"أخبار "الكان كأس أمم إفريقيا

رينارد أخطأ بالرهان على مهاجم الزمالك على حساب أزارو

وليد-أزارو-الأهلي-إنبي

ودع المنتخب المغربي الشقيق، بطولة كأس الأمم الإفريقية مصر 2019، في أولى مفاجأت الدور ثمن النهائي، أمام منتخب بنين.

إعلان

وبعد انتهاء الوقتي الأصلي والاضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منتخب، فاز منتخب بنين على المغرب بأربعة أهداف مقابل هدف بركلات الجزاء الترجيحية، في المواجهة التي أقيمت اليوم الجمعة، على استاد السلام، ضمن فعاليات دور الـ 16 لكأس الأمم الإفريقية، والتي تستضيفها مصر حتى يوم 19 يوليو الجاري.

وتأهل منتخب بنين للدور ربع النهائي، في انتظار الفائز من مباراة أوغندا والسنغال.

الفرنسي هيرفي رينارد، المدير الفني لمنتخب المغرب، دخل البطولة بالاعتماد على الثنائي الهجومي يوسف النصيري، مهاجم ليجانيس الإسباني، وخالد بوطيب لاعب نادي الزمالك، واستبعد الثلاثي أيوب الكعبي، ووليد أزارو مهاجم الأهلين وعبد الرزاق حمد الله هداف النصر والدوري السعودي، بعد خلاف مع زملائه في المعسكر قبل أيام من إنطلاق الكان.

إعلان

منتخب المغرب سيطر تماما على مجريات المباراة، لكن غياب اللمسة الأخيرة تسبب في عدم حسم المباراة، في الوقت الذي خطف فيه هدف بنين هدفه الأول من ركلة ثابتة وسط سرحان دفاعي.

وسنحت فرصة لا تعوض لأسود الأطلس في الدقيقة الأخيرة، عندما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح أشرف حكيمي، لكن حكيم زياش أهدرها بتسديد الكرة في العارضة.

إعلان

وبدى أن لاعبو المغرب يفتقدوا للمسة الأخيرة، ووجود مهاجم أخر مع يوسف النصيري، خاصة بعد إصابة خالد بوطيب بعد انطلاق البطولة، وغيابه عن مباراتي جنوب إفريقيا وبنين.

وليد أزارو كان حلًا مثاليًا لرينارد في البطولة الحالية، نظرًا للسرعات الكبيرة التي يتمتع بها مهاجم الأهلي، وضغطه المتواصل على مدافعي الخصم، كان سيزيد من الفعالية الهجومية، وإتاحة فرص للتسجيل له ولزملائه.

رهان رينارد على بوطيب لم يكن صائبًا، نظرًا للإصابة التي تعرض لها اللاعب أثناء البطولة، وضمه للمعسكر بعد أيام قليلة من الإصابة التي تعرض لها مع الزمالك.