تقارير وتحليلات جوه الملعب كأس أمم إفريقيا

حينما يقتل الفشل حلم المصريين فلابد للمنظومة الرياضية أن ترحل!

فشل المكسيكي خافيير أجيري في قيادة منتخب مصر في بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تُلعب على أرض الفراعنة، في واحدة من أسوأ البطولات لمصر على مر التاريخ، وهو ما يعكس لنا حجم المصيبة التي تعيشها الكرة المصرية وإلا أي مدى وصل بنا الفشل بسبب تواجد أشخاص لم يكن أحد منهم يستحق البقاء في منصبه بعد فضيحة كأس العالم روسيا 2017.

إعلان

كيف لاتحاد الكرة أن يجلب مدير فني بهذه السذاجة منذ الأختيارات المثيرة للجدل للإنضمام لقائمة اللاعبين المشاركة في تلك البطولة الكبيرة والعند وراء عدم أختيار لاعبين شباب مثل عبد الله جمعة ومحمد هاني، هل يعقل أن هناك دوري من المفروض أن يثمر لاعبين للمنتخب الوطني بجودة معينة ونلعب منذ سنين بدون مهاجم هل هذا موجود في كرة القدم؟

اتحاد الكرة الذي قتل متعة اللعبة الشعبية الأولى عند الجماهير المصرية الحقيقية وتركنا المدرجات خاوية بدون العنصر الرئيسي لها، بالطبع لا يستطيع أحد إستيعاب حجم الكارثة التي حدثت اليوم من المنتخب أمام جنوب إفريقيا.

مدير فني يجب أن يرحل حالًا ويرحل معه اتحاد الكرة بدون أي نقاش، رجل كان يلعب بأسلوب لعب معين قبل البطولة مكون من 4-3-3 حينما قال له اتحاد الكرة أمام الجميع أن هدفك الأول هو تشكيل منتخب واعد يتمكن من الصعود إلى كأس العالم 2022 والتمثيل المشرف، بسبب الظروف الذي جاء فيها هذا الرجل المكسيكي العنيد.

وظهر بالفعل المنتخب بشكل جيد حينما كان ينفذ الأفكار الذي إكتسبها عبر سنوات التدريب، ولكن مع إعلان اتحاد الكرة عن إستضافة مصر لبطولة كأس الأمم الإفريقية أصبحت تلك البطولة هدف رئيسي لمنتخب مصر، وهو ما جعل المدرب يغير من أسلوب اللعب والعودة إلى أكذوبة الـ 4-2-3-1 بالطريقة المتوازنة وأنتا لا تمتلك جودة اللاعبين المطلوبة لتنفيذ تلك الأسلوب بالطريقة الجيدة.

إعلان

ضعف شخصية المدرب وعدم الثقة في أفكارة قبل بداية البطولة ونحن نخوض وديات ضعيفة للغاية وقال المدرب أن الجهاز حتى الأن لم يستقر على الشكل التكتيكي النهائي للمنتخب قبل كأس الأمم بثلاث أيام، ضعف شخصية المدرب في أزمة عمرو وردة وعدم وجود قرار صارم من الجهاز الفني سواء بالإستبعاد أو البقاء لم يكن له أي دور في تلك الأزمة أيضًا وهو ما جعله يفقد السيطرة على اللاعبين.

في النهاية نحن لم نكن ننتظر من هذا الجيل من اللاعبين تحقيق كأس الأمم الإفريقية لأننا نعلم جيدًا حجم المعاناة الذي نعيش فيها من مستويات سيئة في بطولة الدوري المصري الممتاز وبالطبع لا يوجد في كرة القدم أن يلعب لاعب أو أثنين وأطلب منهم تحقيق البطولة، ننتظر إعلان رحيل الفشله ولا غير.

إعلان

شاركونا أرائكم ما هي الأسباب الحقيقية من وجهة نظرك في إنتهاء حلم المصريين بتحقيق كأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