Uncategorized

حكاية محترف.. “مجدي طلبة” عندما قادته الصدفة البحتة للانتقال إلى باوك ليصبح معشوق الجماهير الأول

حكاية محترف هي سلسلة عن أبرز المحترفين المصريين في أوروبا، تتضمن أبرز إنجازاتهم تاريخهم والتي يقدمها لكم موقع “كورة 11” وذلك خلال شهر رمضان المبارك.

إعلان

مجدي طلبة

لا يخفي على أحد أن مجدي طلبة لاعب الأهلي والزمالك السابق، له تاريخ كبير في الدوري اليوناني وتحديدًا مع نادي باوك، حيث أنه كان أول محترف مصري وإفريقي يرتدي قميص النادي العريق.

ولد مجدي طلبة في 24 فبرار عام 1964، بدأ مسيرته داخل جدران نادي الزمالك وقضى بين صفوف الفريق الأول 5 سنوات كانت كفيلة بتتويجه بالعديد من البطولات أبرزها الدوري المصري مرتين، وبطولة الاندية الإفريقية للأبطال مرتين، والبطولة الأفروآسيوية.

ورغم كل هذا الكم الضخم من البطولات إلا أن مجدي طلبة لم يكن يشعر بالارتياح داخل أروقة نادي الزمالك وتحديدًا مع المدربين المحليين عكس المدربين الأجانب الذين كانوا مؤمنين بقدراته.

إعلان

في صيف عام 1989 وأثناء معكسر نادي الزمالك في اليونان، كان مجدي طلبة خارج حسابات عصام بهيج المدير الفني، وفي إحدى الحصص التدريبية كان يتدرب نادي باوك بجوار الزمالك وطلبوا لاعب لكي يكملون التقسيمة، ليوافق على الفور الجهاز الفني للزمالك وأرسلوا مجدي طلبة باعتباره خارج الحسابات.

إعلان

ومع ظهوره الأول بالصدفة مع نادي باوك انبهر الهولندي روب ياكوبس بقدرات وإمكانيات مجدي طلبة بل ووصفه بأنه يتحدث مع الكرة وقرر التفاوض مع الزمالك لضمه.

وبالفعل لم يتمسك الزمالك باستمرار اللاعب ووافقوا على الفور رحيله إلى باوك وانضم إلى صفوف النادي اليوناني موسم 1989-1990، ليصبح مجدي طلبة هو أول لاعب مصري وإفريقي يمثل كبير اليونان وصاحب الشعبية الجارفة.

وبعد انتقاله باوك كان مجدي طلبة كان أحد اللاعبين الذين شاركوا في كأس العالم 1990، فمحمود الجوهري كان يعتمد عليه كورقة رابحة في المباريات.

ويعد مجدي طلبة هو أول لاعب مصري يشارك في البطولات الأوروبية الكبرى عندما شارك مع باوك أمام إشبيلية الإسباني عام 1990، وظل داخل الفريق ليصبح أحد القادة ومعشوق الجماهير.

مجدي طلبة كتب قصة عشق مع جماهير باوك، حيث أن الجماهير عندما تثور على اللاعبين بعد أي مباراة تستثني الدولي المصري بل وكانت تذهب معه حتى باب منزله.

وشارك مجدي طلبة مع باوك في 112 مباراة، منها 86 مباراة في الدوري اليوناني، بالإضافة إلى 20 مباراة في الكأس و6 في بطولة أووبا، نجح خلالهم تسجيل 17 هدفًا.

في عام 1994 قرر طلبة الرحيل عن باوك والانتقال إلى ليفسكي صوفيا البلغاري ونجح في التتويج ببطولتي الدوري والكأس، ليدخل التاريخ ويصبح هو أول مصري يحقق بطولة مع فريقه الأوروبي.

مجدي طلبة اختتم مسيرته الاحترافية باللعب لفاماجوستا القبرصي، وشارك معه في البطولة الأوروبية ليقرر بعدها العودة مرة آخرى إلى مصر عن طريق النادي الأهلي.

لعب مجدي طلبة بين صفوف الأهلي 3 مواسم وبعدها انتقل لصفوف الإسماعيلي والذي أنهى حياته الكروية بداخله موسم 1999.

