آخر الأخبار بطولات إفريقية دورى أبطال إفريقيا

قائد الأهلي: لا نخشى ضغوطات جماهير الهلال.. وهدفنا واحد

عبر قائد النادي الأهلي، حسام عاشور عن ثقته الكاملة في خبرات لاعبي المارد الأحمر في التعامل مع هذه المواقف العصيبة وقدرتهم على العودة بنتيجة إيجابية ترضي الجماهير.

إعلان

يستعد النادي الأهلي لخوض مواجهة مصيرية أمام الهلال السوداني مساء الغد، السبت، في إطار الجولة الختامية من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.

ويحتاج المارد الأحمر إلى العودة بنتيجة إيجابية من السودان سواء بالتعادل أو الفوز من أجل حجز مقعد في الدور ربع النهائي واستمرار المشوار الإفريقي، نحو لقب غائب عن خزائن القلعة الحمراء منذ 6 سنوات كاملة.

ويحتل الأهلي صدارة مجموعته الثانية برصيد 10 نقاط وبفارق نقطة وحيدة عن ملاحقيه النجم الساحلي التونسي والهلال السوداني أصحاب الـ9 نقاط، مما يجعل المواجهة مصيرية في المشوار الإفريقي للمارد الأحمر.

تصريحات قائد الأهلي

حسام عاشور

إعلان

وبث قائد الأهلي الاطمئنان في قلوب جماهير المارد الأحمر مع بداية المؤتمر الصحفي، مؤكدا: “الأهلي لديه لاعبين كبار لديهم من الخبرات ما يكفي للتعامل مع هذه الظروف الصعبة، وهو ما يعطينا الأفضلية في مثل هذه المباريات الحاسمة”.

وواصل حسام عاشور تصريحاته بشأن قدرات لاعبي الأهلي: “لدينا من الخبرات ما يكفي للتعامل مع الضغوطات الجماهيرية المنتظرة في ملعب المباراة، والعودة بالنقاط كاملة رغم الظروف الصعبة، وهو الرهان الدائم للاعبي الفريق”.

إعلان

وعن المشاركة في مباراة الغد، أكد عاشور: “جميعنا على قلب رجل واحد لتحقيق النتيجة المنشودة، لا يهم من يشارك ومن يبتعد الأهم هو مصلحة الفريق واستكمال المشوار الإفريقي وتحقيق حلم الجماهير الغائب منذ سنوات”.

وأكد قائد الأهلي أن صعوبة البطولة الإفريقية تزداد موسم تلو الآخر، موضحا: “البطولة الإفريقية تزداد صعوبة موسم تلو الآخر، والفرق أصبحت أكثر شراسة ولكن هذا لن يقف في طريق حلمنا بإعادة البطولة إلى خزائن الأهلي”.

واختتم حسام عاشور تصريحاته بالحديث عن الشائعات المثارة حول العلاقة بين الهلال والأهلي: “نشكر الامن السوداني على الإجراءات الأمنية المشددة التي تم اتخاذها، مصر والسودان بلد واحد وتربطنا علاقات طيبة مهما حاول البعض تشويه ذلك”.

الجدير بالذكر أن حسام عاشور يبتعد عن المشاركة منذ بداية الموسم بصورة مستمرة تحت قيادة المدرب السويسري رينيه فايلر، مع اعتماده على اللاعبين الشباب بصورة أكبر في وسط الملعب.

مثلث الرعب الجديد

فايلر ومثلث الرعب الجديد

الأهلييملك الداهية السويسرية رينيه فايلر، خيار أول قوي في تشكيلة النادي الأهلي باللعب الصفقات الجديدة مع عدم اللعب في مراكز اللاعبين بلعب كل لاعب في مركزه الأساسي.

طالع أيضًا| “القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

وسيكون أليو بادجي على رأس تشكيلة النادي الأهلي بمركز المهاجم الصريح الذي سيجبر فايلر على ركن مروان محسن على دكة الاحتياط، خاصًة بعد رحيل الأسد المغربي وليد أزارو إلي صفوف الأتفاق السعودي، وخروج صلاح محسن من دائرة اهتمامات فايلر.

