على رواقة

حواديت إفريقيا| الفشل يلاحق الفراعنة.. والأفيال ملوك القارة

حواديت إفريقيا| الفشل يلاحق الفراعنة.. والأفيال ملوك القارة

استضافت السنغال النسخة الثامنة عشر للأمم الإفريقية عام 1992، وبمشاركة  12 منتخبًا لأول مرة في تاريخ البطولة، وتم تقسيمهم إلى 4 مجموعات وتضم كل مجموعة 3 منتخبات، على أن يصعد أول وثاني كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي.

إعلان

المجموعة الأولى ضمت السنغال مستضيفة البطولة، نيجيريا وكينيا وتأهل المنتخب النيجيري بعد أن تصدر المجموعة برصيد 4 نقاط، بينما حل المنتخب السنغالي ثانيًا بنفس الرصيد من النقاط، أما المنتخب الكيني فودع البطولة دون أي رصيد من النقاط.

المجموعة الثانية ضمت الكاميرون، زائير والمغرب، ونجح المنتخب الكاميروني من تصدر المجوعة برصيد 3 نقاط، ثم حل المنتخب الزامبي ثانيًا برصيد نقطتين، ببينما المنتخب المغربي فودع البطولة بعد أن حصل على نقطة واحدة فقط.

المجموعة الثالثة ضمت ساحل العاج، الجزائر والكونغو، وتمكن المنتخب الإيفواري من تصدر المجموعة برصيد 3 نقاط، وجاء المنتخب الكونغولي في المركز الثاني برصيد نقطتين، بينما ودعت الجزائر حاملة اللقب البطولة من الدور الأول بعد أن حصدت نقطة واحدة فقط.

المجموعة الرابعة شهدت تواجد المنتخب الوطني المصري بجانب غانا وزامبيا، لكن الفراعنة فشلوا في التأهل للدور التالي بعد أن احتلوا المركز الأخير في المجموعة دون أي رصيد من النقاط، بينما المنتخب الغاني فتصدر المجموعة برصيد 4 نقاط، وجاءت زامبيا في المرتبة الثانية برصيد نقطتين.

إعلان

 

المباراة الأولى في الدور ربع النهائي  جمعت بين زائير ونيجيريا، وانتهت بتفوق نسور نيجيريا بهدف دون رد وتأهلهم لنصف النهائي.

المباراة الثانية في ربع النهائي جمعت بين المنتخب الكاميروني،  ونظيره السنغالي، ونجح المنتخب الكاميروني من التأهل لنصف النهائي بعد الفوز بهدف نظيف.

إعلان

المباراة الثالثة في الدور ربع النهائي جمعت بين ساحل العاج وزامبيا، ونجحت الأفيال من التأهل بعد الفوز بهدف دون رد جاء في الوقت الإضافي.

المباراة الأخيرة في ربع النهائي كانت بين غانا والكونغو، ونجحت النجوم السوداء من التفوق بهدفين مقابل هدف لتحجز مقعدًا في الدور نصف النهائي.

أولى مواجهات الدور نصف النهائي كانت بين غانا ونيجيريا، ونجح المنتخب الغاني من الوصول للمباراة النهائية بعد الفوز بهدفين مقابل هدف وحد.

ثاني مباريات نصف النهائي جمعت بين ساحل العاج والكاميرون، ونجح الأفيال من العبور للمباراة النهائية بعد التفوق بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل السلبي.

مباراة تحديد المركز الثالث بين الكاميرون ونيجيريا، شهدت حصول النسور على الميدالية البرونزية بعد الفوز على الكاميرون بهدفين مقابل هدف.

المباراة النهائية جمعت بين ساحل العاج وغانا، وانتهت بتفوق الإيفواريين بركلات الترجيح، بعد أن انتهت المباراة في وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.