آخر الأخبار أهم الأخبار الانتقالات الدوري المصري كورة مصرية

صفقة الأهلي السوبر.. “الحلم” يقترب من الجزيرة

منذ أيام تعددت الأقاويل حول تعاقد الأهلي مع صفقة “سوبر” خلال الميركاتو الصيفي، من أجل تعويض الجماهير عن رحيل رمضان صبحي إلى بيراميدز، ونشر أمير توفيق مدير التعاقدات بالأهلي بعدها عبر صفحته الشخصية على انستجرام، صورة “loading” التي فتحت باب التكهنات حول أسم هذه الصفقة المنتظرة.

إعلان

الحاصل على لقب أفضل لاعب داخل قارة إفريقيا يوسف البلايلي، أكدت بعض التقارير الصحفية الجزائرية، أن إدارة الأهلي قد تواصلت مع نظيرتها بأهلي جدة السعودي للحصول على خدماته، حيث طالب النادي السعودي الحصول على 4 مليون يورو من أجل تركه للأحمر.

وربما العلاقات الجيدة بين الناديين، قد تقلل من تكاليف هذا الانتقال الضخم، الذي تسعى إدارة القلعة الحمراء لمصالحة الجماهير من خلاله.

يذكر أن يوسف البلايلي توج، بجائزة أفضل لاعب محلي بإفريقيا عام 2019، بعد مساهته مع فريق الترجي بالفوز ببطولة دوري أبطال إفريقيا 2019، ومع منتخب بلاده بجائزة أمم إفريقيا 2019، والتي أقيمت بمصر.

إعلان

الفيفا ينهي الجدل في قضية “هدف دجلة الملغي”

أصدر نادي الزمالك بيانًا بالإنسحاب من الدوري بعدما وصفوه بخطأ تحكيمي ضخم، وأن اتحاد الكرة يحاول إنهاء الدوري لصالح الأهلي بشكل غير أخلاقي، ليقوم اتحاد الكرة بعدها بالفصل في هذا الأمر عن طريق إرسال فيديو الهدف لمانويل نافارو مسئول الحكام المساعدين بالفيفا.

وأوضح مسئولو اتحاد الكرة صباح اليوم، أن نافارو رد بصحة إلغاء الهدف، الذي جاء من تسلل واضح بعد اشتراك لاعب متسلل في الكرة ومنع المنافس من الوصول للكرة، مما يعني أن الهدف غير شرعي وقرار إلغاءه صحيح.

إعلان

وكان رئيس لجنة الحكام، عصام عبدالفتاح، قد صرح بأن الهدف غير صحيح، وأن الغاءه يعد انتصارًا لتقنية الفار، حيث احتسب جهاد جريشة هذا الهدف، واعتبره هدفًا صحيحًا، قبل أن يتدخل الفار ويطلب من الحكم المونديالي مراجعة اللقطة مجددًا، ليقوم بتغيير قراره ويلغي الهدف بعدها.

الفرسان تحت الميكروسكوب.. أندية السعودية تخطط لضم رباعي الزمالك

وضعت الأندية السعودية، عددًا من نجوم نادي الزمالك، للتعاقد معهم في الميركاتو الصيفي الحالي “2020”، خاصة بعد الأداء القوي الذي قدمه الفريق الأبيض هذا الموسم، ووصوله لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، عقب تتويجه العام الماضي ببطولة الكونفدرالية الإفريقية.

وشهدت الأعوام القليلة الماضية، انتقال عدد هائل من نجوم إلى الدوري المصري، إلى الملاعب السعودية؛ أبرزهم عصام الحضري، وشيكابالا، وكهربا ومحمد عبدالشافي، وعماد متعب وأحمد علي وغيرهم.

ويُعد الرباعي أشرف بن شرقي، وفرجاني ساسي، ويوسف أوباما، ومحمود علاء، نجوم نادي الزمالك، محط أنظار العديد من الأندية السعودية، بعد تألقهم الكبير، في الموسمين الماضيين.

