آخر الأخبار الدوري الفرنسي الرئيسية

فيديو.. عرض راسلمينيا في كلاسيكو فرنسا.. 5 بطاقات حمراء في لعبة واحدة

تلقى باريس سان جيرمان الخسارة الثانية على التوالي في الدوري الفرنسي أمام ضيفه مرسيليا بهدف دون رد في كلاسيكو فرنسا.

إعلان

هدف فوز مرسيليا جاء في الدقيقة 31 بقدم اللاعب فلورين ثوفان بعد تمريرة من ديميتري باييه، الفوز رفع رصيد مرسيليا إلى النقطة 6 في المركز الخامس بجدول الترتيب، ويظل باريس دون نقاط في المركز الـ18 ويتبقى للفريقين مباراة مؤجلة.

والهزيمة هي الأولى لباريس سان جيرمان في كلاسيكو فرنسا أمام مرسيليا منذ عام 2011 وخلال هذه الفترة فاز باريس على مرسيليا 17 مرة وتعادل الفريقين 3 مرات.

واشتعلت المباراة وتحولت إلى معركة في دقائقها الأخيرة، ليشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه 5 لاعبين من الفريقين.

إعلان

وأثناء محاولات باريس لإحراز هدف التعادل وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة اشتبك لاعبي الفريقين معا وتحولت المباراة إلى معركة فوق المستطيل الأخضر.

ليتدخل الحكم ويشهر البطاقة الحمراء لكل من جوردان أمافي وداريو بينديتو لاعبا مرسيليا والثلاثي لافين كورزاوا ونيمار وليوناردو باريديس من باريس سان جيرمان.

إعلان

كما شهدت المباراة حصول 8 لاعبين من مرسيليا على بطاقات صفراء، مقابل 6 لاعبين من باريس ليصل عدد الإنذارات في كلاسيكو فرنسا إلى 14 إنذار.

تكتيك11| مصطفى محمد يمنح الزمالك 3 نقاط هامة لتأمين المركز الثاني

انتهت أحداث مباراة الزمالك والانتاج الحربي بفوز الفارس الابيض بهدف نظيف سجله مصطفى محمد في المباراة التي أقيمت على ملعب “استاد القاهرة” ضمن حسابات الأسبوع الـ27 من مسابقة الدوري المصري.

هدف مصطفى محمد جاء في الدقيقة 63 ركلة ركنية نفذها محمد أوناجم ولمسها محمود حمدي “الونش” لتصل إلى مصطفى محمد داخل منطقة الجزاء والأخير يحولها بقوة وإتقان في الشباك.

مصطفى محمد وصل لهدفه الشخصي التاسع في الدوري هذا الموسم، كهداف للفارس الأبيض في البطولة، وتساوى مع سيف الدين الجزيري كثالث هداف للدوري بعد محمد شريف (10 أهداف – إنبي) وعبد الله السعيد (16 هدفا – بيراميدز).

ووصل الزمالك للنقطة 55 في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد الإنتاج عند النقطة 30 في المركز التاسع.

دخل باتريس كارتيرون الفرنسي المدير الفني لنادي الزمالك المباراة بتشكيل مكون من:-

حراسة المرمى: محمود جنش

خط الدفاع: أحمد عيد – الونش – محمود علاء – اسلام جابر

خط الوسط: طارق حامد – امام عاشور – زيزو

خط الهجوم – مصطفى فتحي – اوناجم – مصطفى محمد

أحداث مواجهة الزمالك والانتاج الحربي

ظهر غياب التفاهم بين عناصر الزمالك بعض الشيء في الدقايق الأولى من الشوط الأول، نظرًا لوجود عدد من التبديلات في التشكيل الأساسي للفريق.

أخطأ محمود “جنش” في لعب الكرة الطولية لتذهب إلى محمد فييرا في الدقيقة 10 من عمر المباراة وحاول تسديدها تجاه المرمى مباشرة بينما كان التمرير لباسم مرسي يبدو خيارًا مناسبًا لكن الكرة أتت في الشباك من الخارج.

وحصل أوناجم على فرصة خطيرة للغاية بعد افتكاك الكرة من عناصر الإنتاج الحربي في وسط الملعب ولعب هجمة سريعة في الدقيقة 23 لكن خلال محاولته لتمريرة أرضية عرضية تجاه مصطفى محمد استطاع محمود البدري أن يبعدها لرمية تماس.

وأظهر مصطفى محمد لمحة الخطورة في الدقيقة 25 بعدما حصل على الكرة واستدار تجاه المرمى ثم صوب كرة قوية تجاه المرمى أتت أعلى من العارضة.

وأبدع مصطفى فتحي في لعبة أخرى بالدقيقة 38 بعدما رواغ دفاع الزمالك ووصلت الكرة إلى أوناجم الذي حاول تصويبها تجاه الزاوية البعيدة للمرمى لكن أتت الكرة بعيدة بعض الشيء.

وأبدع جنش في التصدي لكرة خطيرة من باسم مرسي الذي استقبل تمريرة رائعة من محمد فييرا بتصويبة لكن حارس الزمالك أبعدها إلى ضربة ركنية بأطراف الأصابع، في الدقيقة 61.

وأحرز مصطفى محمد هدفًا رائعًا للزمالك في الدقيقة 63 بعد ضربة ركنية من الجانب الأيسر استقبلها الونش برأسية للخلف لتذهب إلى مهاجم الفريق الأبيض الذي صوب رأسية مميزة تجاه القائمة البعيد لم يتمكن عامر عامر من التصدي لها.

وحصل عمر السعيد الذي شارك كبديل لمصطفى محمد في الدقيقة 86 على فرصة رائع بعدما استخلص الكرة من دفاع الإنتاج لكنه لعب كرة عرضية تجاه عمق منطقة الجزاء ذهبت سهلة لعامر عامر.

وسنحت فرصة في الوقت الضائع أمام الإنتاج الحربي لكن جنش كان في الموعد واستطاع أن يتصدى للكرة، التي سمحت بعد ذلك بهجمة مرتدة عن طريق حسام أشرف الذي انطلق سريعًا وصوب كرة أمسكها عامر عامر.

بعد هاتريك المنقذ صلاح.. كلوب يتحدث عن مهارة المهاجمين ونقاط ضعف ليفربول

عبر الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي عن سعادته الكبيرة بعد تحقيق الفوز في أولى مبارياته بالبريميرليج هذا الموسم.

وقال كلوب في تصريحاته عقب انتهاء لقاء ليدز يونايتد: “الخصم أجبرنا على ارتكاب الأخطاء، بإمكاننا تقديم الأفضل وسنقوم بذلك ولكن أحببت اللقاء الذي واجهنا أمام فريق منظم وشغوف للغاية مثل ليدز”.

وواصل: “استخدمنا مهارتنا لكي نسبب لهم المتاعب، كان بإمكاننا تسجيل المزيد ولكن في النهاية استخدمنا الركلات الثابتة وأنا راضٍ عن ذلك”.

وأتم حديثه قائلا: “يا له من لقاء، يا له من منافس، يا له من أداء من كلا الفريقين. أحببت ذلك. من النادر رؤية هذا الكم من الأهداف في لقاء واحد، ولكن مازال أمامنا مساحة كبيرة للتحسن دفاعًا ولكن هذا طبيعي للقاء الافتتاحي”.

وفي نفس السياق، علق نجمنا الدولي المري محمد صلاح هداف ليفربول الإنجليزي بعد فوز فريقه على ليدز يونايتد 4-3 في افتتاحية البريميرليج هذا الموسم.

وقال صلاح في تصريحات تلفزيونية عقب انتهاء اللقاء: “”واجهنا فريقا رائعا للغاية كان لديه كثافة عددية كبيرة في كل الخطوط، المباراة كانت حماسية للغاية”.

وأضاف: “من المهم جدًا المحافظة على التركيز في تسديد ركلات الجزاء”.

وواصل: “نادي ليدز يونايتد رائع للغاية لقد سجل 3 أهداف أمامنا”.

وأتم: “علينا أن نواصل التطور واستغلال الفرص وتقليل عدد الأهداف التي تسكن شباكنا”.

وانتهت أحداث مواجهة ليفربول وليدز يونايتد، بنتيجة 4 أهداف مقابل 3 لصالح الريدز، ضمن منافسات الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2020-2021، والتي أقيمت على ملعب “الأنفيلد رود” معقل حمر المرسيسايد التاريخي.