قدوم بادجي لصفوف النادي الأهلي، يعني عودة جونيور أجاي للمشاركة في مركز الجناح الأيسر أو مركز صانع الألعاب مع الشياطين الحمر بينما حسين الشحات على الجبهة اليمنى أما  محمود كهربا أو رمضان صبحي في الجناح الأيسر وخلفهم الثنائي محمد مجدي أفشة وعمرو السولية أو اليو ديانج وهى التشكيلة الأقوى للشياطين الحمر.

مرونة فايلر التكتيكية تمنح الأهلي شراسة هجومية قاتلة

يمتلك السويسري مرونة تكتيكية كبيرة بالإضافة إلي الهوس الهجومي الدائم من أجل السيطرة على مجريات اللعب طولًا وعرضًا واسترجاع الكرة في أقل زمن ممكن، ولعل أكبر دليل على ذلك حينما واجه أزمة طرد أيمن أشرف خلال مباراة النجم الرياضي الساحلي، على ملعب رادس في افتتاح منافسات دور المجموعات، ليلعب 30 دقيقة كاملة بتواجد الثلاثي «أحمد فتحي، رامي ربيعة عمرو السولية»، وهو ما كرره فايلر في العديد من المواقف عبر تغيير خطة اللعب إلي 3-1-3-3، ومع تواجد الكثير من العناصر الذهبية والمتعددة المراكز داخل قائمة لاعبي المارد الأحمر، يُفكر السويسري في تكرار الأمر من جديد، خاصًة خلال المواجهات القادمة والحاسمة في دوري أبطال إفريقيا، ليكون شكل الفريق على النحو التالي:

وكذلك يعشق فايلر تغيير طريقة اللعب أمام الخصوم الأكثر صلابة دفاعية -ركن الأتوبيس-، لتتحول طريقة الأهلي إلي 2-1-5-2، نعم عزيزي القارئ كما قرأت ضغط هجومي لا يُقاوم عبر تحويل الظهيرين إلي أجحنة هجومية مع دخول رأس حربة ثانٍ وكذلك تحويل الأجنحة إلي صناع لعب من عمق الملعب، مما يمنح الفريق تنوع هجومي كبير.

وطبق فايلر تلك الخطة خلال العديد من المواقف أيضًا، ولعل أبرزها خلال مباراة حرس الحدود في الدوري المصري الممتاز، أيضًا أمام فريق طنطا، وهو ما قد يُطبقه فايلر خلال بعض الأوقات أمام فريقي النجم الساحلي التونسي أو الهلال السوداني، خاصًة مع تواجد العناصر المرنة ذلك، ليكون التشكيل على النحو التالي:

ومع عودة الفتى الذهبي رمضان صبحي خلال الفترة المُقبلة سيمتلك فايلر وفرة كبيرة في العناصر الذهبية، ليتواجد كلًا من «حسين الشحات، أحمد الشيخ، جيرالدو» في مركز الجناح الأيمن، «رمضان صبحي، محمود عبد المعنم كهربا، جونيور أجاي» في مركز الجناح الأيمن، «محمد مجدي أفشة، وليد سليمان» في مركز صانع الألعاب، والثنائي «أليو بادجي، مروان محسن» في مركز رأس الحربة.

بينما على الجانب الدفاعي، لا يغفل على أحد بأن الأهلي يُعاني خلال الفترة الماضية، خاصًة في ظل إصابة سعد سمير، مع تذبذ مستوى أيمن أشرف وكثرة أخطائه، إلا أن دخول ياسر إبراهيم ضمن حسابات فايلر خلال مباراتي طنطا والمقاولون العرب، مع منح أحمد فتحي بعض الدقائق في مركز قلب الدفاع، بالإضافة إلي ثبات مستوى الثنائي «رامي ربيعة، محمود متولي» مما يُعطي جمهور الأهلي طمأنينة خلال الـ90 دقيقة الفاصلة في رحلة المارد الأحمر نحو تحقيق حلم الأميرة التاسعة.

اقرأ أيضًا..

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

للحفاظ على صلاح وماني.. ليفربول يعلن عن صفقة تاريخية!

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا