على رواقة

حكاية صورة .. احتفال الغزال الأسمر يسكت جماهير الـ”سبيرز” في هايبري

حكاية صورة .. احتفال الغزال الأسمر يسكت جماهير الـ"سبيرز" في هايبري

في نوفمبر 2002 ، كانت النتيجة سلبية بين نادي أرسنال وتوتنهام، في المباراة التي أقيمت على هايبري ملعب الجانرز القديم، حتى جاءت اللحظة المناسبة في الدقيقة 14، والتي بدأت عند استلام النجم الفرنسي تييري هنري الكرة من وسط الملعب.

إعلان

تقدم هنري بالكرة نحو المرمى متخطيًا كل من ماثيو إثرينجتون، ستيفن كار، ليدلي كينج وتلاعب بهم، جميعًا داخل منطقة الجزاء ليضع الكرة بقدمه اليسرى في شباك كاسي حارس توتنهام.

فاجأ جمهور ملعب هايبري، بطرية مبتكرة للاحتفال بعد تسجيله للهدف الأول في مرمى سبيرز، فتوجه نحو جماهير توتنهام راكضا قبل أن يجلس على ركبته أمامهم في احتفاله الشهير.

ورغم أن المباراة انتهت بثلاثية نظيفة لأرسنال، حيث سجل بعد كل من فريدي ليونبرج وسيلفان ويلتورد في شباك توتنهام إلا أن احتفال هنري ظل في ذاكرة جماهير السبيرز .

حكاية صورة .. احتفال الغزال الأسمر يسكت جماهير الـ"سبيرز" في هايبري

إعلان

المشهد دفع إدارة أرسنال عقب تجديد الملعب على تجسيد هذا الاحتفال، بوضع تمثالا لهنري بنفس وضعية احتفاله أمام توتنهام ووضعه أمام ملعب الإمارات.

مشهد قاسي بكل المقاييس على جمهور توتنهام، مفرج لعشاق الجانرز نظرًا للعداوة والخصومة بين الناديين، وهو الأمر الذي عرض النجم الفرنسي وقتها لحملة هجوم قوية تجاه ما فعله خلال المباراة، حيث رآها البعض على أنها إهانة غير مقبولة.

كما أن هنري نفسه صرح ذات مرة لصحيفة “تيليجراف” أن صورة جماهير توتنهام وعلى وجوههم حالة من الغضب والحزن الشديد بعد احتفاله أمامهم لازالت محفورة في ذهنه.