادي الإعلامي”.

يُذكر إن المدرب السويسري رينيه فايلر رفض تجديد عقد حسام عاشور الذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري، ليصبح اللاعب حراً قبل أن يقرر الاعتزال.

وأتم حسام عاشور تصريحاته، قائلًا :”لا يصح أن يقول سيد عبد الحفيظ علاقتي انتهت بالنادي، لست أنت من يقول ذلك، ربما علاقتي انتهت ببعض مسئولي النادي حالياً، لكن علاقتي بالأهلي ممتدة ولن تنتهي، وجماهيره لها فضل كبير علي، وجميعهم يحبونني ويحترمونني”.

فايلر يجتمع بكهربا ويعطيه روشتة التألق مع الأهلي

عقد السويسري رينيه فايلر، المدير الفني لفريق الكرة الأول بالنادي الأهلي جلسة خاصة مع محمود كهربا جناح الفريق على هامش المران الجماعي.

وشهدت الجلسة التي عقدها فايلر مع كهربا، الحديث حول بعض النقاط الفنية، بالإضافة إلى بعض التعليمات التي يجب تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

واستمرت الجلسة بين فايلر وكهربا ما يقرب من 10 دقائق بوجود مترجم الفريق عمرو محب.

وتألق كهربا في مباراة سموحة الودية ونجح في تسجيل هدفين وهو ما جعله يعود لحسابات المدير الفني من جديد.

وعقد أيضًا فايلر جلسة سريعة مع الثنائي الأجانب جونيور أجايي وجيرالدو دا كوستا قبل بداية المران الصباحي اليوم، الخميس، على ملعب مختار التتش بالجزيرة.

وقبل بدأ المران الجماعيأعطى فايلر محاضرة فنية للاعبين قبل أن يتم تقسيم اللاعبين إلى مجموعات.

ويستعد الأهلي لمواجهة إنبي في مباراة مؤجلة من الدوري المصري الممتاز والمقرر لها 9 أغسطس المقبل.

أزمة جديدة تضرب الوداد قبل مواجهة الأهلي

صحيفة “المنتخب” المغربية قالت إن جاريدو مدرب الوداد أبلغ سعيد الناصري رئيس النادي برغبته في التجديد لمحمد الناهيري، لكن اللاعب ماطل في حسم مستقبله مع الفريق بل وطالب الحصول على مبلغ مالي كبير.

وأضافت أن رئيس الوداد وضع حدًا في هذه الأزمة وأخبر وكيل أعمال اللاعب أنه أخل الناهيري أخل بميثاق التعاقد مع النادي والغياب عن تدريبات الفريق.

وأوضحت الصحيفة أن رئيس الوداد أبلغ أيضًا وكيل أعمال اللاعب أنه لم يحترم أسرار النادي بل وكشف عن صيغة العرض المقدم له في الصحافة.

وأشارت إلى أن الناصري لا يريد التفاوض مرة آخرى مع اللاعب خاصة أنه أخل بالقوانين، ولن يتم التفاوض مع لاعب يتدرب في الغابة، فالعودة للطريق الصحيح ستكون بالعودة إلى التدريبات والعرض على المدير الفني والاعتذار لزملائه في الفريق وأيضًا للجماهير، وبعد ذلك يكون لكل حادث حديث، عدا ذلك فلن يكون هناك تفاوض.

بدوره يعاني جاريدو من أزمة كبيرة في الوقت الحالي وهي البحث عن بديل للناهيري دون إحداث أي خلل داخل الفريق.

وبحسب الصحيفة المغربية بدأ جاريدو البحث عن حلول مختلفة لتعويض غياب الناهيري عن الفريق وذلك بالاعتماد على بعض اللاعبين الذين يمكنهم اللعب في مراكز مختلفة.

ووضع جاريدو عدد من الخيارات من أجل تعويض غياب الناهيري هي الاعتماد على خدمات أيوب العملود في مركز الظهير الأيسر، أو الاعتماد على بد كادرين في نفس المركز.

أما الحل الأخير الذي لجأ له جاريدو هو الاعتماد على الوافد الجديد يحيى عطية في مركز الظهير الأيسر.

اقرأ أيضًا..

الفيراري المصري يسبق الجميع.. صلاح يعادل رقم رونالدو التاريخي في البريميرليج

البداية عند صلاح.. حلم ليفربول في البريميرليج يساوي 400 مليون يورو

لا مكان للعواطف| فايلر يطيح بكهربا.. وعرض سعودي “ضخم” ينقذ الموقف

كائنات لا ترى بالعين المجردة.. سرعة صلاح تضعه في كتب التاريخ بجوار هنري

تريزيجيه ومبابي ثنائية فضائية.. الصحف العالمية تحذر من “إعصار” نيوكاسل المدمر

تسريبات.. صلاح ينتظر موافقة برشلونة على الشروط التعجيزية

مملكة الأنفيلد بملك وحيد.. ليفربول يتخلص من ماني ويضخ ربع مليار لمساعدة صلاح

المعلم على أعتاب الهروب..الزمالك يستغل “الثغرات” للانتقام من الأهلي

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا