آخر الأخبار تقارير وتحليلات جوه الملعب

على خطى صلاح.. ما الذي ينقص تريزيجيه ليصل إلى القمة؟

ظهر محمود حسن تريزيجيه في مباراة منتخب مصر أمام نظيره الغيني في المباراة، بشكل جيد جدًا ومبشر، يجعلنا ننتظر انطلاقته الحقيقية مع الفراعنة خلال أمم إفريقيا 2019.

إعلان

ماذا قدم تريزيجيه في المباراة؟

كان تريزيجيه من أبرز لاعبي المنتخب في الشوط الأول، وقدم لمحات فنية مميزة، لكنه لم يظهر كثيرًا في المناطق الهجومية.

أما في الشوط الثاني، كانت الهجمة الأولى عن طريق نجم قاسم باشا، الذي مر بمهارة شديدة من مدافعي المنتخب الغيني، لكنه تعثر في التسديد لتصل الكرة في يد الحارس.

محمود حسن تريزيجيه قرر أن يصل للمرمى بمهارته الفردية مرة أخرى، وذلك بعدما تخطى نفس المدافع بطريقة رائعة للغاية وضعته في موقف واحد ضد واحد مع الحارس، ليسدد الكرة بجانب المرمى.

إعلان

ثلاثة مرات فقط هي إجمالي ظهور تريزيجيه في منطقة جزاء الخصم طوال المباراة، مقابل 5 مرات في 30 دقيقة لمحمد صلاح، كان لهما تأثير أكبر على المرمى، ماذا يعني ذلك؟

تريزيجيه عليه أن يُصبح أكثر شراسة في المنطقة الهجومية، وأن يستغل تواجد كلًا من صلاح نفسه، وأيضًا عبدالله السعيد، خلال المعسكر، ليتعلم منهما كيفية التحرك خلف دفاعات المنافس، فلاعب الأهلي السابق، دائمًا ما ينتظر أن تأتيه الكرة على طرف الملعب، ويمر من المدافعين ليصل إلى منطقة الجزاء، بالرغم من أنه يمكنه اختصار كل ذلك بتحرك قطري لداخل منطقة الجزاء، يجعله في وضعية أفضل للوصول للمرمى.

إعلان

أما الشيء الثاني الذي يجب أن يركز عليه نجم الأهلي السابق، هو أن يبدأ ما بدأه صلاح منذ سنوات، وهو العمل على تحسين اللمسة الأخيرة، ليتمكن من تسجيل عددًا أكبر من الأهداف، ليصبح لدينا نجمًا جديدًا يسطع في سماء الكرة العالمية.

طالع أيضًا:

تكتيك مش تحليل.. صلاح يمثل نقطتي “ضعف وقوة” الفراعنة!

مهاجم المنتخب يكشف سر توجهه نحو صلاح بعد التسجيل

هل يتحول مروان إلى “رونالدو الغلابة” في كأس الأمم؟

تكتيك11| مصر تستعد للكان بثلاثية مقلقة دفاعيًا!