آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب رئيسية كورة مصرية - أخرى

حمدي فتحي إلى المستشفى.. هل حان موعد ظهور “فييرا” الأهلي وعدم اللجوء للحل المنتهي؟

بعد سنوات طويلة من البحث عن لاعب بقدرات بدنية وفنية قوية من أجل إحكام قبضتنا على وسط الملعب أمام كافة الخصوم، أخيرًا ظهر إلينا احمدي فتحي وبديله القاطرة البشرية أليو ديانج.. هكذا كان لسان حال جماهير النادي الأهلي هذا الموسم.

إعلان

حمدي فتحي أثبت جدارته سريعا رفقة المارد الاحمر وحجز مكانا أساسيا في منظومة السويسري رينيه فايلر، من ثم فرض نفسه أيضًا على حسام البدري في المنتخب الوطني المصري الأول، ولكن في الوقت الذي أصبح حديث الجميع بشأن تألقه اللافت للأنظار، تعرض للإصابة أثناء مشاركته في مران المنتخب الذي أقيم أمس على استاد الجيش ببرج العرب، في إطار الاستعداد لمباراتي كينيا وجزر القمر ضمن تصفيات كأس الأمم الإفريقية المقرر إقامتها في الكاميرون 2021.

غياب حمدي فتحي عن الأهلي خلال الفترة القادمة سيكون مؤثرا بكل تأكيد، وسيبقى فايلر مطالبا بتجهيز البديل المناسب، ويبقى أمامه الثنائي حسام عاشور والمالي أليو ديانج لمجاورة عمرو السولية في وسط الملعب.

ديانج وفقا للمستوى الذي ظهر عليه، ومن خلال مشاهدته مع منتخب بلاده مالي، ربما يكون الحلقة المفقودة في صفوف المارد الأحمر مستقبلا، وذلك يرجع بالفعل إلى قدرته على أداء أكثر من مهمة دفاعية وهجومية في وسط الملعب.

إعلان

النجم المالي بدون الكرة يبدو قادرا على التمركز السليم في العمق الدفاعي بوسط الملعب ولديه القدرة على كسب الالتحامات البدنية وإفتكاك الكرة، وبالكرة عادة ما يفكر في التمرير الطولي مما يجعله حلا هجوميا أفضل من منافسيه بالأهلي في نفس مركزه أمثال حسام عاشور وحمدي فتحي وعمرو السولية.

إعلان

لذلك فمن المفترض أن لا يبتعد ديانج عن خيارات السويسري رينيه فايلر خلال الفترة المقبلة، لاسيما مع “زحمة” المباريات المنتظرة مستقبلا ما بين البطولات المحلية والقارية.

بينما حسام عاشور لم يعد قادرا على العطاء مثلما كان الأمر خلال طيلة السنوات الماضية، لذلك لا يجب على فايلر اللجوء إليه، وإضاعة فرصة ديانج الذهبية الأن والاستفادة من قدراته الكبيرة.