كورة عربية

حرب بين جماهير الوداد والترجى على أبواب اجتماع كاف بباريس

حرب بين جماهير الوداد والترجى على أبواب اجتماع كاف بباريس

أشارت عدد من التقارير الصحفية أن الفندق الذي يستضيف اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، فنادق العاصمة الفرنسية باريس، شهد حربًا بين جماهير الوداد والترجي أمام بواباته.

إعلان

وذكرت أن اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، بأحد فنادق العاصمة الفرنسية باريس بدأ لمناقشة أزمة نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الوداد المغربى والترجى التونسى.

ونشرت جماهير الفريق المغربي لافتة تتهم الاتحاد الأفريقى بالفساد، بينما تجمع عدد من جماهير الفريق التونسى وهتفوا لناديهم أمام بوابة الفندق.

وكان الحكم الجامبي بكاري جاساما، قد قام بإلغاء هدف التعادل “الصحيح” لفريق الوداد فى مرمى الترجي بداعى التسلل، ورفض اللجوء إلى تقنية الفيديو VAR، مما تسبب في أزمة كبيرة بنهائي دوري أبطال إفريقيا، المقام حاليًا بملعب رادس بتونس.

تقدم الترجي عن طريق يوسف البلايلي، الذي استبدل خلال أحداث الشوط الثاني للإصابة.

إعلان

وتعادل الوداد في الدقيقة الـ60، وسرعان ما ألغى الحكم المساعد للهدف، الذي أكدت الإعادة أنه صحيح 100%.

رفض الوداد استكمال المباراة، بعد فضيحة الـVAR ليعلن بكاري جاساما تتويج الترجي بدوري أبطال إفريقيا 2019.

وفي سياق متصل، فجر سعيد الناصيري رئيس الوداد الرياضي، مفاجأة جديدة كشفت مدى الفساد الذي تغلغل داخل أروقة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وكشف رئيس الوداد في تصريحات تلفزيونية عبر برنامج “الماتش” على التليفزيون المغربي، أن مسؤولي الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عرضوا عليه استكمال مباراة الترجي التونسي مقابل الاستفادة من التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا في نسخته المقبلة، لافتًا النظر إلى أنه يمتلك تسجيلات بالواقعة.

إعلان

وتابع، قائلًا:”طلبوا منا اكمال المباراة مقابل الفوز بدوري الابطال الموسم المقبل، لم نذهب لتونس للتفاوض ذهبنا للعب بكل روح رياضية، ما حدث غير معقول و بعيد كل البعد عن مبدأ تكافؤ الفرص “

وختم حديثه، بالقول: “قلتم إن هناك حكم فيديو في النهائي، كان موجودا في الذهاب فلما ليس موجودا في الإياب؟ لما لم تخبرونا؟”.

الجدير بالذكر أن أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” قد وجه الدعوة لأعضاء اللجنة التنفيذية لمناقشة أحداث مباراة الإياب في نهائي دوري ابطال افريقيا بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، والذى شهد العديد من الجدل عقب تتويج الفريق التونسى باللقب للموسم الثانى على التوالى.