على رواقة لايت

حكاية صورة.. صرخة “سوبر ماريو” في كارثة أولد ترافورد

حكاية صورة .. هي سلسلة يقدمها لكم موقع “كورة 11″، تلقي الضوء على أبرز اللقطات والأحداث التي شهدتها عالم الساحرة المستديرة .

إعلان

في 23 أكتوبر 2011، نجح الإيطالي ماريو بالوتيلي في افتتاح التسجيل لناديه السابق مانشستر سيتي، أمام اليونايتد على ملعب أولد ترافورد في المباراة التاريخية التي انتهت بسداسية للسيتيزنز.

قام بالوتيلي باحتفال مثير للجدل، عده البعض من ضمن الاحتفالات الأشهر في تاريخ البريميرليج، حيث رفع قميصه بعد إحراز هدفه في شباك ديفيد دي خيا، لتظهر عبارة على قميصه الداخلي مطبوعا عليها “لماذا دائما أنا”.

الإيطالي المثير للجدل رغب في مناسبة خاصة ومميزة حتى يقول فيها لكل منتقديه “دعوني وشأني” وكان محظوظا لأن سداسية أولد ترافورد لن ينساها أحد.

إعلان

أراد توجيه رسالة صريحة للإعلام الإيطالي، الذي كان يهاجم فيها بالوتيلي بشكل مستمر، ومناقشة تفاصيل حياته العائلية.

إعلان

استطاع سوبر ماريو تعزيز تقدم السيتي خلال المباراة بهدف آخر قبل أن يضيف سيرجيو أجويرو الثالث، ومع وصول الوقت للدقيقة 69 لا يبدو الأمر وكأنه سيتطور لكارثة، ثم أحرز دارين فليتشر الهدف الأول لليونايتد في محاولة لتعديل النتيجة لكن دون فائدة.

بعدها أحرز المهاجم البوسني إيدين دجيكو، الهدف الرابع بالدقيقة 89 ثم ديفيد سيلفا الخامس بعده بدقيقة، ثم دجيكو مرة أخرى بالوقت بدل الضائع لتكتمل السداسية.