على رواقة لايت

حكاية صورة.. كيف ترضي ابنك أمام منتخب السيليساو ؟

حكاية صورة.. كيف ترضي ابنك أمام منتخب السيليساو ؟

حكاية صورة .. هي سلسلة يقدمها لكم موقع “كورة 11″، تلقي الضوء على أبرز اللقطات والأحداث التي شهدتها عالم الساحرة المستديرة .

إعلان

بطل الحكاية هو اللاعب الدنماركي بريان لاودروب، مهاجم اياكس امستردام الهولندي السابق، الذي لم يكن مشهوراً مثل أخيه مايكل حينها، عندما قرر الاحتفال بهدفه في مرمى البرازيل في مونديال 1998.

بداية الحكاية، عندما قرر لاودروب إرضاء ابنه الذي قال له أن معظم احتفالاته بالأهداف مملة للغاية، في آخر مباراة دولية له مع منتخب بلاده.

احتفل بطريقة مثيرة بعد تسجيله للهدف الثاني للدنمارك في المباراة التي انتهت بفوز البرازيل بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

حكاية صورة.. كيف ترضي ابنك أمام منتخب السيليساو ؟

إعلان

قرر لاودروب الاستفادة من ظهوره الأخير، مدفوعاً بتعليق من ابنه، التعبير عن فرحة هدفه أمام البرازيل ليرسم أيقونة لطيفة مازالت راسخة في أذهان العديد من عشاق كرة القدم.

نجح لاودروب في تذليل الفارق وتسجيل هدف لصالح فريقه، حيث قرر أن يتمدد في وسط الملعب مثل ملهمة الرسام الإيطالي كارافاجيو، حيث كانت ملامح وجهه الخالية من التعبير تتناقض مع بريق عينيه.

جمال الاحتفال أنه يأتي خير ختام للاعب رغب في إرضاء ابنه في آخر مباراة دولية يشارك فيها بمونديال كأس العالم.