آخر الأخبار اخبار كأس العالم المونديال غرائب كرة القدم كأس العالم كأس العالم كورة اوروبية كورة عالمية كورة مصرية - أخرى مصر

حكاوي المونديال في رمضان (4) مشجع يُقتل بسبب فضيحة الحكم المصري !

حكاوي المونديال في رمضان (4) مشجع يُقتل بسبب فضيحة الحكم المصري !

نحن جميعًا نعاني من التحكيم في مصر الأهلاوي يتهم الحكام بالتحيز للزمالك والعكس يحدث بكل تفاصيله ولكن ماذا لو أخطأ حكم مصري في كأس العالم وكانت النتيجة وفاة أحد المشجعين وصراع كبير لم ولن ينساه تاريخ كرة القدم.

بطل حلقتنا اليوم هو الحكم المصري «علي قنديل» تلك الحكم هو ثاني رجل مصري يذهب للمونديال العالمي كـ قاضي لمباريات كرة القدم بعد الحكم يوسف محمد الذي شارك في مونديال إيطاليا 1934.

إعلان

الحكم علي قنديل هو ثاني الحكام المصريين المشاركين في كأس العالم وجاء ذلك بعد غياب الحكام المصريين عن المسرح العالمي لمدة 32 عام ليشارك في مونديال 1966 بإنجلترا وأدار قنديل أولى مبارياته بين تشيلي وكوريا الشمالية في الخامس عشر من يوليو 1966 على ملعب إيرسوم بارك بمدينة ميدلزبره الإنجليزية ضمن مباريات دور المجموعات للبطولة والتي إنتهت بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1-1.

ولكن الأزمة التي إرتكبها الحكم المصري لم تكن في مونديال 66 بل كانت بعد ذلك بـ أربع سنوات أي كأس العالم 1970 حينما ذهب للمشاركة في المسرح العالمي للمرة الثانية على التوالي.

وإرتكب الحكم المصري علي حسين قنديل الخطأ الأغرب في نهائيات كأس العالم 1970 وذلك حينما إرتكب خطأ قاتلًا في لقاء المكسيك والسلفادور في الدور الأول من البطولة، قنديل كان قد منح المنتخب السلفادوري ضربة حرة مباشرة لمصلحتهم ليخطف لاعبو المكسيك الكرة على غفلة من الحكم المصري ويقودا هجمة مرتدة أثمرت عن هدفًا أحرزه اللاعب المكسيكي خافيير اساتينتي ولم ينفع أبدًا إحتجاجات الجمهور ولا اللاعبين أو المدرب السلفادوري في ثني الحكم المصري عن قراره بإحتساب الهدف المكسيكي.

إعلان

وإنتهت تلك المباراة بفوز المكسيك بأربعة أهداف نظيفة إلا أن خطأ علي قنديل الحكم المصري في إحتساب الهدف الأول تسبب في مقتل مشجع مكسيكي كما حاول حارس منتخب السلفادور الإعتداء على الحكم بشكل عنيف ليظل التحكيم المصري له علامة في المونديال.