طالع أيضًا..

حكاية محترف.. “محمد لطيف” ابن الزمالك وصاحب انطلاقة المحترفين المصريين في أوروبا

حكاية محترف.. “حسين حجازي” أبو الكرة المصرية وأول من لعب في إنجلترا

حكاية محترف.. حينما قرر صالح سليم ترك كبار أوروبا لتلبية نداء الأهلي

حكاية محترف.. حينما فتح البلدوزر أبواب أوروبا للمصريين والتواجد مع الأفضل في القرن الـ20

صلاح يصنع العجب في سماء أوروبا

صلاح

انتقل الدولي المصري من فريق روما الإيطالي إلى ليفربول في صيف 2017 مقابل 39 مليون جنية إسترليني، وفي موسمه الأول حقق لقب الهداف.

في موسمه الأول.. قاد صلاح ليفربول للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا نسخة 2018، قبل أن يخرج مُصابًا وتنقلب المباراة ويحقق ريال مدريد اللقب، بالإضافة إلي تحقيقه لقب هداف البريميرليج برصيد أسطوري بـ32 هدف.

في موسمه الثاني.. استطاع الملك أن يحقق الثلاثية القارية بـ«دوري أبطال أوروبا، السوبر الأوروبي، كأس العالم للأندية»، بالإضافة إلي حفاظه على لقب هداف البريميرليج برصيد 22 هدف.

ويحاول الفرعون المصري مواصلة التألق للموسم الثالث على التوالي، والحفاظ على لقب هداف البريميرليج، وعلى الرغم من معاناة “مو مو” منذ بداية الموسم بسبب تعدد الإصابات وغيابه عن العديد من المباريات، إلا أنه تمكن من تسجيل 16 أهداف بالدوري وكذلك صناعة 7 أهداف، بينما تمكن من تسجيل 4 أهداف خلال بطولة دوري أبطال أوروبا وصناعة هدفين آخرين.

كما توج بجائزة أفضل لاعب بكأس العالم للأندية، بعدما كان النجم الأول للريدز وأحد أصحاب الفضل في التتويج باللقب لأول مرة في تاريخ ليفربول.

الجدير بالذكر وأن ليفربول يتصدر جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2019-2020، برصيد 82 نقطة، وبفارق 25 نقطة عن منافسة الأول مانشستر سيتي.

بينما يبتعد عن ليستر سيتي صاحب المركز الـ3 بفارق 32 نقطة كاملة، وأحرز هجوم “حمر الميرسيسايد” 66 هدف كثاني أفضل هجوم بعد السيتيزنز، بينما استقبلت شباكهم 21 كأفضل دفاع بالدوري الأعرق في العالم.

أرقام “رمسيس” الأسطورية

-حقق الفرعون المصري لقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي لعام 2019.

-الحذاء الذهبي كهداف البريميرليج مرتين على التوالي بموسمي «2017-2018، 2018-2019».

-الأفضل في إفريقيا أعوام 2017، 2018 على التوالي.

-جائزة بوشكاش لأفضل هدف عام 2018.

-ثالث أفضل لاعب في العالم عبر جائزة «The Best» عام 2018، والرابع لعام 2019.

-سادس أفضل لاعب في العالم عبر جائزة «البالون دور» عام 2018، والخامس لعام 2019.

-ثالث أفضل لاعب في أوروبا عام 2018، والسادس لعام 2019.

اقرأ أيضًا..

مملكة الأنفيلد بملك وحيد.. ليفربول يتخلص من ماني ويضخ ربع مليار لمساعدة صلاح

إسبانيا تفتح خزائنها لصلاح.. ريال مدريد يوافق على شروط ليفربول من أجل خطف الملك

“لست كامًلا ولكني أمتلك حلم كبير”.. ماني يحكي كواليس رحلته القاسية نحو النجومية

صلاح يساوي “ثقله ذهب”.. إنجلترا تنفجر غضبًا من أجل الدفاع عن الملك

خدعوك فقالوا “منحوس”| صلاح يُدمر قيود 25 عامًا ويصنع أسطورته الخاصة في الأنفيلد

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا