آخرون المحترفون تقارير وتحليلات جوه الملعب

جنة البريميرليج أم تحقيق حلم الطفولة؟.. تريزيجيه حائر بين بلاد أوروبا

رغم السقوط برباعية.. تريزيجيه ضمن الأفضل بالدوري التركي

يملك نجمنا المصري محمود حسن تريزيجيه، لاعب قاسم باشا التركي شعبية جارفة داخل مصر، بفضل مستواه الرائع الذي يظهر به دائمًا مع المنتخب المصري حتى وقت الإنكسارات وأخرها كأس أمم إفريقيا الأخيرة، فالجميع داخل مصر أصبح مهتم بمستقبل اللاعب و الذي لم يتحدد حتى الآن.

إعلان

محمود حسن تريزيجيه، ارتبط اسمه بالرحيل عن فريقه في أكثر من مناسبة منذ الموسم الماضي، لكن حتى هذه اللحظة لم يعلن الدولي المصري عن وجهته القادمة على الرغم من وجود أكثر من عرض رسمي للرحيل.

الدولي المصري يملك أكثر من عرض جاد للرحيل عن قاسم باشا، أبرزها من جالطة سراي التركي، أستون فيلا وويستهام الإنجليزيان، لكن حتى هذه اللحظة لم يحدد وجهته القادمة.

لاعب الأهلي السابق كان قد صرح في وقت سابق، وتحديدًا الموسم الماضي عن رغبته في الانتقال لجالطة سراي بطل الدوري التركي، وذلك لتحقيق حلمه في اللعب بدوري أبطال أوروبا، لكن يبدو أن الآن الوضع اختلف تمامًا بعد رغبة أندية البريميرليج في ضم الفرعون المصري.

تريزيجيه أصبح الآن أمام خيارين فإما أن ينتقل لجالطة سراي ويشارك في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، لكنه مرشح بقوة لمغادرة البطولة مبكرًا، والبقاء في الدوري التركي، الذي لا يعد من الدوريات الـ5 الكبى في أوروبا، أو التواجد في الدوري الأقوي في العالم البريميرليج.

إعلان

الخيار الثاني هو الأقرب لعقل تريزيجيه في الوقت الحالي، فاللاعب يبدو أنه سيتخلى عن أحلامه باللعب في “التشامبيونزليج” من أجل التواجد في جنة البريميرليج، واللعب وسط كوكبة من النجوم والأندية التاريخية.

الفرعون المصري لم يتخذ قراره النهائي، لكن البريميرليج قد يكون هو وجهته المقبلة، خاصة أن اللاعب يمكن أن يلمع في الدوري الأقوى في العالم ومن ثم الانتقال لنادي أكبر في نفس الدوري، وهو ما يتمناه أي لاعب، إلى جانب تواجد عدد من المصريين في إنجلترا وهو ما يساعده بدون شك وعلى رأسهم الأسطورة المصرية محمد صلاح لاعب ليفربول، ومحمد النني لاعب أرسنال، وأحمد المحمدي لاعب أستون فيلا.

الأيام القليلة القادمة سيتم الكشف عن وجهة تريزيجيه الجديدة، ويبدو أنه بدأ يفكر في  التفريط في حلمه من أجل التواجد في الدوري الأقوي بالعالم.