تقارير وتحليلات جوه الملعب

سيناريو الأهلي يتكرر.. أفكار البدري تنصب السعيد ملكًا على عرش المنتخب

حالة من الهدوء تسيطر على الشارع الرياضي المصري بعد تولي حسام البدري مهمة تدريب المنتخب الوطني، خلفًا للمكسيكي خافيير أجيري الذي رحل بعد الخروج من كأس الأمم الإفريقية الأخيرة من دور الـ16 على يد جنوب إفريقيا.

إعلان

حسام البدري لم يكن المرشح الأول لتولي المهمة، حيث كان إيهاب جلال المدير الفني للمصري، قاب قوسين أو أدنى من تولي المهمة، لكن بعض الرتوش الصغيرة حالت دون إتمام الصفقة، ليتولى البدري المسؤولية.

المدير الفني الجديد لمنتخب مصر، يملك الكثير من الخبرات التدريبية والإدارية، حيث تولى مهمة تدريب الأهلي من قبل وحصل على الكثير من البطولات وعلى رأسها الدوري المصري ودوري أبطال إفريقيا، إلى جانب قيادة إنبي، وقيادة المنتخب الأولمبي، لكنه لم ينجح في تجربته مع المنتخب الأولمبي وفشل في التأهل للأولمبياد، رغم تواجد جيل ذهبي.

من المعروف أن حسام البدري يعتمد دائمًا على طريقة 4-2-3-1، وهي التي يلعب بها الأهلي والزمالك، وحتى المنتخب الوطني في كأس الأمم الإفريقية لعب بنفس الطريقة.

خلال تواجد البدري في قياد الأهلي وفي ظل اعتماده على هذه الطريقة، كان فارس الرهان الأول بالنسبة له هو عبدالله السعيد صاناع ألعاب بيراميدز الحالي، فكان هو مفتاح لعب الفريق في كل المباريات والخيار الأول بالنسبة للمدير الفني.

إعلان

رحيل السعيد عن الأهلي جعل الأهلي يتعرض لهزة كبيرة، بقيادة البدري ليرحل عن تدريب الفريق متأثرًا برحيل عقله المدبر في الملعب، فبعد الرحيل أرجع البدري تراجع النتائج بسبب عدم تواجد أفضل لاعب في الفريق.

عبدالله السعيد لاعب مميز ويملك الكثير من الإمكانيات التي تجعله مرشح دائم للتواجد في المنتخب، لكن في الفترة الأخيرة بدأ يظهر عدد من اللاعبين في نفس مركزه وذو مواصفات جيدة وعلى رأسهم ثنائي الأهلي محمد مجدي “أفشة” وصالح جمعة لكن السؤال هنا هل ضمن عبدالله السعيد مكانه في المنتخب بعد تولي الأب الروحي المسؤولية؟

إعلان

الإجابة بنسبة تتخطى الـ80% سيكون عبدالله السعيد هو صانع ألعاب المنتخب الأساسي في فترة تولي حسام البدري المسوؤلية، فالأخير يرى السعيد هو “سوبر مان” الذي يمكنه فعل كل شئ في الملعب وتطبيق أفكاره، بالإضافة إلى أنه لديه كل الخبرات اللازمة للتواجد مع الفراعنة، إلى جانب التفاهم الكبير مع محمد صلاح نجم المنتخب الأول.

تصريحات حسام البدري عن عبدالله السعيد بعد أول معسكر للمنتخب، تؤكد أن صانع ألعاب بيراميدز سيكون هو الخيار الأول للبدري، حيث قال إن السعيد سيكون له دور محوري مع المنتخب طوال الفترة القادمة.

في طريقة لعب حسام البدري التي يعتمد عليها، لن يكون للمنتخب الوطني أي شكل دون وجود السعيد فهو حلقة الوصل بين الهجوم والدفاع، وكل كرة لا بد أن تمر على أقدامه كي تكتمل الهجمة، كما كان الوضع في الأهلي.

ربما يكون عبدالله السعيد هو النجم الأول لمنتخب مصر خلال فترة البدري، حتى في ظل وجود محمد صلاح، فالمدير الفني للمنتخب وبحسب أفكاره وتصريحاته، فإن السعيد سيكون رقم 1 في المنتخب وستبنى عليه طريقة اللعب.

في النهاية كل مدير فني له رؤية، وحسام البدري يرى أن عبدالله السعيد هو أفضل صانع ألعاب متواجد حاليًا في الكرة المصرية دون منازع.