آخر الأخبار الدوري الإنجليزي تقارير وتحليلات جوه الملعب رئيسية

دربي مانشستر| الشياطين تفسد أفكار جوارديولا..المدينة حمراء بجدارة

استمتع فريق مانشستر يونايتد بأمسية رائعة يوم السبت، عندما خرج من ملعب الاتحاد بفوز هام بنتيجة 2-1 في دربي مانشستر، على جاره اللدود مان سيتي.

إعلان

وحصل فريق الشياطين الحمر على النقاط الثلاث بفضل هدفي ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال في الشوط الأول.

في الوقت الذي جعل فيه المضيفون النهاية عصيبة على يونايتد، فإن رجال أولي جونار سولشاير المنظمين جيدًا تمسكوا بالنصر بجدارة واستحقوا الفوز به، مما أسعد جماهير قلعة أولد ترافورد بشدة.

إعلان

بعد هذه المعركة النارية والفوز المفاجيء والمستحق لكتيبة مانشستر يونايتد، إليكم أبرز المحاور الرئيسية التي ساهمت في حسم الشياطين الحمر لدربي مانشستر رقم 179:

الهيمنة على الشوط الأول

إعلان

كان الكثير من الحديث بعد فوز ليلة الأربعاء الماضي على توتنهام حول مدى أداء فريق الشياطين الحمر في النصف الأول، لكن يونايتد أخذ ذلك إلى مستوى آخر يوم السبت أمام السيتيزنز. حيث ركض رجال أولي جونار سولشاير كالوحوش أمام مان سيتي في الشوط الأول، ولم يتمكن المضيفون من التعامل مع تحركات وانطلاقات الرباعي “راشفورد – مارسيال – لينجارد – دانيال جيمس”. وسجل يونايتد هدفين في الشوط الأول، لكن كان من الممكن تحقيق المزيد من الأهداف لو استغل الفرص التي سنحت بشكل أفضل. حيث ضرب راشفورد العارضة في الدقيقة 27، في حين تصدى إديرسون لتسديدات من مارسيال ودانييل جيمس بشكل رائع.

وان-بيساكا الرائع

نصب رحيم ستيرلينج نفسه كواحد من أكثر الأجنحة خطورة في كرة القدم العالمية على مدار الأعوام القليلة الماضية، ولكن يوم السبت وجد الدولي الإنجليزي صعوبة في الوصول إلى مرمى يونايتد. كان ذلك أساسًا بسبب العمل الممتاز لأرون وان-بيساكا. أغلق الظهير الأيمن كافة الطرق أمام الجناح الدولي الإنجليزي، وتفوق عليه فرديًا وحصل على الكرة في كل مواجهة. في أول مشاركة له في دربي مانشستر على الإطلاق، كان اللاعب البالغ من العمر 22 عامًا رائعًا وتم اختياره بعد اللقاء “رجل المباراة”.

مرونة الشياطين الحمر

لم يكن من السهل مشاهدة الشوط الثاني لمشجعي يونايتد حيث ضاعف أصحاب الأرض الضغط حتى النهاية. ومع ذلك، بقي فريق الشياطين الحمر منظمًا، مما حد من خطورة وفرص كتيبة الفيلسوف الإسباني بيب جوارديولا. كان على خط الوسط أربعة لاعبين يركضون طوال اللقاء دون ملل حتى النهاية وبقوا هادئين تحت الضغط والأجواء المتوترة في ملعب الاتحاد. حتى بعد أن أحرز المدافع الدولي الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي هدف التعادل في الدقيقة 85، ظل يونايتد متماسكًا في مواجهة طوفان السيتيزنز، لكن بفضل بعض المدافعين، وتصديات دافيد دي خيا، صمد يونايتد وخرج بالنقاط الثلاث كاملة.

هدف راشفورد

بهدف ماركوس راشفورد في الشوط الأول، وصل به لأفضل معدل تسجيل على الإطلاق في موسم واحد. كان الهدف هو الثالث عشر له في جميع المسابقات هذا الموسم ليعادل معدل تسجيله للأهداف في موسمي 2017/18 و2018/19. حتى الآن، حيث تمكن راشفورد من التسجيل 10 مرات في الريميرليج هذا العام، وهو رقم لم يتفوق عليه سوى جيمي فاردي وتامي أبراهام، وسجل هدفين واحد في كأس كاراباو وواحد في الدوري الأوروبي.

التقدم في الترتيب

بعد هزيمة تشيلسي 3-1 أمام إيفرتون في وقت سابق يوم السبت، أصبحت نقاط الدربي فرصة كبيرة لتقليص الفجوة للوصول المراكز الأربعة الأولى، وهذا بالضبط ما حدث. فوز الشياطين الحمر يعني أنهم الآن متخلفين بفارق خمس نقاط عن تشيلسي صاحب المركز الرابع، والذي يتعثر في الوقت الحالي وخسر ثلاثة من آخر أربع مباريات في الدوري. بطبيعة الحال، سيكون لدى يونايتد الفرصة لتقليص الفارق أكثر عندما يواجه إيفرتون على ملعب أولد ترافورد في نهاية الأسبوع المقبل.