آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

حرب الميركاتو.. “الحاوي” الذي كاد يفقد حياته عشقًا في الأهلي

وليد سليمان

فترة الانتقالات دائما ما تشهد صراعات قوية بين الأندية المتناطحة من أجل الظفر بأفضل اللاعبين وخوض حرب باردة فيما بينهما في سباق التعاقد مع أبرز اللاعبين، مما يجعلنا أمام العديد والعديد من الكواليس المثيرة والأحداث الغريبة في ظل هذه الحروب التي لا تنتهي.

إعلان

“حرب الميركاتو” هي سلسلة يقدمها لكم فريق عمل كورة 11 للكشف عن كواليس أبرز الصفقات التي شهدت صدام قوي وأحداث مثيرة سواء كانت محلية أو عالمية، والإفصاح عن ما يحويه الصندوق الأسود لهذه الصفقات.

جاء عام 2011 ليعلن النادي الأهلي تعاقده مع جناح إنبي المتألق وليد سليمان، بعد محاولات متكررة استمرت لسنوات طويلة من مسؤولي القلعة الحمراء للتعاقد مع “الحاوي”، وهذه ستكون رحلتنا في التقرير الحالي لما فيها من كواليس عديدة.

الحاوي

تأهل نادي بتروجيت إلى الدوري الممتاز موسم 2006-2007 وظهر معه الشاب الصاعد وليد سليمان، ليبدأ في كتابة مسيرته بقمصان النادي البترولي الصاعد حديثًا ويلفت الأنظار في ظهوره الأول مع الكبار ويصبح محط اهتمام قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك.

إعلان

منذ الموسم الأول حاول الأهلي التعاقد مع وليد سليمان بناءا على طلب من مانويل جوزيه، ولكن النادي البترولي كان يرفض مع كل محاولة من مسؤولي القلعة الحمراء في التعاقد مع الحاوي لتستمر المفاوضات لمدة 3 مواسم تقريبا بصورة متتالية.

جاء عام 2010، وتلقى وليد سليمان وعد من مسؤولي بتروجيت ووزير البترول، سامح فهمي بالانتقال إلى الأهلي بنهاية الموسم مما دفع الحاوي لتقديم موسم تاريخي بقميص بتروجيت، ولكنه تفاجئ بهذه الوعود تُضرب عرض الحائط والصفقة تتوقف تمامًا.

إعلان

وفشل دفع وليد سليمان للإضراب عن الطعام لمدة وصلت إلى 7 أيام ليدخل في غيبوبة داخل العناية المركزة، وهو ما قام اللاعب بسرده في إحدى الحوارات التلفزيونية:

“حلمي كان اللعب للأهلي وليس أي شئ آخر، وهو ما ذكرته مرارًا وتكرارًا حينما كنت ارتدي قميص بتروجيت وقام النادي بتوقيع عقوبة مغلظة علي في أكثر من مناسبة لكنني لم أكن أرغب إلا في الأهلي”.

“بعدما تلقيت وعد من وزير البترول بالسماح بإنتقالي إلى الأهلي، تفاجئت بمكالمة من كابتن الخطيب يخبرني خلالها بأن المفاوضات فشلت وأن الوزير قام بتعقيد الصفقة تمامًا، ووجدته يقول لي بأن اعتبر نفسي ابن من أبناء الأهلي وفي أي شئ أقوم بالاتصال به”.

“اضربت عن الطعام لمدة أسبوع ولم أكن استطيع أن اتحدث مع أي شخص نهائيًا، كنت دائم البكاء ولا استطيع النوم حتى أُصبت بإنهيار عصبي شديد أدى إلى دخولي في غيبوبة نقلت على إثرها إلى العناية المركزة”.

“مسؤولو إنبي استغلوا حالة اللا وعي والإنهيار التي أصابتني وأجبروني على التوقيع للانتقال إلى الفريق في الموسم التالي لمنع فكرة انتقالي إلى الأهلي نهائيا، كدت أن أموت من الحسرة على حلمي الذي يستمر في الابتعاد موسم تلو الآخر”.

