على رواقة لايت

حكاية صورة.. ثلاثي السامبا يرسمون أشهر احتفال في تاريخ المونديال

حكاية صورة.. ثلاثي السامبا يرسمون أشهر احتفال في تاريخ المونديال

حكاية صورة .. هي سلسلة يقدمها لكم موقع “كورة 11″، تلقي الضوء على أبرز اللقطات والأحداث التي شهدتها عالم الساحرة المستديرة .

إعلان

في صيف 1994، وتحديدًا خلال بطولة كأس العالم التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية، كانت قد مرت 60 دقيقة من عمر مباراة البرازيل وهولندا التي انتهت بفوز السامبا بثلاثة أهداف لهدفين في ربع نهائي البطولة التي توجت بها البرازيل.

بداية الحكاية عندما وصلت كرة رأسية للنجم البرازيلي بيبيتو يصعب التحكم فيها، ما أحرج المدافعين الهولنديين الأربعة الذين كانوا يتراجعون إلى الخلف ظناً منهم بوقوعه في مصيدة التسلل، ولكن علم التسلل لم يرفع نهائيًا، ليحرز بعدها الهدف الثاني.

حكاية صورة.. ثلاثي السامبا يرسمون أشهر احتفال في تاريخ المونديال

استلم بيبيتو دون أي عوائق ثم ركض نحو المرمى بعدها راوغ حارس المرمى الهولندي إد دي خوي بلمسة مدهشة ومندفعة، قبل أن يسدد الكرة في الشباك الخالية.

إعلان

ركض بيبيتو متجهاً نحو علم الزاوية وعلى وجهه ارتسمت ابتسامة خادع،. ثم شكل ذراعيه وكأنه يحمل طفلا في المهد، وبدأ يهزه، قبل أن ينضم إليه زميلاه مازينهو وروماريو في لوحة من النعيم الأبوي، ليرسما معًا أشهر صورة لاحتفالات منتخب البارسا في مونديال كأس العالم.

حكاية صورة.. ثلاثي السامبا يرسمون أشهر احتفال في تاريخ المونديال

رغب بيبيتو في الاحتفال بميلاد ابنه الثالث ماتيوس أوليفيرا لاعب سبورتنج لشبونة البرتغالين بعدها ظلت طريقة الاحتفال مرتبطة باسمه في عالم كرة القدم.

بيبيتو كان يأمل بهذه الحركات أن تخفف من غضب زوجته، حيث كشف البرازيلي أن هذا هو الطفل الوحيد الذي لم يكن حاضرا عند ولادته، لكنه لم يعلم أن احتفاله سيكتب في التاريخ كأشهر الاحتفالات لنجوم السامبا.

إعلان