بين الشوطين تقارير وتحليلات

حيلة سولاري تتفوق على تيكي تاكا برشلونة

في قمة أوفت بكل وعودها، تمكن فريق ريال مدريد من فرض التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق على مضيفه برشلونة، في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا والذي أقيم على ستاد كامب نو معقل الفريق الكتالوني.

إعلان

لوكاس فاسكيز افتتح أهداف المباراة لصالح ريال مدريد في الدقيقة السادسة بعدا استغل عرضية ساحرة من زميله كريم بنزيمة.

مالكوم تمكن من تسجيل هدف التعديل لبرشلونة في الدقيقة 58 من زمن الشوط الثاني بعد متابعته لتسديدة لويس سواريز التي ارتدت من القائم.

سانتياجو سولاري المدير الفني لريال مدريد، تعامل مع مباراة برشلونة بذكاء شديد، وكان أقرب للعودة إلى العاصمة الإسبانية مدريد بانتصار كبير كان سيغير موسم الميرنجي رأسًا على عقب.

المدير الفني للملكي اعتمد خلال الكلاسكيو على سلاح الهجمات المرتدة السريعة، واستخدام السرعات خلف طرفي ملعب برشلونة.

إعلان

الهجمات المرتدة السريعة والانتقال من الحالة الدفاعية للحالة الهجومية بشكل سريع، التي اعتمد عليه الميرنجي مكنته من تسجيل هدف مبكر عن طريق لوكاس فاسكيز في الدقيقة السادسة، وإضاعة أكثر من هدف محقق.

الأسلوب الذي اعتمد عليه سولاري خلال المباراة، جعله ينجح في التغلب على “التيكي تاكا” المعتادة لفريق برشلونة، والذي اعتمد عليها أغلب أحداث اللقاء.

المدير الفني لريال مدريد ترك الاستحواذ لفريق برشلونة، مع استغلال المساحات الخالية خلف دفاعات الفريق الكتالوني، بالاعتماد على السرعات الموجودة في الفريق.

سولاري تمكن من تنفيذ فكره بنجاح خاصة في شوط المباراة الأول، وكان قادر على تسجيل أكثر من هدف والخروج بنتيجة كبيرة، لكن فالفيردي مدرب برشلونة تمكن من فك شفرة سولاري في الشوط الثاني، ووصل إلى مرمى الميرنجي وتمكن من إحراز هدف التعادل.

إعلان

في النهاية سولاري نجح في تنفيذ فكره في المباراة، بينما فالفيردي فشل في استغلال الحالة السيئة التي يمر بها ريال مدريد هذا الموسم.