"أخبار "الكان كأس أمم إفريقيا

ذنب حمد الله.. الصداقة وروح المعسكر أهم من منافسة المغرب على الكان

ودع المنتخب المغربي الشقيق، بطولة كأس الأمم الإفريقية مصر 2019، في أولى مفاجأت الدور ثمن النهائي، أمام منتخب بنين.

إعلان

وبعد انتهاء الوقتي الأصلي والاضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منتخب، فاز منتخب بنين على المغرب بأربعة أهداف مقابل هدف بركلات الجزاء الترجيحية، في المواجهة التي أقيمت اليوم الجمعة، على استاد السلام، ضمن فعاليات دور الـ 16 لكأس الأمم الإفريقية، والتي تستضيفها مصر حتى يوم 19 يوليو الجاري.

وتأهل منتخب بنين للدور ربع النهائي، في انتظار الفائز من مباراة أوغندا والسنغال.

منتخب المغرب سيطر تماما على مجريات المباراة، لكن غياب اللمسة الأخيرة تسبب في عدم حسم المباراة، في الوقت الذي خطف فيه هدف بنين هدفه الأول من ركلة ثابتة وسط سرحان دفاعي.

إعلان

وسنحت فرصة لا تعوض لأسود الأطلس في الدقيقة الأخيرة، عندما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح أشرف حكيمي، لكن حكيم زياش أهدرها بتسديد الكرة في العارضة.

وبدى أن لاعبو المغرب يفتقدوا للمسة الأخيرة، ووجود مهاجم أخر مع يوسف النصيري، خاصة بعد إصابة خالد بوطيب بعد انطلاق البطولة، وغيابه عن مباراتي جنوب إفريقيا وبنين.

إعلان

وخرج هداف النصر السعودي عبد الرزاق حمد الله، من معسكر المنتخب، بسبب وجود مشاكل في التأقلم مع اللاعبين داخل المعسكر.

بدأت الأزمة عندما فاجأ عبد الرزاق حمد الله، مهاجم نادي النصري السعودي، الجميع وغادر معسكر المنتخب المغربي، عقب نهاية مباراة أسود الأطلس أمام جامبيا الودية.

وخرجت أنباء من معسكر المنتخب، أن سبب خروج عبد الرازق من المعسكر بسبب الإصابة، لكن اللاعب نشر فيديو عبر حسابه على انستجرام، يتدرب من خلالها بشكل طبيعي.

عبد الرازق حمد الله، توج بلقب هداف الدوري السعودي، بعد موسم إعجازي سجل خلاله 34 هدف، بفارق 13 هدف عن الفرنسي جوميز أقرب ملاحقيه، وتوج بلقب اللاعب الأفضل في المسابقة، والحذاء الذهبي.

وبعد مغادرة حمد الله معسكر المنتخب، نشر ثنائي المنتخب المغربي فيصل فجر ونبيل درار، مقطع فيديو، يرقص خلاله الثنائي على أغنية “باي باي”، في اشارة لرحيل اللاعب.

الأمر لم ينتهي عند هذا الحد، حيث قام أيوب الكعبي الذي تم استبعاده أيضًا من القائمة النهائية للمغرب، بنشر صورة له عبر حسابه على “تويتر”، بجانب قائد المنتخب مهدي بن عطية، وهما يبتسمان في مواجهتهما لحمد الله، وعلق عليها قائلًا: “السعادة”.