بطولات بين الشوطين تقارير وتحليلات رئيسية كورة عالمية

غياب معشوق جماهير بايرن ضربة قوية لكتيبة يورجن كلوب!

تأكد غياب لاعب البايرن توماس مولر عن مباراتي الفريق ضد ليفربول في دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، وذلك بعد أن رفض الاتحاد الأوروبي الالتماس الذي قدمه النادي البافاري لرفع الإيقاف عنه.

إعلان

وكان اللاعب الألماني البالغ من العمر 29 عامًا قد تعرض لعقوبة الإيقاف لمدة مباراتين أوروبيتين بعد آخر مباراة للفريق في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا ضد آياكس أمستردام والتي انتهت بالتعادل بنتيجة 3-3، حيث قام حكم اللقاء كليمينت توربين بإشهار البطاقة الحمراء مباشرة في وجهه بعد تدخله القوي على لاعب آياكس نيكولاس تاجليافيكو في الدقيقة 75 من عمر المباراة.

يذكر أن مباراة الذهاب بين بايرن ميونخ وليفربول ستقام على ملعب آنفيلد في التاسع عشر من فبراير الجاري، فيما ستلعب مباراة العودة على ملعب أليانز أرينا في الثالث عشر من مارس.

نظريًا قد يكون غياب لاعب أساسي عن تشكيلة العملاق البافاري أمر سلبي للغاية بالنسبة لكتيبة نيكو كوفاتش الكرواتي، بينما فنيًا قد يصب هذا الغياب تحديدًا في مصلحة بايرن أكثر من ليفربول، وذلك يرجع إلى أن مستوى مولر الهزيل للغاية خلال الفترات الأخيرة سواء مع فريقه او منتخب الماكينات.

إعلان

مولر فشل في كل المراكز بالملعب، سواء كجناح أو مهاجم متأخر أو مهاجم صريح أو صانعًا للألعاب، وذلك بسبب عدم قدرته على التمرير الدقيق ومراوغة مدافعي الخصوم أو حتى الاحتفاظ بالكرة تحت الضغط، عادة يركل الكرة إلى أقرب زميل له حينما تأتي إليه، ليس لديه أي قرار إبداعي داخل المستطيل الأخضر، وغالبية أهدافه تكون من على حدود خط المرمى.

غياب مولر سيعطي مساحة أكبر للاعبين أمثال جنابري، كومان، جيمس رودريجيز، روبين، ريبيري، أي لاعب من هؤلاء يستطيع تقديم ما يفوق أفضل مردود من الممكن إخراجه من مولر، لذلك لا يعتبر كل غياب مؤثر سلبي على الفريق، فهنالك لاعبين غيابهم سيشكل دفعة قوية لفريقهم أولًا.