تقارير وتحليلات جوه الملعب

خدعوك فقالوا “فقاعة”.. تريزيجيه الأفضل في البريميرليج والدليل صلاح!

تريزيجيه النسخة الأفضل من صلاح.. قد يرى البعض بأن “تريزي” يُقدم أداء ضعيف بسبب عدم تسجيله للأهداف، إلا أن الحقيقة تظهر لنا يومًا تلو الآخر، بل ويُبرهن لنا الصاروخ المصري محمود حسن تريزيجيه بأنه يسير على الطريق الصحيح ليكون الأفضل داخل عاصمة الضباب في غضون سنوات قليلة مُقبلة.

إعلان

“الـTR7 ” يتفوق على “مو مو”

حقق محمود حسن تريزيجيه أداء رائع خلال أولى مبارياته بموسم 2019-2020، وذلك وفقًا لشهادة جميع محللي البريميرليج وكذلك مدربه الذي يعتبره الورقة الرابحة دومًا في الفريق، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فينقص الملك المصري الجديد فقط تسجيل الأهداف.

خاض تريزيجيه خلال الموسم الجاري 11 مباراة رفقة الفيلانز بمعدل دقائق «687» ، لم يحرز خلالها أي أهداف، بينما استطاع صناعة هدف وحيد، بينما تأتي اللقطة المُضيئة الأكبر في كونه ثاني أكثر اللاعبين قطعًا للمسافات داخل أستون فيلا، بالإضافة إلي أدواره الدفاعية المستمرة، حيث يعتمد عليه دين سميث في سد الجبهة اليُمني.

تريزيجيه أفضل من صلاح

إعلان

-تعد البداية تريزيجيه ذهبية مُقارنة ببداية الملك الأكبر محمد صلاح رفقة تشيلسي تحت قيادة الداهية جوزيه مورينيو، وذلك بسبب القدرات الدفاعية الضعيفة لـ”مو” مما أضطر البلوز للاستغاء عنه ومن ثم يبدأ خطوة فيرونتينا والتي كانت نقطة التحول الفارقة بتواجد العبقري مونتيلا وكيفية تحويل صلاح للاعب يستطيع صنع المستحيل دفاعيًا والتسجيل من أنصاف الفرص وهذا ما ينقص تريزيجيه.

-يمتلك « الـTR7» قدرات دفاعية خارقة، تمنحه فرصة البقاء لأطول فترة ممكنة داخل عاصمة الضباب، إلا أنه يحتاج لمدير فني يستطيع صناعة الفارق في إنهاء الهجمات بشكل سليم والتسجيل.

إعلان

الجدير بالذكر وأن ليفربول سيواجه نظيره أستون فيلا يوم السبت المُقبل في تمام الـ5 مساءًا، ضمن منافسات الجولة الـ11 من البريميرليج، حيث يحتل الريدز صدارة الترتيب برصيد 28 نقطة، بينما يتواجد الفيلانز في المركز الـ15 برصيد 11 نقطة، بالإضافة إلي المواجهة المرتبقة بين الفريقين يوم 16 من ديسمبر القادم، ضمن منافسات دور الـ8 من كأس رابطة المحترفين.