على رواقة

حواديت إفريقيا| إثيوبيا تنهي هيمنة الفراعنة على القارة السمراء

حواديت إفريقيا| إثيوبيا تنهي هيمنة الفراعنة على القارة السمراء

حواديت إفريقيا هي سلسلة عن بطولات كأس الأمم الإفريقية والتي يقدمها لكم موقع “كورة 11″، تزامنًا مع اقتراب أمم إفريقيا 2019 والتي ستحتضنها مصر.

إعلان

أقيمت بطولة أمم إفريقيا النسخة الثالثة عام 1962 في إثيوبيا، وبمشاركة  4 منتخبات هي مصر حاملة اللقب، وإثيوبيا المستضيفة، وتونس وأوغندا.

البطولة شهدت نظاما جديدا، فبعد أن اقتصرت النسختين الماضيتين على مشاركة 3 منتخبات فقط، قررت 9 منتخبات التواجد في أمم إفريقيا ليقرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” عمل تصفيات واختيار 4 منتخبات فقط لتشارك في البطولة وهو ما أسفر عنه في النهاية تواجد مصر وإثيوبيا وتونس وأوغندا.

حواديت إفريقيا| إثيوبيا تنهي هيمنة الفراعنة على القارة السمراء

منتخبا تونس وأوغندا شاركا في البطولة لأول مرة في تاريخهما، بينما مصر وإثيوبيا شارك في النسختين الماضيتين.

إعلان

مصر لعب مع منتخب أوغندا في نصف النهائي وتمكنت من الفوز بهدفين مقابل هدف واحد، سجل هدفي الفراعنة بدوي عبدالفتاح وصالح سليم، أما هدف أوغندا فسجله جوناتان.

المنتخب المصري صعد للنهائي ليضرب موعدًا مع أصحاب الأرض، لكن الأخير تمكن من الأخذ بالثأر والفوز على المنتخب المصري بأربعة أهداف مقابل هدفين.

المباراة النهائية كانت قوية للغاية بين الطرفين، وشهدت لأول مرة لعب شوطين إضافيين، حيث انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، لكن أصحاب الأرض كانت لهم الكلمة العليا في الأشواط الإضافة وتمكنوا من تحقيق اللقب الأول في تاريخهم.

حواديت إفريقيا| إثيوبيا تنهي هيمنة الفراعنة على القارة السمراء

إعلان

هدفي المنتخب المصري في المباراة النهائية سجلهما المتألق بدوي عبدالفتاح لاعب الترسانة، ليتوج هدافًا للبطولة بالتساوي مع الإثيوبي ونجيستو ووركو.

أما مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، فتمكن المنتخب التونسي من الفوز على نظيره الأوغندي بثلاثية دون رد، ليقتنص نسور قرطاج المركز الثالث.

نسخة أمم إفريقيا 1962 تعتبر مميزة عن باقي البطولات، حيث أنها الأعلى من حيث متوسط عدد  الأهداف من بين كل بطولات كأس الأمم الإفريقية حتى وقتنا هذا.