بطولات بين الشوطين تقارير وتحليلات رئيسية كورة اوروبيه كورة عالمية

سلاح كلوب الفتاك لإسقاط بايرن يعتبر طوق نجاة اليونايتد من مقصلة سان جيرمان

نجم ليفربول: يورجن كلوب هو سبب "الطفرة" في أداء محمد صلاح!

بالرغم من العداوة التاريخية بين الفريقين، إلا أن الاتفاق قد يجمع ما بين ليفربول وغريمه الدودو مانشستر يونايتد في أمر جوهري، وذلك حينما يستضيف اليونايتد عملاق فرنسا نادي باريس سان جيرمان، وليفربول يستقبل بطل ألمانيا الدائم نادي بايرن ميونيخ، في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

إعلان

المعطيات قد تشير إلى تساوي كبير بين الـ4 فرق مؤخرًا، مع أفضلية نسبية لليفربول وباريس سان جيرمان رغم الغيابات، إلا أن انتفاضة الشياطين الحُمر تحت قيادة سولشاير، وكبرياء العملاق البافاري، يجعل من تلك المواجهات هي الأقوى والأكثر ندية وإثارة بهذا الدور من عصبة الأبطال.

طالع أيضًا.. نوير: لا نخشى ليفربول وجماهيره

سلاح ليفربول الفتاك لدك حصون بايرن يعتبر استغلال بطء دفاع الفريق الألماني الذي يتكون من الثنائي ماتس هوملز وجيروم بواتينج، بالإضافة إلى استغلال السرعة القصوى لدى الثنائي الإفريقي الأبرز السنغالي ساديو ماني والمصري محمد صلاح. وهو نفس الأمر الذي قد يدمر فريق العاصمة الفرنسية، بطء تياجو سيلفا وكيمبيمبي وسرعة راشفورد ومارسيال ولينجارد الفائقة.

سلاح كلوب الفتاك لإسقاط بايرن يعتبر طوق نجاة اليونايتد من مقصلة سان جيرمان

إعلان

الهجمات السريعة واللعب المباشر واستغلال نقاط ضعف الخصم، أهم ما يميز ثنائي الإنجليز في مواجهة عملاقة فرنسا وألمانيا. صحيح مواجهتي الذهاب ستكون بالأراضي البريطانية، إلا أن هذا السيناريو من الممكن تنفيذه أيضًا وسط الأنصار وليس حينما تلعب خارج الديار فقط في مباراة الإياب، عن طريق مباغتة الخصم بهجوم ضاغط منذ بداية اللقاء بهدف إحراز هدف مُبكر.

سلاح المرتدات قد لا يكون اختيارًا بالنسبة لكلوب وسولساير أمام باريس وبايرن، وذلك بسبب قوة نيكو كوفاتس وتوماس توخيل في الاستحواذ على الكرة، وتوفر كل المقومات الفنية لذلك، في البايرن يتواجد تياجو ألكانتارا وجيمس رودريجيز ثنائي قادر على منح الأفضلية لمنتصف ملعب فريقهم، وفي باريس يتواجد فيراتي ودراكسلر ودي ماريا.

جدير بالذكر أن بايرن ميونيخ سيحل ضيفًا على ليفربول في ذهاب دور الـ16 يوم 19 فبراير الجاري، على أن تكون مباراة العودة في أليانز أرينا يوم 13 مارس المقبل. بينما يستقبل اليونايتد كتيبة توماس توخيل غدًا الثلاثاء 12 فبراير، على أن تكون مباراة العودة في حديقة الأمراء.