تقارير وتحليلات جوه الملعب كأس مصر كورة مصرية

دعوة للنقاش.. هل فخ ميتشو التكتيكي سيجلب الكأس للزمالك وسط حسرة ديسابر؟

ساعات قليلة تفصلنا عن نهائي كأس مصر بين نادي الزمالك الذي يسعى للحفاظ على لقبه المفضل في الأعوام الأخيرة ونادي بيراميدز الطامح وراء تحقيق أول لقب في تاريخ النادي بعد عام واحد فقط من شراء تركي آل الشيخ لنادي الأسيوطي وتحويل أسمه إلى بيراميدز ليغير من معايير القوة في الدوري المصري ويفرض نفسه كمنافس شرس على كافة البطولات المحلية والإفريقية، نظرًا لما يتمتع به الفريق من مواهب وخبرات وأيضًا تحت قيادة حكيمة للمدير الفني الرائع ديسابر.

إعلان

أعلن المدير الفني الصربي ميتشو عن قائمة نادي الزمالك المقرر لها مواجهة بيراميدز يوم الأحد المقبل في تمام الساعة الثامنة مساءً، والتي جاءت على النحو الآتي:-

حراسة المرمى: محمد عواد – محمد أبو جبل – محمد صبحي.

خط الدفاع: محمود علاء – محمد عبد الغني – محمود حمدي “الونش” – محمد عبد السلام – حمدي النقاز – محمد عبد الشافي – عبد الله جمعة.

خط الوسط: طارق حامد – فرجاني ساسي – يوسف إبراهيم “أوباما” – محمود عبد الرازق “شيكابالا” – محمد عنتر – محمد أوناجم – إمام عاشور.

إعلان

خط الهجوم: عمر السعيد – مصطفى محمد – خالد بوطيب – أشرف بنشرقي.

إعلان

ميتشو الرجل الصربي المعروف بأنه يحب طريقة لعب 4-2-3-1 وهو ما بدى واضح مع الزمالك خلال المباريات القليلة الماضية للفريق تحت قيادته، ولكن ميتشو سبق له وأن صرح بأنه مرن تكتيكيًا ويحب تغيير الرسم الخططي للفريق داخل الملعب على حسب المنافس الذي يواجه الفريق.

على سبيل المثال تحدث ميتشو في وقت سابق حينما كان مدربًا لأورلاندو الجنوب إفريقي وفاز على كايزر تشيفز بنتيجة 3-1 في مسابقة الدوري، حيث قال ميتشو:« نعم لقد غيرنا الطريقة إلى 3-4-1-2 بوجود صانعي لعب، وجعلتهم يسقطون كثيرًا لإستلام الكرة في وسط الملعب في محاولة لإخراج تشيفس من مناطقهم ».

وربما إذا عدنا مجددًا لنادي بيراميدز الذي واجه الأهلي منذ أيام قليلة في بطولة كأس مصر ونجح في تحقيق الفوز عليه بنتيجة 1-0، سنجد أن ديسابر إعتمد على تأمين وسط ملعبه جيدًا وأعطى تعليمات لظهيري الجانب بعدم التقدم إلى الأمام، وترك لاعبين ذات سرعات عالية في الشق الهجومي ليعتمد على الهجمة المرتدة السريعة خلف وسط ملعب الأهلي خاصة في ظل وجود عبد الله السعيد الذي يُجيد التمريرات الدقيقة للمنطلق من الخلف سواء كان عبده لومالا أو إريك تراوري والمخضرم جون أنطوي.

ديسابر عقب مباراة الأهلي إعترف أنه تعمد عدم إشراك إسلام عيسى لأنه لم يكن يُريد أن يستحوذ على الكرة كثيرًا في قدمه بل أشرك لاعبين ذوي سرعات عالية تُجيد التقدم سريعًا في ظهر دفاع النادي الأهلي وهو ما نجح فيه ديسابر بالفعل.

إذا نظرنا إلى ميتشو الذي يدرس خصومه جيدًا سنجد أن هذا الصربي قد يفكر بشكل جدي في الإعتماد على نفس الطريقة التي لعب بها مع أورلاندو سابقًا وهي 3-4-2-1 ولكن مع الزمالك ستكون بشكل مغاير بطبيعة الحال سيعتمد ميتشو على ثلاثي في خط الدفاع مكون من «محمد عبد الغني – محمود علاء – محمد عبد الشافي» وفي وسط الملعب سيترك الصربي المخضرم طارق حامد وحيدًا والإعتماد على أشرف بن شرقي وفرجاني ساسي كثنائي صناع للعب يعود كل منهما للخلف من أجل البناء الصحيح للهجمة وإجبار وسط ملعب بيراميدز بالتحرك للإمام من أجل حرمان الثنائي من بداية الهجمة بشكل صحيح.

وهنا سيجد طرفي الملعب حمدي النقاز وعبد الله جمعة المساحات للإنطلاق السريع وتهديد مرمى بيراميدز مع تواجد محمود عبد الرازق شيكابالا ومصطفى محمد في الخط الهجومي لنادي الزمالك، ليصبح تشكيل الزمالك النهائي وفقًا للرسم التكتيكي:-

حراسة المرمى: محمد عواد.

خط الدفاع: محمد عبد الغني – محمود علاء – محمد عبد الشافي.

وسط الملعب: طارق حامد، عبد الله جمعة وحمدي النقاز على طرفي الملعب.

مركز صناعة اللعب: أشرف بن شرقي – فرجاني ساسي.

خط الهجوم: شيكابالا – «مصطفى محمد – بوطيب – عمر السعيد» واحد من الثلاثي بسبب إعتماد الفريق على العرضيات من اليمين واليسار.