آخر الأخبار المحترفون

صفقات الأحمر لم تنتهي بعد .. الخطيب يُفكر في “جلاكتيكوس” أهلاوي

صفقات الأحمر لم تنتهي بعد .. الخطيب يُفكر في "جلاكتيكوس" أهلاوي

يبدو أن اخفاقات الأهلي الأخيرة، وضعت مجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب في موقف محرج، ليبدأ التفكير في بناء فريق قوي قادر على التتويج بالبطولات المحلية والقارية، والسير على نهج رئيس العملاق الإسباني ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، بالتعاقد مع مجموعة من النجوم الكبار.

إعلان

وكان المارد الأحمر قد أتم 6 صفقات شتوية وهم رمضان صبحي جناح هدرسفيلد تاون العائد لفريقه على سبيل الإعارة، والأنجولي جيرالدو دا كوستا لاعب أول أغسطس، بالإضافة إلى الرباعي محمود وحيد ظهير مصر للمقاصة وحسين الشحات نجم العين الإماراتي ومحمد محمود لاعب وادي دجلة، الذي أصيب مؤخرًا بالرباط الصليبي، وياسر إبراهيم مدافع سموحة.

ويُفكر الخطيب حاليًا، خاصة بعد الهزيمة من بيراميدز في الدوري، والمسيرة القوية للزمالك وتصدرهم لجدول الترتيب، في ضم عددًا من النجوم القادرين على إعلاء اسم الأهلي من جديد، ووضع الفريق على الطريق الصحيح.

البداية مع لاعب منتخب مصر وفريق آرسنال الإنجليزي محمد النني، والذي كان ناشئًا في القلعة الحمراء، قبل انتقاله للمقاولون، ومنه إلى بازل ثم العملاق الإنجليزي آرسنال.

النني لم يجد مكانًا في تشكيل فريقه مع المدرب الجديد أوناي ايمري، والذي منح الضوء الأخضر للفرعون بالرحيل، لكن نجم منتخبنا الوطني يُفضل البقاء ضمن صفوف الجانرز، منتظرًا الفرصة التي يعود فيها مرة أخرى لتشكيل فريقه.

إعلان

ولعل خروج النني من حسابات مدربه، قد يدفعه لرد الجميل إلى الأهلي، والعودة مرة أخرى إلى مصر معارًا، حتى يُعد نفسه لبطولة أمم إفريقيا المقرر إقامتها في مصر هذا العام، والتي قد تعيد النني لحسابات مدربه، أو يجد من خلالها فرصة للانتقال لنادٍ كبير يليق بإمكانيات صاحب الـ26 عامًا.

صفقات الأحمر لم تنتهي بعد .. الخطيب يُفكر في "جلاكتيكوس" أهلاوي

ومن النني إلى حجازي، الذي خرج من حسابات مدرب وست برومتش ألبيون، في آخر 4 مباريات، بعد التعاقد مع هولجيت مدافع إيفرتون، ليجد أسد الأهلي السابق نفسه في مأزق قد يبعده عن الأضواء التي سُلطت عليه أثناء تواجد فريقه في البريميرليج قبل الهبوط إلى الشامبيونشيب.

ويعد حجازي أحد أبرز الخيارات بالنسبة للأهلي في الفترة المُقبلة، لتدعيم دفاعاته المهلهلة، والتي تعتبر نقطة ضعف الفريق حاليًا، وبكل تأكيد سيكون الأهلي مضطرًا أيضًا لاتباع سياسته مع رمضان صبحي بإعادة حجازي معارًا لـ6 أشهر، لأن عقد مدافع المنتخب الوطني يتخطى سعره الـ10 ملايين يورو .

إعلان

حجازي-,-وست-بروميتش

أما عن الصفقة الثالثة، التي قد تُحدث ضجة واسعة في الفترة المقبلة، بسبب توهج اللاعب على المستوى الفني أوروبيًا، لكن سلوكه ربما يكون سبب في عودته أيضًا للأهلي، وهو عمرو وردة، الذي خرج من تشكيلة فريقه بشكل تام، بعد خلافاته مع المدرب.

وارتبط اسم وردة في الفترة الأخيرة بفريق وست بروميتش الإنجليزي، الذي يضم حجازي، ويسعى لضم نجم الدوري اليوناني، لكن وردة يبحث عن المشاركة بشكل أساسي لاستعادة مستواه قبل أمم إفريقيا، التي قد تفتح له هو الآخر أبواب المجد الأوروبية.

صفقات الأحمر لم تنتهي بعد .. الخطيب يُفكر في "جلاكتيكوس" أهلاوي

الأهلي سبق وأنكر هذه المفاوضات، وهو الأسلوب الذي تتبعه إدارة القلعة الحمراء في الفترة الأخيرة عند تعاقدها مع لاعب جديد، حتى لا تزاحمه إحدى الأندية المصرية ويرفع سعر اللاعب إذا أتم التعاقد مع هذا الثلاثي، ربما لن يصبح قادرًا على المنافسة على لقب الدوري فقط هذا الموسم، بل سيكون المنافس الأقوى هذا الموسم في دوري أبطال إفريقيا أيضًا، وتحقيق اللقب الذي ضاع على الأهلي في المباراة النهائية بآخر نسختين من البطولة.