آخر الأخبار المحترفون على رواقة محمد صلاح

عودة أيقونة السعادة.. صلاح يُلبي نداء شاب مصري على «ضهر صورة»!

مين مايحبش صلاح.. مهما مرت على المصريين من مواقف ليس بالسعيدة مع الفخر الحقيقي للعرب، لم ولن ينسوا أنه أيقونة السعادة ومصدرها، سيظل «مو» كما يُلقبه الجماهير الإنجليزية، القدوة الأعظم لكل شاب.

إعلان

«مو» يُلبي نداء «شبكة» عابرًا للقارات

بدأت الحكاية بشهر يناير الماضي، حين أعلنت أحدي شركات الشحن صاحبة رعاية مو، عن مسابقة لمن يريدون إرسال هدايا لصلاح، بعد اختفائه ليومين من وسائل التواصل الاجتماعي، على أن توصل الشركة هدايا أول 50 شخصا إلى اللاعب العالمي بنفسها، ليتقدم طالب كلية صيدلة «محمد شبكة» بصورة رسمها لفخر العرب.

أصل الحدوتة.. كانت المسابقة طوق النجاة لأحلام شبكة، ليتقدم برسمته ومن ثم يحصد المركز الخامس في المسابقة، ليتبعها اتفاق بميعاد تلسميها لشركة الشحن لتوصليها لقدوته، فلم يكن شبكة ليترك الفرصة تضيع هباءً، ليكتب على «ضهر الصورة»: «إني نفسي في كورة وتي شيرت منك»، وعلي الرغم من معرفته بصعوبة الأمر، إلا أنه لم يفقد الأمل حتي وبعد أن وصل إليه «كأس صغير بإمضاء صلاح» وهي نفس الهدية التي تلقّاها الـ50 مشتركًا بالمسابقة.

صلاح السبب في تغيير حياتي

إعلان

كشف طالب كلية الصيدلة المُتيم بالفرعون المصري، من خلال مجموعة من منشراته على مواقع التواصل الإجتماعي بأن صلاح هو السبب في تغيير حياته للأفضل، فكان يمر بظروف صعبة في دراسته بل ورسب في مادتين، الا أن بدأ التركيز مع «مو» بالقراءة عن حياته، وكيف استطاع الصمود ضد كل شئ بكل والنجاح الكبير في كل محطاته، لتكون البداية الجديدة لطالب الصيدلة في التفوق والنجاح بدراسته حياته الشخصية على حد قوله.

مازال صلاح يُغريد في سماء رسم السعادة

إعلان

لم يبتعد «ابن مصر» يومًا واحدًا في عشق تراب المحروسة، ورسم السعادة على وجه عشاقه، فعلى الرغم من خروج الفراعنة من كأس الأمم الإفريقية مصر2019، من دور الـ16 بأداء غير مُشرف، بل وحملة من الهجوم علي صلاح بسبب بعض التصريحات في أزمة اللاعب عمرو وردة الشهيرة، إلا أنه مازال يرسم السعادة، بطرد يصل إلي منزل شبكة يحمل بداخله «كورة وتي شيرت» بإمضاء الفرعون المصري، ليُحقق أيقونة السعادة حلم الشاب.

كلمات دلالية