البداية مع لاعب الهلال السابق، أشرف بن شرقي

اعترف وكيل أعمال النجم المغربي أشرف بن شرقي، جناح نادي الزمالك الحالي، والهلال السابق، بتلقي اللاعب، العديد من العروض الأوروبية والسعودية والخليجية، في الفترة الماضية.

وكشف وكيل بن شرقي في تصريحات صحفية، عن أن اللاعب، أغلق تمامًا ملف العروض المقدمة إليه، مفضلًا التركيز مع القلعة البيضاء، في المراحل الحاسمة من الموسم الجاري.

وأشار إلى أن النجم المغربي الكبير، مرحب جدًا بفكرة الاستمرار مع نادي الزمالك، حتى نهاية عقده، في عام 2022.

ومن المغربي إلى التونسي المتألق فرجاني ساسي

وكيل أعمال النجم التونسي فرجاني ساسي، متوسط ميدان الزمالك الحالي، والنصر السابق، أغلق الباب هو الآخر، أمام انتقال اللاعب، إلى الدوري السعودي للمحترفين، في الميركاتو الصيفي الحالي.

وقال وكيل ساسي في تصريحات تلفزيونية: “اللاعب تلقى عروض أوروبية وسعودية، ولكنه سعيد للغاية داخل نادي الزمالك، ويشعر بمحبة الجماهير له”.

وأعلن توصل ساسي، إلى اتفاق مبدئي مع الزمالك، على تجديد عقده مع الفريق، والذي ينتهي في يونيو 2021.

وفي وقت سابق، ارتبط اسم ساسي، بالانتقال إلى الهلال أو الأهلي، أو حتى العودة إلى فريقه السابق النصر، بعد تألقه الكبير مع الزمالك.

المدافع الهداف محمود علاء

بشكل رسمي، أغلق نادي الزمالك، الباب نهائيًا، أمام رحيل قلب دفاعه محمود علاء، إلى الدوري السعودي للمحترفين، في الميركاتو الصيفي الحالي.

وجدد الزمالك، عقد علاء رسميًا، والذي ينتهي في 2021، حتى يونيو 2024، ليقطع الطريق أمام الأهلي، الذي كان يرغب في التعاقد معه، في وقت سابق.

لكن قد يخرج علاء إلى أحد أندية القمة بالدوري السعودي، مقابل مبلغ مالي كبير، لى غرار ما فعلته إدارة الأبيض مع عبدالشافي وكهربا لاعب الأهلي الحالي من قبل.

المتوهج بشدة.. يوسف أوباما

يبقى الأمل الأخير أمام الأندية السعودية، في اللاعب يوسف أوباما، صانع ألعاب الزمالك، وذلك بعد تصريحات مرتضى منصور رئيس الأبيض.

حيث أوضح منصور أن أوباما، رفض تجديد عقده الذي ينتهي في 2021، وينتظر عرض خليجي مغري.

وقال منصور: “أرحب ببيع أوباما، إذا جاء عرض رسمي جيد، يناسب مكانة القلعة البيضاء، وإمكانيات اللاعب الفنية”.

جدير بالذكر أن اسم أوباما، ارتبط بشدة طوال الفترة الماضية، بالانتقال إلى أهلي جدة، الذي يبحث عن صانع ألعاب جديد.

الزمالك

“السفير” صلاح يتحدث عن تأثر أطفال العالم بسبب الكورونا

كتب نجم منتخبنا الوطني محمد صلاح، لاعب فريق ليفربول الإنجليزي، مقالًا مطولًا عبر “إندبندنت” تحدث فيه عن تأثر الأطفال حول العالم بجائحة كورونا.

كل ما يلي على لسان نجم منتخبنا الوطني محمد صلاح

في جميع أنحاء العالم، أغلقت “كوفيد-19” المدارس والجامعات. لقد أفرغ المكاتب والفنادق والملاعب والمقاهي والمتاحف ودور السينما في كل مكان تقريبا اعتدنا فيه على التجمع.

لقد عطّل ليس فقط تعليم أطفالنا وشبابنا ولكن أيضا عمل أولئك الذين يعلمونهم، ومصادر رزق الآباء الذين يبذلون كل ما في وسعهم لدفع ثمن الكتب والزي المدرسي والرحلات المدرسية.

