"أخبار "الكان بطولات رئيسية

غانا 2008 تتجسد في مصر 2019.. محاربي بلماضي على طريقة فراعنة شحاتة

انتهت أحداث قمة منتخبي الجزائر ونيجيريا بتفوق محاربي الصحراء بهدفين مقابل هدف على ملعب القاهرة الدولي، وذلك في إطار قبل نهائي كأس أمم إفريقيا 2019 المقامة حاليا في مصر.

إعلان

ليضرب المنتخب العربي الجزائري الشقيق موعدا ناريا في نهائي البطولة يوم الجمعة المقبل مع منتخب السنغال أسود التيرانجا، بينما يذهب منتخب نيجيريا لملاقاة منتخب تونس من أجل تحديد المركزين الثالث والرابع يوم الأربعاء المقبل.

وصول المنتخبين الأفضل بالفعل في منافسات أمم إفريقيا 2019 المقامة حاليا على أرض مصر، يثير في الأذهان ماحدث قبل 11 عاما، وتحديدا في نسخة كان 2008 التي أقيمت في غانا وحصد لقبها المنتخب الوطني المصري بأداء ونتائج مبهرة تحت قيادة الأسطورة حسن شحاتة وجيل ذهبي من اللاعبين الأكفاء على رأسهم عصام الحضري ووائل جمعة وأبوتريكة والبقية.

إعلان

حيث أن المنتخب الجزائري كان رفقة السنغال بدور المجموعات، وصعدا سوا إلى دور الستة عشر من ثم استكمال المشوار من أجل أن تجمع بينهما مواجهة ثانية بنفس البطولة بمعطيات أخرى أكثر وأهم بطبيعة الحال. وهو الأمر الذي تكرر بالفعل بين مصر والكاميرون في نسخة غانا 2008.

إعلان

وصول منتخبي الجزائر تحت قيادة جمال بلماضي والسنغال تحت قيادة أليو سيسيه يدل على أحقية كبيرة إلى النهائي سويا من نفس المجموعة يدل على أحقيقة كبيرة وأفضلية على باقي المنتخبات التي شاركت بالبطولة وودعت الأن.

ولكن منتخب الفراعنة تمكن من إحكام قبضته وأفضليته كالعادة على أسود الكاميرون سواء في دور المجموعات أو بالمباراة النهائية وهدف “تريكة وزيدان وسونج” الشهير، فهل يستطع محاربي الصحراء تكرار تفوقهم على رفاق ساديو ماني بقيادة نجم مان سيتي رياض محرز مرة أخرة؟، أم تنتفض أسود التيرانجا هذه المرة وتجلب لقب تاريخي سيكون الأول للسنغال على مر العصور؟.

اقرأ أيضًا.. 

تكتيك 11| الجميع يحرج صلاح على أرض مصر.. محرز يرفع راية الجزائر في سماء القاهرة