تقارير وتحليلات جوه الملعب

“صراع الأفضل في العالم”.. فتى جوارديولا المدلل يستعد للإطاحة بصلاح

"صراع الأفضل في العالم".. فتى جوارديولا المدلل يستعد للإطاحة بصلاح

أصبح نجمنا المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول هو حديث الصحافة العالمية، بعد مساهمته في تتويج فريقه بلقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ 14 عامًا.

إعلان

محمد صلاح أصبح مصنف ومرشح دائم للتواجد بين أفضل اللاعبين في العالم منذ الموسم الماضي، فالفرعون المصري قدم كل شئ على الصعيد الفردي الموسم المنقضي، بعد أن حصل على لقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، وجائزة الحذاء الذهبي برصيد 32 هدفًا، بالإضافة إلى الوصول مع الفراعنة إلى كأس العالم بعد غيب دام لأكثر من 28 عامًا، فضلًا عن تسجيل 10 أهداف في دوري أبطال أوروبا ومساعدة فريقه للوصول للمباراة النهائية قبل أن يخسر اللقب أمام ريال مدريد.

أرقام صلاح الفردية التي حققها الموسم الماضي، جعلته يتواجد بين أفضل اللاعبين في العالم بل ويتخطى أسطورة كرة القدم الأرجنتينية ليونيل ميسي، ليتوج الدولي المصري بجائزة ثالث أفضل لاعب في العالم، بعد الكراوتي لوكا مودريتش والبرتغالي كرستيانو رونالدو.

"صراع الأفضل في العالم".. فتى جوارديولا المدلل يستعد للإطاحة بصلاح

الملك المصري حافظ على مكانه بين الكبار أيضًا هذا الموسم، بعدما قاد فريقه للتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، بالفوز على توتنهام في النهائي بهدفين دون رد سجل هو بنفسه الهدف الأول، بالإضافة إلى التتويج بجائزة الحذاء الذهبي للبريميرليج برصيد 22 هدفًا بالتساوي مع الثنائي ساديو ماني زميله في الفريق، وبيير إيميريك أوباميانج مهاجم أرسنال.

إعلان

الإنجازات التي حققها محمد صلاح هذا الموسم تجعله مرشح بقوة للمنافسة على جائزة أفضل لاعب في العالم للعام الثاني على التوالي، خاصة أنه يملك فرصة الفوز بلقبي كأس الأمم الإفريقية مع مصر، بالإضافة إلى لقبي السوبر الأوروبي، والدرع الخيرية.

لكن صلاح لن يجد الطريق ممهد إليه ليصل إلى المكان الذي يريده، خاصة أنه سيجد منافسة شرسة مع البرتغالي بيرناردو سيلفا لاعب مانشستر سيتي، والذي يسير خطوة تلو الآخرى نحو التواجد بين الكبار.

بيرناردو سيلفا قبل أشهر قليلة لم يكن ضمن المرشحين للتواجد ضمن قائمة أفضل اللاعبين في العالم، لكن ما حققه اللاعب البرتغالي في الأونة الأخيرة يجعله ينافس صلاح وأخرون على جائزة أفضل لاعب في العالم.

الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي، له الفضل الأول لما وصل إليه سيلفا هذا الموسم، فيعتبر اللاعب هو الفتى المدلل بالنسبة لمدربه، حيث يعتمد عليه في تنفيذ فكره وهو ما وضح بشكل كبير خلال الموسم.

إعلان

"صراع الأفضل في العالم".. فتى جوارديولا المدلل يستعد للإطاحة بصلاح

سيلفا قد يكون في الوقت الحالي هو أكبر خطر على محمد صلاح، خاصة أن النجم البرتغالي حقق هذا العام 4 بطولات هي الدوري الإنجليزي، كأس الرابطة الإنجليزية وكأس الاتحاد، ودوري الأمم الأوروبية مع منتخب بلاده.

على صعيد الألقاب الفردية حقق بيرناردو سيلفا جائزة أفضل لاعب في مانشستر سيتي، وتم ترشيحه ليكون أفضل لاعب في البريميرليج لكنه لم يفز باللقب، إلى جانب حصوله على جائزة أفضل لاعب في دوري الأمم الأوروبية، متفوقًا على الكثير من النجوم أبرزهم فان دايك وكرستيانو رونالدو.

الآن صلاح أصبح مطالب بتحقيق لقبي كأس الأمم الإفريقية مع منتخب مصر، والفوز بكأس الدرع الإنجليزي (الدرع الخيرية)، بالإضافة إلى السوبر الأوروبي، لضمان التواجد ضمن قائمة أفضل لاعب في العالم.