على رواقة لايت

حكاية صورة.. استفزاز مورينيو ينتهي بطرد النيراتزوري من الكامب نو

حكاية صورة .. هي سلسلة يقدمها لكم موقع “كورة 11″، تلقي الضوء على أبرز اللقطات والأحداث التي شهدتها عالم الساحرة المستديرة .

إعلان

موسم 2009 / 2010، يبدو كذكرى سيئة لجماهير برشلونة، وذلك بسبب الأحداث التي شهدتها المباراة التي أطاح فيها نادي إنتر ميلان بالبارسا من الدور نصف النهائى لدورى أبطال أوروبا.

تأهل إنتر ميلان إلى نهاي الأبطال على الرغم من الخسارة بهدف دون رد حيث كان النيراتزورى متقدماً فى الذهاب بنتيجة 3-1.

هدف برشلونة الوحيد جاء عن طريق جيرارد بيكيه مدافع برشلونة هدف رائع فى شباك إنتر ميلان في الدققة 84 من المباراة بإياب الدور نصف النهائى لدورى الأبطال.

تبدأ الحكاية بالطرد الذى حصل عليه تياجو موتا لاعب خط وسط إنتر ميلان فى الدقيقة 28 من أحداث اللقاء، بسبب تمثيلية قام بها اللاعب بوسكيتس.

إعلان

بعدها ذهب المدرب البرتغالى جوزيه مورينيو المدير الفني لإنتر ميلان في ذلك الوقت إلى الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لبرشلونة، لحظة إعطائه بعض التعليمات لزلاتان إبراهيموفيتش.

قام مورينيو باستفزاز جوارديولا قائلًا:”في حالة إستمرار المباراة في ظل الظروف الطبيعية السائدة سنكون أبطالاً لدوري أبطال أوروبا”.

إعلان

بالغ الجهاز الفني ولاعبي النيراتزورى في الاحتفال على ملعب الكامب نو، مما أجبر إدارة البارسا باتخاذ إجراء غريب كرد فعل ضد احتفالات لاعبي الانتر .

حاول جوزيه مورينيو ، استفزاز الجماهير والذي احتفل بشكل هيستيرى بعد إنتهاء مباراة الفريق ضد برشلونة وإقصاء الأخير من دورى الأبطال.

أخذ مورينيو يجرى داخل أرضية الملعب ويستفز جماهير برشلونة بعبارات وكلمات شهد عليها فيكتور فالديز الذى أراد تهدئته وإبعاده عن المدرجات.

إفراط البرتغالي مورينيو ولاعبيه فى الاحتفال، أجبر مسئولى الملعب على تشغيل رشاشات المياة لطرد لاعبى النيراتزورى فى واحدة من أبرز لقطات كرة القدم الأوروبية.