آخر الأخبار بطولات إفريقية كورة افريقية

جورج مرزباخ: أنتم الزمالك أصحاب التاريخ.. والفارس الأبيض لا يعرف السقوط

الزمالك

وجه جورج رونالدو مرزباخ حفيد مؤسس نادي الزمالك، رسالة إلى جماهير ولاعبي الفريق، قبيل مباراة كأس السوبر الإفريقي.

إعلان

ويستضيف ملعب “الغرافة” المواجهة المرتقبة بين فريقي الزمالك والترجي، ضمن منافسات نهائي كأس السوبر الإفريقي، والتي تنطلق في تمام الـ6 مساء اليوم الجمعة بتوقيت القاهرة، في العاصمة القطرية الدوحة.

مرزباخ يتغنى بالزمالك

الزمالكوقال مرزباخ في تصريحات لقناة الزمالك: “أهلا بكم، أنا حفيد مرزباخ الذي أسس ناديكم، نادي الزمالك”.

وأضاف: “لدي رسالة تشجيعية لكم قبل مباراة الفريق الهامة غدا”.

وتابع جورج مرزباخ: “يجب أن تنتبهوا جيدا لمباراة كأس السوبر الإفريقي. أنتم تستحقوها”.

إعلان

وأكمل: “استمتعوا بوقتكم وأنتم تصنعون التاريخ، أنتم نادي الزمالك، لذلك لا تستسلموا أبدا،  فأنتم الفرسان البيضاء التي لا تعرف السقوط”.

وأتم مرزباخ تصريحاته، قائلًا: “لا شيء يستطيع هزيمتكم، أنا سأكون معكم وسأشجعكم من بلجيكا، ودائما ما أتمنى لكم الأفضل”.

إعلان

وفي سياق متصل، تأسس نادي الزمالك عام 1911 تحت اسم قصر النيل، وعلى يد جورج مرزباخ رئيس المحاكم المختلطة في مصر آنذاك.

الزمالك قاهر الترجي تاريخيا

وبالنظر إلى تاريخ مواجهات الفريقين تاريخيا، فإننا سنجدها تدعو للتفاؤل بالنسبة للجماهير البيضاء قبل المواجهة المرتقبة سواء في بطولة السوبر الإفريقي في منتصف الشهر الجاري قبل مباريات ربع النهائي مع نهاية الشهر الحالي وبداية الشهر الجديد.

وتواجه الفارس الأبيض مع الترجي في البطولات الإفريقية 6 مرات تاريخيا، تفوق خلالها الزمالك في مباراتين وتعادلا في ثلاث مباريات بينما انتصر فريق الذهب والنار في مباراة وحيدة فقط تاريخيا، مع تسجيل كلا الفريقين 6 أهداف في شباك الآخر.

أما عربيا، تواجه الفريقان ببطولة دوري أبطال العرب عام 2004، وانتصر الفارس الأبيض ذهابا وإيابا بدور المجموعات، انتصر بثلاثية نظيفة ذهابا قبل أن يكرر الانتصار في لقاء العودة بثنائية مقابل هدف وحيد، وهو ما يعني التفوق الكاسح للزمالك أمام الترجي.

الترجي كان فأل حسن على الزمالك في مناسبتين، أولهما في عام 1994 في نهائي البطولة، بعدما تعادل الفريقان ذهابا سلبيا، قبل أن ينتصر الترجي في لقاء العودة ويحرم الفارس الأبيض من اللقب القاري بثلاثية مقابل هدف وحيد.

وجاءت المواجهة الثانية في دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا عام 2002، في البطولة التي انتهت بحصول الفارس الأبيض على اللقب، وانتهت مباراة الذهاب بالتعادل الإجابي بهدف لكل فريق قبل أن ينتصر الزمالك في العودة بهدف نظيف.

ومثل وجود الترجي في هذه البطولة فأل حسن في وجه الزمالك والذي أنهى البطولة كبطلا لها، وحصد اللقب الإفريقي الخامس والأخير له.

المواجهة الأخيرة بين الفريقين جاءت في دور المجموعات عام 2005، والتي انتهت بتفوق أبيض بعد التعادل الإيجابي هدف لكل منهما ذهابا، قبل أن ينتصر الزمالك في العودة بهدفين مقابل هدف وحيد.

أما خارج المستوى الإفريقي، تواجه الفريقان ببطولة دوري أبطال العرب عام 2004، وانتصر الفارس الأبيض ذهابا وإيابا بدور المجموعات، انتصر بثلاثية نظيفة ذهابا قبل أن يكرر الانتصار في لقاء العودة بثنائية مقابل هدف وحيد.

تاريخ يشهد تفوق أبيض في الموجهات المباشرة، ويمثل دافع للزمالك قبل المواجهات الثلاث المرتقبة في طريق الزمالك نحو معانقة المجد الإفريقي مجددا سواء في دوري أبطال إفريقيا أو السوبر الإفريقي.

عقدة الترجي وعلامة الزمالك الكاملة

ويتسلح الفارس الأبيض في مواجهته بالسوبر الإفريقي، بتاريخه المشرق في البطولة وتحقيقه العلامة الكاملة في كل مشاركاته بهذه البطولة وهو ما يسعى للحفاظ عليه أمام الترجي في السوبر الرابع له تاريخيا.

الزمالك خاص 3 مباريات في السوبر الإفريقي منذ إطلاق البطولة عام 1993، تمكن من تحقيق اللقب خلالهم بالكامل حاصدا العلامة الكاملة تاريخيا من أجل الحفاظ عليه للمباراة الرابعة على التوالي والحفاظ على السجل الخالي من الهزائم.

البطولة الأولى حققها الفارس الأبيض على حساب غريمه التقليدي، الأهلي عام 1994 بهدف نظيف في جنوب إفريقيا، ليفتتح سجله التاريخي ببطولة السوبر الإفريقي وتنطلق كتابته للتاريخ مع هذه البطولة.

عام 1997 جاء بالأخبار السارة من جديد للزمالك على حساب منافس مصري جديد وهو المقاولون العرب، بفضل ركلات الجزاء الترجيحية التي ابتسمت للفارس الأبيض آنذاك.

ويأتي عام 2003 ليكتب البطولة الثالثة للقلعة البيضاء في بطولة السوبر الإفريقي والأخيرة، محافظا على سجله التاريخي في هذه البطولة، بعدما قهر الوداد البيضاوي المغربي بثلاثية مقابل هدف وحيد على استاد القاهرة الدولي.

على الجانب الآخر، فإن بطولة السوبر الإفريقي بمثابة عقدة تاريخية للترجي التونسي، إذ خاض الفريق 4 بطولات نجح في الفوز بأولها فقط قبل خسارة الثلاث بطولات الأخرى، لتمثل البطولة أزمة تاريخية للفريق التونسي.

افتتح الترجي التونسي مشواره مع البطولة عام 1995 لينجح الفريق التونسي في حصد اللقب أمام موتيما بيمبي من زائير في ملعب إسكندرية، ليتمكن فريق الدم والذهب من سحق الخصم بثلاثية نظيفة.

بعد ذلك بدأت سلسلة الفشل الترجاوي مع البطولة الإفريقية، بداية من عام 1999 في مواجهة أسيك أبيدجان بعدما تكبد الخسارة بثلاثية مقابل هدف وحيد، لتبدأ أرقامه السيئة مع البطولة.

بطولة السوبر الثالثة في تاريخ الترجي كانت أمام المغرب الفاسي عام 2012، وانتصر الفريق المغربي بفضل ركلات الحظ بعدما حسم التعادل الإيجابي هدف لكل منهما نتيجة المباراة، ليفشل الترجي مجددا من حصد اللقب.

وخسارة السوبر الأخيرة للفريق التونسي كانت في العام الماضي على يد الرجاء البيضاوي المغربي بثنائية مقابل هدف وحيد، والمفارقة أن المدير الفني الفرنسي باتريس كارتيرون، المدرب الحالي للزمالك، كان المدير الفني للفريق المغربي آنذاك.

إحصائيات تاريخية ترجح كافة الزمالك وتمثل دافع لأبناء ميت عقبة من أجل استمرار هيمنتهم على بطولة السوبر الإفريقي، وتأكيد التفوق التاريخي على حساب الترجي التونسي في كافة البطولات الإفريقية والعربية.

اقرأ أيضًا..

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

للحفاظ على صلاح وماني.. ليفربول يعلن عن صفقة تاريخية!

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

فيفا يبرز فشل صلاح ويتغنى بثنائي عربي في عام 2019

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

تسريبات من داخل ليفربول.. كلوب يمنح صلاح الضوء الأخضر للرحيل عن إنجلترا!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا