على رواقة

حواديت إفريقيا| بطل جديد يسيطر على إفريقيا في غياب الفراعنة

حواديت إفريقيا| بطل جديد يسيطر على إفريقيا في غياب الفراعنة

حواديت إفريقيا هي سلسلة عن بطولات كأس الأمم الإفريقية والتي يقدمها لكم موقع “كورة 11″، تزامنًا مع اقتراب أمم إفريقيا 2019 والتي ستحتضنها مصر.

إعلان

استضافت الكاميرون للمرة الأولى في تاريخها النسخة الثامنة لبطولة أمم إفريقيا 1972، بمشاركة 8 منتخبات، منها 4 منتخبات شاركت للمرة الأولى.

التصفيات المؤهلة للبطولة شهدت مفاجأة بالجملة أبرزها عدم صعود المنتخب المصري والذي تأهل على حسابه المنتخب المغربي، بالإضافة إلى عدم صعود المنتخب الغاني.

النسخة الثامنة لأمم إفريقيا شهدت مشاركة 8 منتخبات تم تقسيمهم على مجموعتين، كل مجموعة مكونة من 4 منتخبات، على أن يصعد إلى نصف النهائي أول وثاني كل مجموعة.

المجموعة الأولى ضمت الكاميرون مستضيفة البطولة، مالي، كينيا وتوجو، وتصدر المنتخب الكاميروني المجموعة برصيد 5 نقاط من فوزين وتعادل، بينما حل المنتخب المالي في المركز الثاني برصيد 3 نقاط من فوز وتعادل.

إعلان

المجموعة الثانية ضمت زائير، الكونغو برزافيل، المغرب، والسودان حاملة اللقب، وتصدر منتحب زائير المجموعة برصيد 4 نقاط، من فوز وتعادلين، وجاء المنتخب الكونغولي في المركز الثاني برصيد 3 نقاط، وبفارق الأهداف فقط  عن المغرب التي جاءت في المركز الثالث.

أولى مواجهات نصف النهائي جمعت بين الكاميرون صاحبة الأرض، والكونغو برزافيل، وبينما توقع الجميع تفوق أصحاب الأرض، فاجئ المنتخب الكونغولي الجميع وتمكن من الفوز بهدف وحيد سجله مينجا في الدقيقة 31.

المباراة الثانية جمعت بين زائير ومالي، وأوفت المباراة بوعودها، حيث انتهت بفوز مالي بنتيجة 4-3، بعد أن انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل فريق، لكن كيتا سجل هدف الفوز لمالي في الدقيقة 94 من الوقت الإضافي، ليؤهل منتخب بلاده لأول مرة إلى المباراة النهائية.

مباراة تحديد المركز الثالث بين الكاميرون وزائر شهدت انتصار كبير لأصحاب الأرض بخمسة أهداف مقابل هدفين، ليقتنص الأسود المدالية البرونزية.

إعلان

أما المباراة النهائية بين مالي والكونغو فكانت مليئة بالقوة والإثارة بين الفريقين، لكن المنتخب الكونغولي تمكن من تحقيق اللقب بالفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليحقق اللقب الأول في تاريخه.