الدوري المصري بطولات بين الشوطين تقارير وتحليلات رئيسية كورة مصرية - أخرى

روح “جيلبرتو وفلافيو” تظهر في الأهلي من جديد على هيئة “معلول وكوليبالي”

روح "جيلبرتو وفلافيو" تظهر في الأهلي من جديد على هيئة "معلول وكوليبالي"

تاريخ وانجازات مستويات وأرقام مذهلة حققها الثنائي الأنجولي التاريخي للقلعة الحمراء، سيباسيتان جيلبرتو وأمادو فلافيو، مما جعل لديهم شعبية كبيرة للغاية لدى محبي وعشاق النادي الأهلي في كل مكان.

حيث كان هذا الثنائي بمثابة قوة كبيرة للغاية تفتك بدفاعات الخصوم دومًا، ثنائي ساهم بشكل مباشر في حصد القلعة الحمراء للألقاب المحلية والقارية، بأهداف رائعة صنعها جيلبرتو بعرضياته المتقنة أحرزها فلافيو برأسياته المدهشة.

إعلان

بعد رحيل هذا الثنائي عن الأهلي قبل سنوات، ظل الأهلي يعاني بشدة سواء في البحث عن مهاجم صريح بقدرات فلافيو، أو ظهير أيسر يمتلك القوة الهجومية اللازمة للفرق الكبيرة التي تعتمد على أسلوب هجومي دومًا مثل المارد الأحمر.

“تألق تونسي مالي يعيد للأذهان ثنائيات العرضيات الناجحة”

حالة من التألق يعيشها المدافع الدولي المالي المنضم حديثا للأهلي ساليف كوليبالي، بالإضافة إلى استمرار توهج الظهير الأيسر الدولي التونسي علي معلول، وساهم هذذا الثنائي مؤخرًا في انتصارات المارد الأحمر بشكل مباشر، سواء في بطولة دوري أبطال إفريقيا أو الدوري المصري.

إعلان

مما يثير في الأذهان فكرة وجود ثنائية جديدة بالأهلي قادرة على استغلال الكرات العرضية حينما يتأزم الموقف وتفشل الأساليب الهجومية الآخرى في إنجاز مهمة إحراز الأهداف.

كوليبالي شارك مع الأهلي حتى الأن في 4 مباريات فقط، وتمكن من تسجيل هدفين في غاية الأهمية برأسيات متقنة من عرضيات من علي معلول، الهدف الأول جاء بالثلاث نقاط من قلب بوتسوانا خلال مواجهة تاونشيب رولرز بدوري الأبطال، والثاني في شباك المصري البورسعيدي بقمة الجولة الثانية من الدوري المصري الممتاز هذا الموسم.

صحيح يشارك كوليبالي بمركز المدافع، إلا أن تميزه الشديد في الرأسيات، وتفوقه الدائم في الكرات الهوائية، جعله أكثر من يستفيد من عرضيات علي معلول المتقنة، وأصبحت الآمال تنعقد عليهم الأن في كل مباراة على تسجيل الأهداف للقلعة الحمراء، فهل يستمر هذا الثنائي على هذا النهج؟ أم يتلاشى هذا التألق مع توالي المباريات؟، هذا ما سنتعرف عليه بكل تأكيد خلال الفترة القادمة.

إعلان