انتقل وليد سليمان بالفعل إلى صفوف إنبي وعاد للظهور داخل المستطيل الأخضر لكنه لم يكون ببريقه المعهود، حتى جاءت المواجهة المرتقبة أمام عشقه الأبدي، الأهلي على ملعب استاد القاهرة، وهنا تفاجئ وليد سليمان برد فعل جماهير القلعة الحمراء الذي لا ينسى.

“وليد مننا.. أهلاوي زينا” هكذا هتفت جماهير الأهلي لأول مرة لأحد اللاعبين خارج فريقهم بصورة جنونية، تقديرًا منها لما قام به اللاعب من تضحيات والتمسك الذي أبداه بالانتقال إلى القلعة الحمراء.

ويروي وليد سليمان تفاصيل هذا المشهد الذي لا ينسى، موضحا:

“كنت أقوم بعمليات الإحماء مع الفريق بصورة طبيعية كما هو المعتاد، لاتفاجئ بجماهير الأهلي تهتف باسمي في المدرجات، لم أتمالك نفسي وذهبت لتحيتهم والدموع تملئ عيني، لقد ساندوني وجعلوني اتحسر على كل السنوات التي لم ألعب فيها بشعار هذا النادي”.

“وجدت مجدي عبد العاطي قائد الفريق يعنفني بأنه لا يصح أن أذهب لجماهير الخصم، هنا انهمرت في البكاء لأنني أشعر بأنني جزء منهم وليسوا خصم، وخرجت من الإحماء تمامًا للإجتماع مع علاء عبد الصادق مدير الكرة وإخراجي من هذه الحالة النفسية”.

انتهى الموسم، وبدأت معه محاولات جديدة من مسؤولي الأهلي في التعاقد مع الحاوي الذي ضحى بالغالي والنفيث لارتداء القميص الأحمر، وبعد مفاوضات استمرت لشهر تقريبا، نجح الأهلي أخيرا في التعاقد مع وليد سليمان ليبدأ في كتابة التاريخ بقميص المارد الأحمر.

كلفت هذه الصفقة خزينة الأهلي 8 مليون جنيه، وهو رقم ضخم في ذلك التوقيت، بجانب وضع شرط حصول إنبي على 25% في حال بيعه بعد ذلك كنوع من التعجير لإفساد الصفقة بحسب ما ذكر محمد عبد الوهاب، عضو مجلس إدارة الأهلي، مع تنازل وليد سليمان على كل مستحاقته لدى النادي البترولي.

صفقة مرت بتعقديات طويلة استمرت لسنوات، وعرض وليد سليمان حياته للخطر حزنًا على عدم الإنضمام إلى حلم طفولته، الأهلي مما وضعه في مكانة خاصة لدى جماهير القلعة الحمراء، وجعله يثبت حبه للمارد الأحمر فعليًا بعطاءه داخل المستطيل الأخضر بشعار الأهلي.

ونجح وليد سليمان في كتابة اسمه بحروف من نور في تاريخ القلعة الحمراء، بحصد لقب الدوري في 5 مناسبات بجانب لقب كأس مصر و3 ألقاب سوبر محلي وبطولتي دوري أبطال إفريقيا ولقب كونفدرالية إفريقية بجانب لقب السوبر الإفريقي مرتين متتاليتين.

اقرأ أيضًا..

إسبانيا تفتح خزائنها لصلاح.. ريال مدريد يوافق على شروط ليفربول من أجل خطف الملك

“لست كامًلا ولكني أمتلك حلم كبير”.. ماني يحكي كواليس رحلته القاسية نحو النجومية

صلاح يساوي “ثقله ذهب”.. إنجلترا تنفجر غضبًا من أجل الدفاع عن الملك

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا