آخر الأخبار كأس أمم إفريقيا

حفيظ دراجي في حوار مع كورة11 يتحدث عن سبب قلة المعلقين العرب والمنافسة الجماهيرية ومحرز وصلاح

تحدث المعلق الرياضي الشهير حفيظ دراجي، عن سبب إنخفاض دائرة المعلقين في الوطن العربي، والمنافسة الطبيعية بين الجماهير في الملاعب، ودور جمال بلماضي في تتويج الجزائر ببطولة كأس الأمم الإفريقية.

إعلان

المنتخب الجزائري توج بالبطولة للمرة الثانية في تاريخة وللمرة الأولى منذ 29 عامًا، بالفوز على السنغال بهدف بغداد بونجاح، في المواجهة التي جمعت بين المنتخبين على استاد القاهرة الدولي.

وأجرى كورة11، حوارا مطولا مع المعلق الجزائري الشهير، على النحو التالي:

أول مباراة علقت عليها في التلفزيون الجزائري كان عمرك 23 عاما، لماذا لا يوجد معلقين عرب في هذا العمر، ولماذا أصبحت دائرة المعلقين العرب صغيرة جدا؟

سؤال وجيه، لا يوجد فضائيات عديدة، بي إن سبورتس تسيطر على كل شيء، المعلقين الأن توجهوا نحو بي إن سبورتس، وبقية القنوات لا تملك حقوق المباريات، وبالتالي ليست بحاجة لمعلقين، ربما هذا أحد الأسباب القوية.

إعلان

أعتقد أن عدد المعلقين حاليًا أكثر مما كان في الماضي عندما بدأت التعليق، الفرص غير موجودة، لو كانت الحقوق موزعة على قنوات العالم العربي، كان من الممكن رؤية معلقين أكثر، لكن لا يوجد قنوات حاليا بقيمة بي إن سبورتس، البقية تمتلك فقط حقوق الدوريات المحلية الذي يستقطب المعلقين الوطنيين، ليس منطقيًا أن يعلق أحد من دولة أخرى على مباريات دوري في بلد أخرى، لن يأتي معلق مصري لتعليق مباراة في الدوري الجزائري والعكس صحيح.

هل كان من الممكن أن يستقبل المنتخب والجماهير المصرية بنفس الحفاوة إذا كانت البطولة في الجزائر؟

إعلان

بالتأكيد لن نجد أي عداوة، لأن ما كان يسمى بالعداوة مر عليها عشر سنوات، لذا كان المنتخب المصري سيستقبل بكل ترحاب، لا أعتقد بوجود عداوة بالحجم الذي يزعج المصريين، أنا أرى إنها لا تسمى عداوة لكن تحفظ بين الجماهير التي لم تنسى أحداث 2009.

من وجهة نظري المنتخب المصري لن يجد أي مشاكل في الجزائر، قد نرى الجماهير في الملعب لا تشجع المنتخب، وهذا طبيعي في كرة القدم، أنا أتحدث عن الجمهور وليس الشعب، عندما يلعب الأهلي أنصار الزمالك تشجع المنافس والعكس صحيح، والثنائي من بلد واحدة، لماذا لا نتحدث عن هذه النقطة وهي أدهى وأمر وأكثر خطورة.

من هو أفضل لاعب لمنتخب الجزائر في البطولة؟

إسماعيل بن ناصر. لكن الأبرز بكل تأكيد هو جمال بلماضي صاحب الفضل الأول لما نحن عليه الآن.

تأثير جمال بلماضي على المنتخب وكيف أعاد الجزائر لمنصات التتويج للمرة الثانية وبعد غياب 29 عاما؟

عندما سألت عن أفضل لاعب قلت جمال بلماضي، الذي غير كل شيء وحقق إنجازا بنفس اللاعبين المتواجدين من قبل، صاحب الفضل في التحولات هو بلماضي، محرز لم يلعب من قبل هكذا، وهو الأمر الذي ينطبق على بلايلي وبونجاح. التنظيم الدفاعي أيضًا، بهكذا روح تلعب 7 مباريات ولا تخسر وتستقبل هدفين فقط.

من وجهة نظرك.. منتخب 2009 والذي تأهل لكأس العالم، كان أفضل أم المنتخب الحالي؟

المنتخب الحالي أفضل، منتخب 2010 لم يكن أفضل حتى من المنتخب المصري وقتها، لو عاد الزمن وواجهناهم 10 مرات كان سيفوز منتخب مصر، تأهلنا للمونديال في جنوب إفريقيا بسبب الاستفزازات الإعلامية في مصر، لو لم يكن هناك أي استفزاز كانت مصر ستفوز علينا هنا وفي الخرطوم ، ولن يتحدث أحد وقتها في الجزائر لأنهم كانوا أفضل مننا بالفعل، لذلك أعتقد أن المنتخب الحالي أفضل.

طالع أيضًا: دراجي لكورة11: لو لعبنا 10 مرات أمام مصر 2009 كنا سنخسر ولهذا السبب تأهلنا للمونديال

كان لك دورا عظيما في تشجيع الجماهير المصرية لمنتخب الجزائر، هل ترى أن تصريحات جمال بلماضي أفسدت ما كنت تفعله على مدار البطولة؟

أول شيء ما قمت به هو واجبي، وشيء عادي وطبيعي وعفوي لأنه يتعلق ببلادي، وأنا لم أتصدق على المصريين، أما ما قاله جمال بلماضي أنا تحدثت معه مباشرة بعد ذلك، لا أقول بأنه تم إساءة الفهم لكن جمال هو من أساء التعبير، أي شخص يفهم الفرنسية يفهمها كما قال.

لكنه عاد مرة أخرى بتصريح جديد وقال بعد مباراة السنغال أنني بحاجة لإعادة الكشف على نظري لأرى كيف شجعتنا الجماهير المصرية؟

ما يعلمه الجميع أن جمال بلماضي لديه عقلية أوروبية وتربى هناك، كما قال لي أمس أنا لا أتصور أن إسبانيا عندما تلعب كأس العالم تنتظر تشجيع جماهير إيطاليا، بالنسبة لي فرنسا عندما تلعب المونديال تنتظر تشجيع الجماهير الفرنسية فقط، ما يقوم بتشجيع منتخب البلد هو جماهيره وإذا قامت جماهير أخرى بتشجيعي أو عدم تشجيعي لا يهمني، وقال لي أيضًا أنا لم أتعود على هذا في أوروبا.

وقمت بالرد عليه هنا في المنطقة العربية تفرق على عكس أوروبا. إنت صريح يا جمال وهذا طبيعي بالمنطق الأوروبي، لكن بالمنطق العربي هذا خطأ، وقال لي أنا كنت في قطر ولا يوجد أي حساسية في التعامل ويتم التعامل بالطريقة الأوروبية، وأنا أتعلم المنطق العربي.

طالع أيضًا: حفيظ دراجي يفسر لكورة11 تصريحات بلماضي التي أغضبت المصريين

المقارنة المعتادة بين رياض محرز ومحمد صلاح، أيهما تفضل؟

هذه مقارنة تصنعها الجماهير فقط، كلاهما لاعبان عظيمان، ولو كنت مدربا سأتمنى تواجدهما معًا في نفس فريقي، أحدهما في الجهة اليمنى والأخر في اليسرى، لاختلاف الخصائص بينهم.