بالنسبة للعديد من الأطفال اللاجئين، الذين تعيش الغالبية العظمى منهم في العالم النامي، أضاف فيروس كورونا تحديات جديدة إلى الحياة الممزقة بالفعل بسبب الصراع والاضطهاد.

قد لا يعود الكثير منهم إلى المدرسة أبدا. المكاسب التي تحققت بشق الأنفس، والتي تراكمت ببطء وصبر على مدى عقود، تخاطر بالتراجع إلى أجل غير مسمى. يمكن تدمير حياة الشباب إلى الأبد.

أصبحت سفيرا لبرنامج مدارس الشبكة الفورية (INS) قبل أيام فقط من تغيير جائحة فيروس كورونا لحياتنا اليومية بشكل جذري. المعهد بالشراكة مع مؤسسة فودافون ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) يربط آلاف الطلاب اللاجئين والدول المضيفة بتعليم رقمي عالي الجودة.

كان الهدف من دوري الجديد أن يشمل زيارة المدارس التي يدعمها برنامج المعهد الوطني للإحصاء لزيادة الوعي بالأهمية الحيوية للتعليم الجيد للأطفال اللاجئين. مثل خطط سفر العديد من الأشخاص الآخرين، يجب أن تتغير خططي.

لكن المشروع – مثل العديد من المبادرات التي تم تسليط الضوء عليها في هذا التقرير – يوضح كيف يمكننا أن نجتمع بطرق جديدة لإحداث فرق في حياة ملايين الشباب، الذين يحتاجون أكثر من أي وقت مضى إلى يد المساعدة.

يحتاج الأطفال الذين تم اقتلاعهم من ديارهم إلى كتب ومدارس ومعلمين مؤهلين وغير ذلك، لكنهم يحتاجون أيضا إلى التكنولوجيا الرقمية التي تربطهم ببقية العالم.

وهذا يعني شراكات أفضل مع القطاع الخاص، الذي يتقدم لإنشاء وتقديم الحلول التكنولوجية – وتوفير البرامج والأجهزة والاتصال.

لا يتعلق الأمر بالتكنولوجيا فقط. يمكن لكل شركة أن تحدث فرقا -النقل والبناء والرياضة والصرف الصحي والرعاية الصحية والمزيد- من خلال إيصال الأطفال إلى المدرسة، وبناء الفصول الدراسية التي يحتاجون إليها، وحماية صحتهم البدنية والعقلية.

التلمذة الصناعية وفرص العمل ستمنح اللاجئين وغير اللاجئين على حد سواء شيئا يهدفون إليه، ووسائل لإعالة أنفسهم وأسرهم.

في المقابل، ينبغي للقطاع الخاص أن يبني على احتياجات اللاجئين والأولويات التي تحددها الحكومات المضيفة لهم. من خلال الاستفادة أيضا من القدرات وتسخير تطلعات اللاجئين والمجتمعات المضيفة، إلى جانب خبرة وتجربة وكالات الإغاثة والجمعيات الخيرية والمنظمات غير الحكومية وغيرها، يمكن أن تكون هذه المشاريع مملوكة محليا، وتكون فعالة قدر الإمكان.

ضمان جودة التعليم اليوم يعني تقليل الفقر والمعاناة غدا.

بينما نواجه هذا الوباء معا، سيلعب الابتكار دورا حاسما إذا لم يفقد الأطفال والشباب النازحون في العالم كل الأمل في الحصول على تعليم معتمد وعالي الجودة وليس فقط الابتكار الذي يتم قياسه في رقائق السيليكون، ولكن التفكير الجريء والخيالي عبر جميع أنحاء العالم. مجلس لجعل هذا التعليم حقيقة واقعة.

ما لم يلعب الجميع دورهم، ستواجه أجيال من الأطفال -الملايين منهم في بعض مناطق العالم الأكثر فقرا- مستقبلا قاتما.

ولكن إذا عملنا كفريق واحد، فيمكننا منحهم الفرصة التي يستحقونها للحصول على مستقبل كريم. دعونا لا نفوت هذه الفرصة.

بعد ربطه بالانتقال لبرشلونة.. “الليجا جنة الفرعون”

الدوري الإسباني أو “الليجا” ستكون كـ”الجنة” بالنسبة لمحمد صلاح، هكذا علق الساحر البرازيلي رونالدينيو، عند سؤاله على الدوري الأفضل الذي يضمن التألق لنجم منتخبنا الوطني.

وبالفعل، صلاح أصبح مُتابع بشدة من جانب قطبي إسبانيا الكبيرين، ريال مدريد وبرشلونة، فضلًا عن أتلتيكو مدريد، الذي يرغب مدربه سيميوني في جلب صلاح منذ أن كان لاعبًا بفيورنتينا الإيطالي، لكن هذا الأخير سيكون من الصعب عليه التعاقد مع أفضل لاعب في إفريقيا، نظرًا لارتفاع قيمته السوقية بشدة بعد موسمه الرائع مع ليفربول.

ولكن لماذا تُعد الليجا الإسباينة كالجنة بالنسبة لمحمد صلاح، كما أكد نجم السامبا رونالدينيو من قبل؟

البداية مع طريقة لعب الأندية الإسبانية، والتي تعتمد على الأظهرة المتقدمة، بحيث تكون أطراف الملعب شبه مفتوحة دائمًا، وهذا ما سيساعد صلاح بكل تأكيد على الإنطلاق خلف المدافعين بشكل يضمن له الوصول للمرمى بطريقة أسهل.

ضعف دفاعات الفرق الصغيرة في الليجا، هو الشيء الذي يُظهر دائمًا قوة ميسي وقبل ذلك رونالدو وغيرهم بشكل جبار ولا يضاهى، وذلك لأن الأندية الكبيرة فقط هي من تضم النجوم، أما بقية الأندية تمتلك لاعبين أقل قيمة وعطاءً، عكس الدوري الإنجليزي، الذي يُعتبر الأقوى في العالم، نظرًا لجودة اللاعبين به، وكثرة عدد أندية القمة.

برشلونة، سبق وأن صرح صلاح بأنه يُشجع البارسا، وذلك في أحد البرامج التلفزيونية، قبل أن يبدأ رحلته الاحترافية القوية، التي جعلته واحدًا من أفضل اللاعبين في العالم.

طريقة لعب البارسا، منذ أن جاء جوارديولا مدرب السيتي الحالي وحتى الآن، تعتمد على ثلاثي هجومي يُشبه طريقة لعب ليفربول، وهو الشيء الذي سيساعد صلاح كثيرًا في عملية التأقلم، إلى جانب التمويل الرائع من جانب لاعبي الوسط ببرشلونة، والذي يفتقده صلاح بالطبع في ليفربول.

ريال مدريد، إذا انضم صلاح للنادي الملكي، فبالطبع سيعود هذا عليه بالنفع من كل النواحي، أبرزها أنه سيكون نجم الفريق الأقوى في العالم، ففي برشلونة يوجد ميسي الذي تطغى نجوميته على أي لاعب آخر، لكن في الريال وبعد رحيل رونالدو، سيُصبح لصلاح الأفضلية في أن يكون نجم الفريق الأول.

وإلى جانب هذا، من المتوقع أن يقوم فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، باستقدام أسماء قوية للفريق، كما فعل من قبل عندما تعاقد مع “الجلاكتيكوس” الذي حقق بطولة أوروبا بقيادة زيدان وفيجو وأوين ورونالدو البرازيلي وبيكهام وغيرهم.

الكرة الحديثة؟ كيف طغى الشباب على أصحاب الخبرة

الشباب الشباب الشباب.. لعل السنوات الأخيرة، قد شهدت العديد من التغييرات في عالم كرة القدم، وتغير معنى مسمى “الكرة الحديثة” مرة أخرى، حيث أصبحت الكرة الحديثة تمثل السرعة، القوة، والنواحي التكتيكية، ولعل هذا بالأخص، ما جعلنا نشاهد المواهب الصاعدة من الفرق الأصغر سنًا، أو فرق الشباب، يسيطرون سيطرة شبه تامة على هذا العالم الساحر.

شباب هذا الجيل في كرة القدم، يتمتعون بحظ واسع، بحيث تغيرت كرة القدم التكتيكية البحتة قديمًا، والتي كانت تعتمد على من يجيد ترويض الكرة بشكل أفضل، إلى من يجيد التحرك بدون كرة، وبسرعة تضمن له مواجهة المرمى بدون العديد من اللمحات الفنية التي كانت حجر الأساس في تسجيل الأهداف قبل سنوات قليلة.

عملية تصحيح المفاهيم.. تسمى اللعبة بـ”كرة القدم” لذا، فيجب التركيز على اسم اللعبة أكثر، الأساس هو الكرة وليس اللاعب، هذا تحديدًا ما بدأ ثورة التجديد، بقيادة فانديتا الكرة الحديثة، بيب جوارديولا، الذي طور مفهوم “التكتيك” إلى “التيكي تاكا” وهو ما غير أسلوب اللعب من لاعب مهاري يملك الكرة، إلى 11 خادم وليس ملكًا أو مالكًا، هنا كرة القدم هي الملك، وليس اللاعب الذي يمكنه ترويضها.

وبعد أن تحولت الكرة إلى الملك الأول على العشب الأخضر، بات من الضروري تغيير الأساليب التدريبية والعمل بشكل جاد على تطوير النواحي البدنية للاعبين، لأنك الآن لا تستطيع التوقف لإراحة قدماك لبعض الوقت طوال الـ90 دقيقة، فالكرة لم تعد بين أقدام رونالدينيو، هي الآن تدور حول جميع اللاعبين ليسجلها ميسي، أو ينهيها ايتو في الشباك.

ايتو الذي كان واحدًا من أفضل المهاجمين في العالم، ورونالدينيو أفضل من أمتع الجماهير في تاريخ اللعبة، كانا الضحايا الأولى للملك الذي قرر الانتقام ممن داعبوه بين أقدامهم، انه الملك صاحب النفس القصير، الذي لا يريد سوى أن تركله، لا أن تمتلكه لفترة طويلة، هو خُلق للركل، طريقة إمتاعه للجماهير ليست بأن يمر بين الأقدام، بل كيف يصل إلى الشباك بشكل أسرع، فالشباك هي موطنه الذي يعشق معانقته مرارًا طوال الـ90 دقيقة.

والآن، وبعد أن سيطر الملك على اللعبة تمامًا، وأصبح اللاعب المهاري أقل طلبًا بالنسبة للاعب صاحب النواحي البدنية العالية، ذلك الشاب السريع الذي يجيد التحرك في المساحات الخالية، أصبح الشباب، أكثر أهمية من أصحاب الخبرات، في العديد من المناسبات، خاصة تلك المباريات التي تحمل تنافسية من نوع خاص، مثل مباريات الدوري، أو البطولات المجمعة، التي يحسمها صاحب النفس الأطول.

ومن هذه النقطة، تحول دور الشباب من أدوار ثانوية، كلاعبي احتياط، إلى نجوم الفرق الكبرى، أمثال أرنولد مع ليفربول، مبابي مع باريس سان جيرمان، سانشو نجم دورتموند، بولسيتش تشيلسي، ستيرلينج مانشستر سيتي وغيرهم ممن تألقوا بشدة في المواسم الأخيرة، مما جعل أسعار هؤلاء اللاعبين، تتخطى الـ100 مليون يورو، وهم لا يزالون فقط في بداية الطريق!

طالع أيضًا:

مفاجأة.. هدرسفيلد قد يفرض “عقوبة مغلظة” على رمضان بسبب بيراميدز!

أخيرًا.. فايلر يمدح صالح جمعة ويمنحه “الثقة الكاملة”

“صفقة سوبر في الطريق” الأهلي يسعى لمصالحة جماهيره

لُقب بملك الـ90.. ما لا تعرفه عن “تيرانجا” الأهلي

صفقات الزمالك السوبر.. 20 مليون تفصل الأبيض عن ضم “المقنع”

التوأم للمصري: بسببنا وقفتم بجانب الخطيب رئيس أكبر نادي في مصر

فايلر يطالب الأهلي بالسير على نهج الأندية العالمية

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا