آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

«خطة الفراعنة» بدون فلسفة كيف هاجم ودافع منتخب أجيري أمام غينيا؟

يتساءل الشارع الرياضي المصري بإستمرار ماذا يفعل المكسيكي المخضرم خافيير أجيري مع المنتخب الوطني؟ سواء من ناحية أسلوب اللعب والتكتيك الخاص بالفراعنة أو اختيار العناصر الذي تستطيع أن تنفذ ما يريده المدير الفني لمنتخب مصر داخل المستطيل الأخضر.

إعلان

*أسلوب لعب منتخب مصر

*ماذا يفعل لاعبي الفراعنة في الحالة الدفاعية؟

*كيف يكون الرسم التكتيكي للاعبي المنتخب في الحالة الهجومية؟

وفيما هو يلي سوف نشرح معكم أسلوب لعب خافيير أجيري مع المنتخب الوطني خلال مواجهة غينيا الودية والتي تأتي قبل أيام قليلة من إنطلاق كأس الأمم الأفريقية مصر 2019.

إعلان

خافيير أجيري بدأ مواجهة غينيا بتشكيل مكون من:-

إعلان

*نظرية خنق الملعب

وربما تلك الصورة تعكس دائمًا وضع منتخبنا التكتيكي داخل الملعب في الحالة الدفاعية، أجيري يعتمد في الحالة الدفاعية على ثلاث مراحل تبدأ الأولى من الخطوط الأمامية حيث يقوم التلت الهجومي بالضغط على لاعب الخصم الذي يمتلك الكرة وفي نفس الوقت يقوم لاعبي وسط الملعب بإغلاق زواية التمرير على اللاعب صاحب الكرة من أجل الإفتكاك السريع للكرة.

في تلك الحالة يلجأ المنافس إلى لعب الكرة الطويلة والتي تكون أقرب إلى مدافعي منتخبنا الوطني بسبب الأطوال المتواجدة في الخط الخلفي للفراعنة، وبذلك يكون لاعبي المنتخب نجحوا في إفتكاك الكرة بشكل صحيح.

وأكبر مخاطر تلك الأسلوب ظهرت أمام غينيا في مواجهة اليوم وهو أن يمتلك الخصم القدرة على الخروج بالكرة على الأرض بشكل صحيح عن طريق التمريرات السريعة المتقنة مع وجود رعونة في ضغط لاعبي المنتخب وهو ما يؤدي إلى وجود مساحات فارغة في الخطوط الخلفية يُسهل الطريق أمام الخصم لبناء هجمة خطيرة على دفاعات الفراعنة.

*كيف نلعب تيكي تاكا لاتينية سهلة نظرًا لإمكانيات اللاعبين؟

الجميع دائمًا يرى أن المنتخب في بعض الأوقات يعتمد على ثلاث لاعبين في الخط الخلفي وعكس ما هو متعارف عليه أن من يلعب بثلاثي في الخط الخلفي فهو يُريد أن يؤمن دفاعه بقوة، ولكن أجيري يعتمد على ثلاثي في الخلف من أجل بناء الهجمة بشكل سهل ووجود حلول كثيرة أمام جميع لاعبي الخط الخلفي لتمرير الكرة بشكل صحيح.

نجد في بداية الهجمة أن ثنائي وسط الملعب «السعيد-النني» يتمركز على خط منتصف الملعب لأن الثنائي لديه القدرة على إستلام الكرة بشكل صحيح والتمرير السريع إلى الأمام أو في حالة أخرى يقوم لاعب الدفاع الذي لديه الكرة بتمرير الكرة إلى أحد طرفي الملعب، وهو ما يؤكد وجود العديد من الحلول للخروج الصحيح بالكرة من الخلف.

وأكبر مخاطر تلك الأسلوب هو التمرير الخاطئ من أحد لاعبي خط الدفاع كما حدث من عمر جابر أمام غينيا وهو ما تسبب فورًا في هدف التعادل، لذلك يجب التأكيد على اللاعبين دائمًا وجود دقة في تمرير الكرة حتى نتفادى حدوث ذلك في بطولة كأس الأمم الأفريقية مصر 2019.