تقارير وتحليلات جوه الملعب

رغم التسجيل.. صلاح يرفض هدايا كلوب ويستمر في التراجع أمام ماني

انتصار مهم حققه فريق ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدف، على حساب نيوكاسل يونايتد، ضمن منافسات الجولة الخامسة للدوي الإنجليزي، والي أقيمت على ملعب آنفيلد رود معقل الريدز.

إعلان

المباراة شهدت أداء متوسط، من جانب النجم المصري محمد صلاح، حيث لم يقدم المستوى المطلوب منه خاصة في الشوط الأول، قبل أن يستعيد عافيته في الشوط الثاني.

على الجانب الآخر شهدت المباراة تألق النجم السنغالي ساديو ماني، حيث سجل هدفين للريدز، الأول كان بقذيفة صاروخية على يسار حارس الضيوف بشكل أكثر من رائع، بينما الهدف الثاني جاء بعد انفراده بحارس نيوكاسل والذي لم يجد أي صعوبة في إيداعها بالمرمى.

الألماني المخضرم يورجن كلوب بدأ المباراة بثلاثي هجومي مكون من محمد صلاح كجناح أيمن وأوريجي كجناح أيسر، وساديو ماني كمهاجم صريح، مع الإبقاء على البرازيلي فيرمينو على مقاعد البدلاء، لكنه دخل كبديل قبل نهاية الشوط الأول، ليتغير حال الريدز تمامًا.

إعلان

الدولي السنغالي خلال الـ25 دقيقة الأولى في المباراة لم يقدم أي شئ يذكر مثله مثل صلاح، وبدا كأنه متأثر بتغيير مركزه، ليقرر مدرب الريدز تغيير مركز ماني بأوريجي ومن هنا كانت البداية.

بعد هذا التغيير انقلبت المباراة رأسًا على عقب، حيث سجل ماني هدفين لفريقه مستغلًا عودته لمركزه المفضل داخل الملعب.

إعلان

الغريب في المباراة، أن محمد صلاح رفض هدية كلوب في البقاء عليه في مركزه المفضل، وفشل في التسجيل، أو تقديم أداء جيد في الشوط الأول، ليعطي ماني فرصة جديدة من أجل التفوق عليه وتسجيل هدفين، قبل أن يعود الفرعون للتسجيل في الشوط الثاني بتمريرة ساحرة من البرازلي فيرمينو.

صلاح كان يجب عليه استغلال الحالة الغير جيدة لماني حتى منتصف الشوط الأول من أجل التسجيل وإثبات التفوق عل الدولي السنغالي، لكنه فشل ليمنح ماني فرصة جديدة للتفوق عليه.