دخل كلوب المباراة عن خطته المعتادة بـ4-3-3، بتشكيل يتكون من:

حراسة المرمى: أليسون.

خط الدفاع: أليكساندر أرنولد – جو جوميز – فيرجيل فان دايك – أندي روبيرتسون.

خط الوسط: نابي كيتا –هيندرسون – جورجينيو فينالدوم.

خط الهجوم: محمد صلاح – روبيرتو فيرمينو – ساديو ماني.

أحداث مواجهة ليربول وليدز يونايتد

صلاحبدأت اللقاء برتم سريع للغاية، فكما هو المعتاد قرر ليفربول الضغط بقوة على دفاعات ليدز يونايتد سريعًا من أجل تسجيل هدف مبكرًا أملًا في قتل المباراة سريعًا، وبالفعل استطاع صلاح الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 3، كما تصدى لها وسجلها.

وبدأ الصاعد حديثًا للبريميرليج في الكشف عن هويته الرائعة بشكل متزن للغاية، عبر التمرير الطولي خلف مدافعي الريدز من أجل استغلال انخفاض المستوى الفني للرباعي الدفاعي لليفربول.

وحرم التسلل اللاعب هيلدر كوستا في الدقيقة 9 من عمر المباراة، بعدما حصل على الكرة في مواجهة المرمى وأسكنها الشباك، لكن الحكم المساعد رفع رايته، مؤكد على عدم صحة موقف اللاعب.

وتعادل جاك هاريسون في الدقيقة 12 من عمر المباراة بعدما حصل على كرة طويلة من الخلف للأقصى الجانب الأيسر عن طريق هاريسون، ومر بشكل رائع من ألكسندر أرنولد وسدد كرة رائعة في الزاوية الضيقة لأليسون الذي لم يتمكن من التعامل معها.

وأضاف فان دايك الهدف الثاني لصالح ليفربول في الدقيقة 20 بعدما استقبل ضربة ركنية لعبها ربيرتسون من الجانب الأيسر برأسية قوية عجز حارس ليدز يونايتد ميسلييه عن السيطرة عليها، لتسكن شباكه.

وكاد سترويك مدافع ليدز يونايتد أن يسجل هدف في شباكه بالدقيقة 28 بعدما حاول ابعاد عرضية من روبيرتسون فذهبت تجاه المرمى لولا تواجد ميسلييه الذي الي حولها لركنية.

واستطاع باتريك بامفورد أن يتعادل في الدقيقة 30 لصالح ليدز يونايتد بعدما أخطأ فيرجل فان دايك في إبعاد الكرة فذهب للمنافس الذي لم يرفض الهدية وسدد كرة ارتطمت في قدم أليسون وذهبت للشباك تتهادي معلنة عن الهدف الثاني للضيوف.

وأحرز محمد صلاح الهدف الثاني له والثالث لليفربول في الدقيقة 33 من عمر المباراة بعدما أبعد مدافع ليدز الكرة فاستلمها المصري وصوبها يسارية قوية سكنت الزاوية العاليا لمرمى ليدز بشكل رائع.

وكاد فينالدوم أن يضيف الهدف الرابع في الدقيقة 49، بعد لعبة بدأت من خطأ دفاع وحصل فيرمينو على الكرة ولعبها بالعرض لتصل للهولندي الذي سدد كرة أمسك بها حارس المرمى على مرتين.

بدأ الشوط الثاني بشكل هدائ نسبيًا، حيث واصل ليدز يونايتد تقديم مباراة خرافية عن طريق الضغط العالي والمستمر على دفاع ليفربول، خاصًة وأن أخطاء الثنائي فان دايك وجوميز تسببت في فقدان الثقة لديهم وهو ما ظهر في أكثر من مشهد خلال المباراة، وهو ما حاول ليدز استغلاله.

في الدقيقة 61، ظهر لأول مرة ليفربول في الشوط الثاني بعدما وانطلق ساديو ماني بالكرة من منتصف الملعب بعدما حصل على الكرة من فرمينو ، وتبادل التمرير مع محمد صلاح من موقف 2 على مدافع واحد من ليدز يونايتد، فسدد السنغال كرة من خارج منطقة الجزاء لكنها أتت أعلى من العارضة سريعًا.

