جوه الملعب على رواقة لايت

غدر الصحاب- قصة خيانة وتسريب أسرار بين زوجة روني وفاردي!

تسريب أسرار خاصة.. هكذا استهلت كولين روني، زوجة النجم الأسطوري للأنجليز واين روني، تصريحاتها بشأن خيانة صديقتها ريبيكا فاردي زوجة جيمي فاردي، نجم ليستر سيتي والمنتخب الإنجليزي، وتسريبها لأسرار الحياة الشخصية لكولين.

إعلان

نشرت كولين بيانًا عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي تتهم من خلاله ريبيكا فاردي بتسريب أخبارها لصحيفة “صن” البريطانية.

وجاء نص بيان كولين كالتالي:

وقالت كولين في بيانها: “لأعوام قليلة حتى الآن شخص أثق به يتابعني على حسابي الشخصي الخاص في إنستجرام ويرسل بانتظام معلومات خاصة عني لصحيفة صن، سواء صور أو قصص”

وواصلت “كانت هناك الكثير من المعلومات تنشر عني دون إذني أو معرفتي، لمدة طويلة حاولت اكتشاف من يفعلها لأسباب كثيرة، وكانت لدي بعض الشكوك”.

إعلان

وأكملت “أتتني فكرة، قمت بحجب الجميع من مشاهدة قصصي عدا شخص واحد”.

وتابعت “في آخر 5 أشهر نشرت قصا خاطئة لأرى إن كانت ستصل إلى صحيفة صن، وتعلمون ما حدث؟ وصلت بالفعل، القصص حول التمييز في المكسيك وحول عودتي للتلفاز وكذلك عن غرق قبوي في المنزل”.

إعلان

وأتمت “كان من الصعب الاحتفاظ بالأمر لنفسي، أو عدم التعليق، خاصة مع تسريب تلك القصص، أعلم حاليا بيقين من كان يفعل ذلك، احتفظت بلقطات للشاشة للقصص الرئيسية التي شاهدها شخص واحد فقط وسربها بدوره، إنه حساب ريبيكا فاردي”.

وتعد كولين شخصية مؤثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتدير نادي للملاكمة.

فيما ردت ريبيكا عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “كما قلت لك عبر الهاتف، كنت أتمنى لو اتصلت بي للحديث عن ذلك الأمر، لم أتحدث مع أحد عنك”.

وتابعت “إن فكرت أن ذلك قد حدث كان بإمكانك أن تخبريني، كان من الممكن أن أغير كلمة السر لنرى إن كان الأمر سيتوقف، عبر السنوات وصل العديدون إلى حسابي عبر إنستجرام، وهذا الأسبوع اكتشفت أنني أتابع أشخاصا لا أتذكر أنني أعرفهم أو أتابعهم”.

وأتمت “لا أريد أن أبدو ساخرة، لكنني لست بحاجة للمال، ماذا سأجني إن بعت قصصا عنك؟ أحببتك كثيرا كولين وأنا منزعجة لأنك اخترت فعل ذلك، خاصة وأنا على وشك وضع طفل حاليا، ومنزعجة من كوني مضطرة لنفي ذلك الأمر، كان يجب أن تتصلي بي فور حدوث ذلك الأمر لأول مرة”.

كلمات دلالية