تقارير وتحليلات جوه الملعب

دروس مجانية في كرة القدم.. عندما أراد كلوب أن يسجل صلاح رغم أنف الجميع!

انتصار جديد حققه فريق ليفربول الذي يضم بين صفوفه نجمنا المصري محمد صلاح، على حساب واتفورد متذيل ترتيب الدوري الإنجليزي بهدفين دون رد سجلهما الفرعون المصري، الذي شارك أساسيًا في اللقاء.

إعلان

هدف الفرعون المصري الأول جاء في الدقيقة 38 من عمر الشوط الأول مستغلًا تمريرة رائعة من السنغالي ساديو ماني، قبل أن يراوغ المدافع بشكل مميز للغاية، ثم يصوب بيمينه على يسار حارس الضيوف معلنًلا عن هدف رائع نال إشادة الجميع.

الهدف الثاني جاء بشكل أكثر من رائع عن طريق صلاح، في الدقيقة 89 من عمر المباراة، حيث استغل خطأ المدافعين ليسجل هدف بالكعب على طريقة الكبار.

صلاح واصل التسجيل للمبارة الثالثة على التوالي، بداية من التسجيل في شباك بورنموث، ثم التسجيل في شباك سالزبورج النمساوي، وأخيرًا زيارة شباك واتفورد مرتين، ليؤكد الفرعون المصري أنه عاد من جديد للمارسة هوايته في تسجيل الأهداف.

الدولي المصري تعرض في الأونة الأخيرة لبعض الهجوم من جانب الجماهير بسبب تراجع معدل تسجيله للأهداف وإضاعته للفرص السهلة التي كان يسجل منها أهدافًا، لكنه استعاد عافيته مؤخرًا وبدأ يعرف طريق الشباك من جديد، لتتغنى الجماهير بملك الآنفيل كما يطلق عليه.

إعلان

يورجن كلوب أعطى الجمعيع درسًا في كيفية وضع صلاح في المكان المناسب من أجل تسجيل الأهداف، فالمدرب الألماني وجه رسالة غير مباشرة للجميع بأنه عندما يريد أن يسجل محمد صلاح سيسجل رغم أنف الجميع.

المدرب الألماني خلال مباراة واتفورد أجرى بعض التعديلات على التشكيل حيث دفع بصلاح في مركز المهاجم الصريح، بينما جعل فيرمينو يشارك في مركز صانع اللعب، وشاكيري في مركز الجناح الأيمن.

إعلان

تواجد صلاح في مركز المهاجم الصريح جعله يجد مساحات خالية في دفاعات المنافس وهو ما يشعقه الفرعون ويتميز به، وأبرز دليل على ذلك الهدف الأول.

ذكاء يورجن كلوب في التعامل مع محمد صلاح يعطي الجميع درسًا في كيفية التعامل مع النجوم الكبار مثل محمد صلاح، فهو يعرف متى وكيف يسجل صلاح رغم أنف الجميع.

ابتعاد صلاح عن مستواه في بعض أوقات الموسم الحالي، جعل كلوب يقرر إعادة اللاعب المصري لمستواه من خلال اقترابه أكثر من المرمى، ليسجل بالفعل ملك الآنفيلد هدف رائع يكافئ به مدربه.

هدف صلاح في شباك واتفورد رفع رصيده من الأهداف في الدوري الإنجليزي هذا الموسم إلى الهدف التساع ليصبح هو هداف فريقه في البريميرليج هذا الموسم بالتساوي مع السنغالي ساديو ماني.