بين الشوطين تقارير وتحليلات محمد صلاح

ثقافة كلوب قد تكون السبب الأساسي في رحيل صلاح عن الريدز

3 أسباب وراء عدم احتفال صلاح بالأهداف

لا مجال للشك أن فريق ليفربول هذا الموسم تحت قيادة الألماني يورجن كلوب المدير الفني، والنجم المصري محمد صلاح، أحد أقوى الأندية في العالم في وقتنا الحالي، بفضل الأداء المبهر الذي يقدمه الريدز خاصة في الدوري الأقوى في العالم البريميرليج.

إعلان

كتيبة يورجن كلوب بقيادة الفرعون محمد صلاح أصبحت المرشحة الأولى للفوز بالدوري الإنجليزي على الرغم من وجود منافسة قوية من مانشستر سيتي، بالإضافة إلى المنافسة الشرسة على لقب دوري أبطال أوروبا، ومقارعة كبار القارة.

ليفربول حتى الآن يحتل صدارة الدوري الإنجليزي برصيد 54 نقطة وبفارق 4 نقاط عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني وذلك بعد مرور 21 جولة، لكن المنافسة قوية للغاية على اللقب هذا الموسم خاصة بعد عودة الأمل للسيتي بالفوز الأخيرة على الريدز.

لكن على الرغم من حالة التألق التي يعيشها ليفربول هذا الموسم، يظل التتويج ببطولة أمر لم يحسم حتى الآن، فالريدز أقرب للفوز بلقب الدوري إذا استمر على هذا النهج، لكن لم يحسم اللقب فعليًا وهو ما يجعله تحت ضغط كبير، بالإضافة إلى صعوبة المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا في ظل وجود أندية قوية للغاية مرشحة للقب ولديهم خبرات على رأسهم يوفنتوس وبرشلونة.

على النقيض تمامًا في الدوري ودع فريق ليفربول بطولتي الكأس في إنجلترا على يد فريقي تشيلسي وولفرهامبتون، وهو ما أثار غضب الجماهير التي كانت تريد المنافسة على جميع الألقاب هذا الموسم في ظل وجود عدد كبير من اللاعبين المميزين في الفريق، لكن يبدو أن ثقافة يورجن كلوب كانت مختلفة بعدما فرط في بطولتين كانا في المتناول.

إعلان

يورجن كلوب خسر بطولتي الكأس بسبب اعتماده على البدلاء وعدم الدفع بالتشكيل الأساسي، فالمدرب الألماني ثقافته وتفكيره هو إراحة اللاعبين الأساسين وعلى رأسهم صلاح في مباريات الكأس من أجل عدم تعرضهم للإجهاد وهو ما كلفه توديع البطولتين.

ثقافة كلوب في خسارة لقبي الكأس بسهولة قد تكون نقطة فارقة في مشوار محمد صلاح مع ليفربول، فالدولي المصري بعد أن حقق كل شئ الموسم الماضي مع الريدز على المستوى الفردي، إلى أن وصل لجائزة ثالث أفضل لاعب في العالم، أصبح الآن مطالب بتحقيق البطولات التي تساهم في الفوز بالألقاب الفردية.

نجمنا المصري محمد صلاح أصبح لاعب من الطراز العالمي ينافس على الألقاب الفردية، لكن الحصول على الجوائز الفردية الكبيرة يتطلب الحصول على البطولات وهو ما يريده محمد صلاح بدون أدنى شك.

عدم تتويج ليفربول لأي بطولة هذا الموسم قد يكون دافع كبير لرحيل محمد صلاح في الصيف القادم، خاصة أن عملاقي الكرة الإسبانية لديهم رغبة واضحة في الحصول على خدمات الفرعون المصري.

إعلان
كلمات دلالية