Uncategorized

حصاد زامورا| معركة ميدو بالدوري تتقاسم “الصداع” بميت عقبة مع أزمة إفريقيا

حصاد زامورا هي خدمة يقدمها لكم موقع كورة 11 تتضمن أبرز أحداث نادي الزمالك على مدار اليوم.

إعلان

قائمة الزمالك للمقاصة| ميتشو يستعين بالسحرة والمحاربين من أجل قتل أفكار ميدو!

أعلن الصربي ميلوتين سريدوفيتش ميتشو، المدير الفني للزمالك عن قائمة فريقه لمواجهة مصر المقاصة، ضمن منافسات الجولة الثانية من الدوري المصري.

وشهدت قائمة الزمالك عودة محمد عبد الغني للمباريات بعد شفاءه من الإصابة التي لحقت به خلال مباراة السوبر أمام الأهلي، بالإضافة إلي تواجد إسلام جابر وكريم بامبو.

إعلان

وجاءت قائمة الزمالك كالتالي:

حراسة المرمى: محمد عواد – محمد أبو جبل – محمد صبحي.

إعلان

خط الدفاع: محمود علاء – محمد عبد الغني – محمود حمدي الونش – حمدي النقاز – محمد عبد الشافي – عبد الله جمعة.

خط الوسط: طارق حامد – فرجاني ساسي – محمود عبد العزيز – أحمد سيد زيزو – محمد أوناجم – أشرف بن شرقي – محمود عبد الرازق شيكابالا – إسلام جابر – إمام عاشور – كريم بامبو.

خط الهجوم: عمر السعيد – مصطفى محمد – خالد بو طيب.

الجدير بالذكر وأن الفارس الأبيض سيواجه نظيره مصر المقاصة، يوم الخيس في تمام الـ8 مساءًا، ضمن منافسات الجولة الثانية من الدوري المصري الممتاز لموسم 2019-2020، وذلك بعدما حقق الفارس الأبيض الفوز في المباراة الأولي بهدف نظيف على حساب الاتحاد السكندري.

الاتحاد السنغالي يستغيث بالكاف.. تعرضنا لمخطط ظالم من إدارة الزمالك!

لا تزال أزمة نادي الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالي مستمرة، وذلك بعدما أدان الاتحاد السنغالي لكرة القدم ما تعرض له بعثة الفريق في مصر، وذلك في إياب دور الـ 32 من عمر مسابقة دوري أبطال إفريقيا بعدما إنتهت مواجهة الذهاب بفوز الفريق السنغالي بنتيجة 2-1.

وأدان بالفعل الاتحاد السنغالي لكرة القدم ما تعرض له فريق جينيراسيون فوت السنغالي من معاملة وصفها بيان الاتحاد بأنها سيئة للغاية في مصر.

وأضاف بيان الاتحاد السنغالي أن جينيراسيون تعرض لمؤامرة في مصر وللظلم وكان هناك مخطط واضح من قبل نادي الزمالك لإرهاق بعثة بطل السنغال قبل خوض المباراة بأيام قليلة وهو ما جعلنا نرفض خوض المباراة في ملعب برج العرب.

ومن جانب أخر تحدث أيضًا الاتحاد المصري لكرة القدم عن الأزمة وشرح الأسباب التي أدت إلى تغيير ملعب الزمالك، وجاء البيان على النحو الآتي:-

جاء نص البيان كالتالي:

“يؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم على موقفه الثابت والداعم لكل الأندية المصرية المشاركة في بطولات خارجية، إضافة إلى التزامه التام بالتنسيق مع الجهات المعنية في كل ما يتعلق بصالح الوطن ، كما أن العلاقة الوطيدة التي تجمع الاتحاد المصري بالاتحادات القارية والإقليمية محل اهتمام وحرص من جميع المسئولين في الدولة.وعلى هذا الأساس لم يكن أمام الاتحاد المصري لكرة القدم خيار آخر وفق ما ورد إليه من مكاتبات من الجهات المعنية بعدم إقامة مباريات بحضور جماهيري الأسبوع الماضي سوى بستاد برج العرب حماية للجماهير ، لا سيما أن ستاد برج العرب قد شهد نجاحا كبيرا لدى استضافته لنهائي بطولة كأس مصر ومباراة السوبر بحضور جماهيري.

وأضاف البيان: “وفق ذلك تم التعامل مع مباريات الاتحاد السكندري والأهلي والزمالك والمصري وجميعها من الأندية ذات الشعبية الكبيرة خاصة الأهلي والزمالك اللذين تشهد مباريات كل منهما اقبالا جماهيريا.

كما تصادف أن تكون هذه الأندية عليها مواجهة منافسيها بالملاعب المصرية في توقيتات واحدة، وهو ما تفهمه الاتحاد الأفريقي فأصدر قراره بنقل مباراة الزمالك مع جينيرسيون بطل السنغال إلى برج العرب ، مثلما تم التعامل مع مباريات الاتحاد السكندري مع العربي الكويتي ضمن البطولة العربية والأهلي مع كانو سبورت ضمن بطولة الأبطال الأفريقية والمصري مع ماليندا ضمن الكونفيدرالية الأفريقية.

ولما كان من الصعب إقامة مباراتين يكون الأهلي والزمالك طرفا في كل منهما في يوم واحد بملعب واحد ، فقد أقر الاتحاد الأفريقي في خطاب رسمي تأجيل مباراة الزمالك لمدة 24 ساعة.أما فيما يتعلق باستفسار الاتحاد الأفريقي حول إقامة مباريات ضمن مسابقة الدوري المحلي بملاعب القاهرة في التوقيت نفسه ، فإن الاتحاد المصري لكرة القدم يهمه أن يؤكد على أنه لم يتوان في الرد سريعا ورسميا بأن المباريات المشار إليها لعبت جميعا بدون حضور جماهيري ، حيث كانت أطرافها أندية غير جماهيرية بعكس الموقف فيما لو كانت أطراف بها تتمتع بشعبية كبيرة مثل الزمالك والأهلي يتوقع أن يكون لمشاركتها تواجد جماهيري كبير.

وفي النهاية يأمل الاتحاد المصري لكرة القدم أن يتوصل الاتحاد الأفريقي للقرار الصواب في هذا الشأن الذي نثق في أنه سيكون لمصلحة نادي الزمالك المصري وفق المكاتبات الرسمية”.

مفاجأة سارة تمنح ميتشو الأفضلية أمام أفكار ميدو

تنفس الصربي ميتشو، المدير الفني لفريق الكرة الأول بنادي الزمالك، الصعداء، بعد تعافي الثنائي محمود عبدالعزيز، ومحمد عبدالغني من الإصابة.

وعانى الزمالك خلال المباراة الماضية، بعد ان غاب الثنائي عن الفريق نظرًا لتعرضهم للإصابة، وهو ما جعلهم يغيبون عن المباراة الأخيرة في الدوري أمام الاتحاد السكندري.

الثنائي شاركا في التدريبات الجماعية للفريق بشكل طبيعي، ليتأكد جاهزيتهم لمواجهة مصر للمقاصة في الدوري.

وعانى محمود عبدالعزيز من الإصابة بشد في العضلة الأمامية، بينما عانى محمد عبدالغني من الإصابة بشد في العضلة الخلفية.

وشهدت مباراة الاتحاد السكندري أزمة كبيرة، في وسط ملعب الأبيض، بغياب الثلاثي طارق حامد للإيقاف، ومحمد حسن ومحمود عبدالعزيز للإصابة.

في سياق متصل، لم يتأكد حتى الآن مشاركة محمود حمدي الونش أمام مصر للمقاصة حيث يعاني من إصابة عضلية.

ولم يشارك الونش في التدريبات الجماعية لفريقه واكتفى بأداء تدريبات تأهيلية، لتزيد الشكوك حول عدم لحاقه بالمباراة.

ويستعد الزمالك لمواجهة مصر للمقاصة، بقيادة مديره الفني ميدو في الجولة الثانية من الدوري المصري الممتاز، والمقرر لها الثامنة مساء غدٍ الخميس.

وحقق الزمالك الفوز في المباراة الافتتاحية له في الدوري على حساب الاتحاد السكندري، بهدف دون رد، سجله المتألق مصطفى محمد.

أزمة الزمالك وجينراسيون تصل لإنجلترا!

لا تزال أزمة مباراة الفريق الأول لكرة القد بنادي الزمالك وجينراسيون فوت السنغالي، قائمة حتى الآن، ولم يتم تحديد المتأهل حتى اللحظة.

هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” علقت على تلك الأزمة وقالت: “إن الحل سيكون على حساب أحد الطرفين”.

وأضافت أن المباراة لن يتم إعادتها مرة آخرى، ونسب صعود الفريقين إلى دور المجموعات متساوية.

واختتم تقريرها مؤكدة أن الاتحاد الإفريقي سيتخذ قراره يوم 8 أكتوبر القادم، وقبل القرعة بيوم واحد فقط.

وبدأت الأزمة عندما رفض فريق جينيراسيون فوت خوض لقاء إياب دور الـ32 بدوري أبطال إفريقيا أمام الزمالك، بعدما حدد الفارس الأبيض يوم 28 سبتمبر موعدا للمباراة في وقت سابق، على أن يقام اللقاء في ملعب بتروسبورت بالقاهرة، ولدواع أمنية، اضطر مسؤولو الأبيض لطلب تعديل موعد وملعب اللقاء، هو ما رفضه النادي السنغالي الذي لم يحضر المباراة.

بدوره رفض مجلس إدارة نادى الزمالك، بقيادة مرتضي منصور، في وقت سابق فكرة إعادة مباراة الفريق أمام جينيراسيون فوت السنغالى بدورى أبطال أفريقيا مرة أخرى.وشدد، على أنه لن يقبل بتحديد موعد جديد للقاء، متمسكًا باحتساب النتيجة لصالحه وفق ما دونه حكم ومراقب المباراة الملغاة بانسحاب الفريق السنغالى وعدم حضوره لملعب المباراة.

وأكد مسؤولو الأبيض بأنهم ليس طرفًا من الأساس فى الأزمة، بل ورفض كل مبررات الفريق السنغالى، وشدد على أنه يحترم لوائح الاتحاد الأفريقى لكرة القدم، وأن كاف وافق على نقل اللقاء لملعب برج العرب، ولا معنى لأى خطابات جديدة تتحدث عن إعادة اللقاء خاصة أن حكم المباراة والمراقب تواجدا فى الملعب وألغيا اللقاء، واحتساب النتيجة بفوز الزمالك وانسحاب المنافس.

كلمات دلالية