جوه الملعب تقارير وتحليلات

حكاية محترف.. رحلة أحمد صلاح حسني من شتوتجارت إلى التمثيل

حكاية محترف هي سلسلة عن أبرز المحترفين المصريين في أوروبا، تتضمن أبرز إنجازاتهم تاريخهم والتي يقدمها لكم موقع “كورة 11” وذلك خلال شهر رمضان المبارك.

إعلان

“اللاعب الفنان” أحمد صلاح حسني

وليد أحمد صلاح حسني في 11 يوليو عام 1979 محافظة القاهرة، وبدأ مسيرته الكروية داخل نادي هيليوبلس والذي انتقلمن خلاله إلى صفوف النادي الأهلي وهو في سن صغير إلى أن تدرج في مراحل الناشئين بالناديليلعب في صفوف منتخب الشباب والمنتخب الأولمبي لتظهرموهبته بقوة.

والد أحمد صلاح حسني كانت علاقته قوية بالراخل صالح سليم رئيس الأهلي في ذبك التوقيت، ليطلب منه رحيل نجله إلى الاحتراف الأوروبي والانتقال لصفوف شتوتجارت الألماني وهوما وافق عليه المايسترو.

رحلة أحمد صلاح حسني مع شتوتجارت حيث بدأ بالمشاركة مع الفريق الثاني باعتابره لاعب شاب ولا يمك الخبرات، لكنه وبعد فترة قليلة نجح اللاعب الشاب في خطف الأنظار، ليقرر يواكين لوف مدرب الفريق الأول في ذلك التوقيت الشباب والمدرب الحالي لمنتخب ألمانيا استدعائه للتواجد والتدرب تحت قيادته.

إعلان

ولعب أحمد صلاح حسني 3 مواسم بقميص شتوتجارت شارك خلالها في 26 مباراة في الدوري الألماني، ونجح في تسجيل هدفين فقط رغم أنه لم يكن يبلغ العشرين من عمره لينضم بعدها لصفوف منتخب مصر تحت قيادة الفرنسي جيرال جيلي.

أحمد صلاح حسني في وقت قصير قاد هجوم منتخب مصر رغم أن سنه لا يزال صغيرًا وفي وجود لاعبين عظماء على رأسهم حسام حسن ومن بعده أحمد حسام ميدو.

إعلان

وبعد 3 مواسم في شتوتجارت انتقل أحمد صلاح إلى جينت البلجيكي ليقضي بين صفوفه موسمين، ليقرر بعدها العودة مرة آخرى للدوري المصري عبر بوابة ناديه القديم النادي الأهلي، ليلعب موسم وحيد ثم يقرر الرحيل إلى رايزر سبور التركي.

موسم 2006 قرر أحمد صلاح حسني العودة مجددًا للدوري المصري حيث انتقل لصفوف الزمالك الذي لم يلعب بقميصه أي مباراة لينتقل بعدها إلى المقاولون العرب ومنه إلى الإسماعيلي.

وفي عام 2008 قرر أحمد صلاح الانتقال للدوري الصيني بعد أن تلقى عرضًا خرافيًا من فريق هانجزو جرينتاون الصيني والذي أنهى فيه مسيرته الكروية رغم أنه لم يتخطى الـ26 عامًا.

وبعد انتهاء مسيرته الكروية أكد أحمد صلاح حسني أنه اعتزل كرة القدم في سن مبكر بسبب عشقه للمجال الفني سواء التمثيل أو التلحين.

صلاح يصنع العجب في سماء أوروبا

صلاح

انتقل الدولي المصري من فريق روما الإيطالي إلى ليفربول في صيف 2017 مقابل 39 مليون جنية إسترليني، وفي موسمه الأول حقق لقب الهداف.

في موسمه الأول.. قاد صلاح ليفربول للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا نسخة 2018، قبل أن يخرج مُصابًا وتنقلب المباراة ويحقق ريال مدريد اللقب، بالإضافة إلي تحقيقه لقب هداف البريميرليج برصيد أسطوري بـ32 هدف.