وأحرز ماتيوش كليخ الهدف الثالث لصالح ليدز يونايتد بالدقيقة 67 من عمر المباراة بعدما حصل على تمريرة من جانب هيلدر كوستا داخل منطقة الجزاء فصوبها قوية لتسكن شباك أليسون.

ظهر أبناء كلوب بشكل متواضع للغاية، فلم يكن جميع اللاعبين في المستوى الفني المعهود منهم باستثناء الثنائي “محمد صلاح، روبرتسون”، خاصًة وأن دكة البدلاء لا تستطيع تغيير الوضع أو الشكل الفني للفريق بسبب تواضع مستوى لاعبيها والذي يأتي أبرزهم مينامينو وأوريجي.

بينما على الجانب الأخر، تمسك مارسيلو بيلسا بخطته المعتادة بـ4-1-4-1، عن طريق الضغط القوي والسريع على دفاعات الخصم، مع استغلال بامفورد للمسافات البينية الفارغة بين المدافعين.

صلاح يصنع العجب في سماء أوروبا

صلاح

انتقل الدولي المصري من فريق روما الإيطالي إلى ليفربول في صيف 2017 مقابل 39 مليون جنية إسترليني، وفي موسمه الأول حقق لقب الهداف.

في موسمه الأول.. قاد صلاح ليفربول للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا نسخة 2018، قبل أن يخرج مُصابًا وتنقلب المباراة ويحقق ريال مدريد اللقب، بالإضافة إلي تحقيقه لقب هداف البريميرليج برصيد أسطوري بـ32 هدف.

في موسمه الثاني.. استطاع الملك أن يحقق الثلاثية القارية بـ«دوري أبطال أوروبا، السوبر الأوروبي، كأس العالم للأندية»، بالإضافة إلي حفاظه على لقب هداف البريميرليج برصيد 22 هدف.

وواصل الفرعون المصري التألق للموسم الثالث على التوالي، وعلى الرغم من معاناة “مو مو” منذ بداية الموسم بسبب تعدد الإصابات وغيابه عن العديد من المباريات، إلا أنه تمكن من تسجيل 19 أهداف بالدوري وكذلك صناعة 10 أهداف، بينما تمكن من تسجيل 4 أهداف خلال بطولة دوري أبطال أوروبا وصناعة هدفين آخرين.

كما توج بجائزة أفضل لاعب بكأس العالم للأندية، بعدما كان النجم الأول للريدز وأحد أصحاب الفضل في التتويج باللقب لأول مرة في تاريخ ليفربول.

أرقام “رمسيس” الأسطورية

-بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2019-2020.

-حقق الفرعون المصري لقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي لعام 2019.

-الحذاء الذهبي كهداف البريميرليج مرتين على التوالي بموسمي «2017-2018، 2018-2019».

-الأفضل في إفريقيا أعوام 2017، 2018 على التوالي.

-جائزة بوشكاش لأفضل هدف عام 2018.

-ثالث أفضل لاعب في العالم عبر جائزة «The Best» عام 2018، والرابع لعام 2019.

-سادس أفضل لاعب في العالم عبر جائزة «البالون دور» عام 2018، والخامس لعام 2019.

-ثالث أفضل لاعب في أوروبا عام 2018، والسادس لعام 2019.

اقرأ أيضًا..

المصائب تتوالى.. الزمالك يجهز لخطف 4 لاعبين من الأهلي

تحليل| فايلر بمن حضر.. الأهلي لن يتأثر فنيًا برحيل رمضان صبحي

“اتفاق الهروب”.. صالح جمعة يصدم الأهلي بخدعة جديدة من أجل عيون الزمالك

صحيفة إنجليزية: الأهلي ثالث أفضل فريق في العالم متفوقًا على ريال مدريد وليفربول

الملك يستحق الأفضل.. لغة الأرقام تُنصف صلاح أمام ظلم ماني وأنصاف اللاعبين

من نيمار لحسام عاشور: المال يقتل التاريخ.. ابحث عن تراب الأهلي مجانًا يا صديقي!

تقرير| العالم أجمع يتغنى بتريزيجيه.. كيف أنقذ الثنائي الفرعوني أستون فيلا من الضياع؟

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا