آخر الأخبار كورة عالمية

فيديو.. الشرطة تُنقذ الملاعب التركية من “مجزرة بورسعيد” جديدة

قصة شهيد.. رحلة "صيد" 72 مشجع أهلاوي

ربما شهدنا في مصر أكبر حوادث التعصب في كرة القدم، عام 2013، لكن مهما ازداد عدد الضحايا، فلن تكون الحادثة هي الأخيرة في عالم الساحرة المستديرة.

إعلان

حيث ذكرت وسائل إعلام تركية أن مباراة بكرة القدم في دوري الهواة، بمدينة إزمير غربي تركيا، انتهت باعتقال عدد كبير من الأشخاص إثر اعتداء بعض اللاعبين والجهاز الفني، وعلى حكم المباراة.

وقالت الوكالة الصحفية التركية “ينيكيت”، أن التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق كان يسيطر على نتيجة المباراة في لحظاتها الأخيرة، قبل أن يحتسب الحكم خطأ ضد الفريق المضيف وسط اعتراض شديد على القرار.

الفريق المنافس نجح في استغلال الخطأ وسجل هدف الفوز، وبعدها أطلق الحكم صافرته.

الصافرة كانت كإعصار ضرب الملعب، بعد أن بدأ لاعبي الفريق المهزوم ومديره الفني في الهجوم على الحكم، وانهالوا عليه بالضرب قبل أن يتمكن بصعوبة من دخول الغرفة المخصصة له.

إعلان

 

 

كما استغلت بعض جماهير الفريق المضيف الفوضى، وتمكنوا من النزول إلى ساحة الملعب، واعتدوا بالضرب على الحكمين المساعدين، ما اضطر عناصر الشرطة لاستخدام الغاز المسيل للدموع لإبعادهم.

إعلان