في موسمه الثاني.. استطاع الملك أن يحقق الثلاثية القارية بـ«دوري أبطال أوروبا، السوبر الأوروبي، كأس العالم للأندية»، بالإضافة إلي حفاظه على لقب هداف البريميرليج برصيد 22 هدف.

ويحاول الفرعون المصري مواصلة التألق للموسم الثالث على التوالي، والحفاظ على لقب هداف البريميرليج، وعلى الرغم من معاناة “مو مو” منذ بداية الموسم بسبب تعدد الإصابات وغيابه عن العديد من المباريات، إلا أنه تمكن من تسجيل 16 أهداف بالدوري وكذلك صناعة 7 أهداف، بينما تمكن من تسجيل 4 أهداف خلال بطولة دوري أبطال أوروبا وصناعة هدفين آخرين.

كما توج بجائزة أفضل لاعب بكأس العالم للأندية، بعدما كان النجم الأول للريدز وأحد أصحاب الفضل في التتويج باللقب لأول مرة في تاريخ ليفربول.

الجدير بالذكر وأن ليفربول يتصدر جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2019-2020، برصيد 82 نقطة، وبفارق 25 نقطة عن منافسة الأول مانشستر سيتي.

بينما يبتعد عن ليستر سيتي صاحب المركز الـ3 بفارق 32 نقطة كاملة، وأحرز هجوم “حمر الميرسيسايد” 66 هدف كثاني أفضل هجوم بعد السيتيزنز، بينما استقبلت شباكهم 21 كأفضل دفاع بالدوري الأعرق في العالم.

أرقام “رمسيس” الأسطورية

-حقق الفرعون المصري لقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي لعام 2019.

-الحذاء الذهبي كهداف البريميرليج مرتين على التوالي بموسمي «2017-2018، 2018-2019».

-الأفضل في إفريقيا أعوام 2017، 2018 على التوالي.

-جائزة بوشكاش لأفضل هدف عام 2018.

-ثالث أفضل لاعب في العالم عبر جائزة «The Best» عام 2018، والرابع لعام 2019.

-سادس أفضل لاعب في العالم عبر جائزة «البالون دور» عام 2018، والخامس لعام 2019.

-ثالث أفضل لاعب في أوروبا عام 2018، والسادس لعام 2019.

طالع أيضًا..

حكاية محترف.. “محمد لطيف” ابن الزمالك وصاحب انطلاقة المحترفين المصريين في أوروبا

حكاية محترف.. “حسين حجازي” أبو الكرة المصرية وأول من لعب في إنجلترا

حكاية محترف.. حينما قرر صالح سليم ترك كبار أوروبا لتلبية نداء الأهلي

حكاية محترف.. حينما فتح البلدوزر أبواب أوروبا للمصريين والتواجد مع الأفضل في القرن الـ20

حكاية محترف.. “مجدي طلبة” عندما قادته الصدفة البحتة للانتقال إلى باوك ليصبح معشوق الجماهير الأول

حكاية محترف.. “هاني رمزي” المدافع الهداف صاحب البصمة الأولى للفراعنة في ألمانيا

حكاية محترف.. “الصقر” أحمد حسن الذي كتب قصة عشق مع النجاح في الملاعب الأوروبية

حكاية محترف.. “الثعلب” حازم إمام حينما طلبه فيرجسون في مانشستر وحرمه رايولا من الانتقال لأياكس

حكاية محترف.. “عبد الستار صبري” حينما طلبه هاينكس في ريال مدريد وخلاف حاد مع مورينيو

حكاية محترف.. رحلة عبد الظاهر السقا من المنصورة للأفضل في تركيا

حكاية محترف.. “نادر السيد” أول حارس مصري في أوروبا.. والكيان الصهيوني يكتب النهاية المبكرة في رحلة بلجيكا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا