آخر الأخبار الدوري الإنجليزي كورة أوروبية

قائد ليفربول يعد الجماهير: “الأحلام خلقت لتتحقق”

ليفربول

حافظ ليفربول على سلسلة انتصاراته في بطولة الدوري، بعدما قادهم القائد، جوردن هيندرسون إلى سحق ساوثهامبتون برباعية نظيفة والابتعاد في الصدارة.

إعلان

ويتصدر الريدز جدول ترتيب البريمرليج برصيد 73 نقطة وبفارق 22 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، بطل النسختين الماضيتين، مع تبقي مباراة لكتيبة بيب جوارديولا أمام توتنهام.

ليفربول يعلن اقتراب الحلم

وتحدث هندرسون للموقع الرسمي عقب الفوز على ساوثهامبتون مؤكدا: “اقترب حلم النادي والجماهير من التحقق، تحقيق لقب الدوري هو الهدف الرئيسي للنادي والجماهير في الموسم الحالي، والأحلام خلقت لتتحقق ونحن على أعتاب ذلك”.

واستكمل قائد الريدز حديثه عن اقتراب الحلم: “بالرغم من اقتراب الحلم، يجب علينا الاستمرار في تركيزنا كل 90 دقيقة على حدة وعدم فقدان الشغف والتحدي مع فارق النقاط الكبير الذي نمتلكه في الوقت الحالي”.

إعلان

وواصل هندرسون شرح التحديات التي ستواجه الريدز: “نحن في وضع جيد الآن، ولذلك يجب علينا ألا نقوم بتغيير العقلية التي نتبعها في المباريات ونحتفظ بالجوع في تحقيق الانتصارات تلو الأخرى، هذا هو التحدي الحقيقي في الجولات المقبلة”.

واختتم قائد كتيبة يورجان كلوب: “أهم ما يميزنا الموسم الحالي هو رغبتنا المستمرة في تحقيق الفوز وتقديم أقصى ما لدينا في كل مباراة، يجب أن نحافظ على ذلك حتى نهاية الموسم حتى نحقق الحلم الخاص بليفربول”.

إعلان

ويقدم لاعب الوسط الإنجليزي مستوى مميز في الفترة الأخيرة تحت قيادة كلوب، كلله بتسجيل هدفين في المواجهة الأخيرة أمام القديسين.

وإليكم أحداث مباراة ليفربول وساوثهامبتون:

وجاء تشكيل الريدز كالتالي:

في حراسة المرمى: أليسون بيكر.

خط الدفاع: روبرتسون، فان دايك، جوميز، أرنولد.

خط الوسط: فينالدوم: فابينيو، هندرسون.

خط الهجوم: تشامبرلين، فرمينو، صلاح.

صلاح

الشوط الأول

بدأ اللقاء بأفضلية واضحة ونشاط ملحوظ للضيوف، الذي اعتمد النمساوي رالف هازنهاتل، المدير الفني لـ”القديسين” على طريقة لعب 4-4-2 بشكلها التقليدي.

ساوثهامبتون لم يفعل مثل بقية خصوم ليفربول خلال الفترة الاخيرة، من خلال الإكتفاء بالأدوار الدفاعية والاعتماد على المرتدات فقط، بل باغت عناصر يورجن كلوب من خلال ضغط متقدم بـ6 لاعبين في كل مرة “إنجز – لونج – دجينيبو – ريدموند – هويبيرج – اوريول روميو”.

ليفربول

ثنائي هجومي يضغط على قلوب دفاع ليفربول بشكل مستمر سواء بالكرة أو حتى بدونها عادة يركضون خلفهم ويتلقون التمريرات الطولية، وهو الأمر الذي سبب متاعب كبيرة للغاية لدفاعات الريدز خلال الشوط الأول، ولولا براعة الحارس الأفضل في العالم، البرازيلي أليسون بيكر، لكانت النتيجة تشير بتأخر ليفربول على ملعبه ووسط جماهير بأكثر من هدف خلال الشوط الأول.

سرعة انتشار فريق ساوثهامبتون، والتحول من الحالة الدفاعية للحالة الهجومية والعكس، كان كفيلا بإرباك حسابات متصدر الترتيب في البريميرليج هذا الموسم، الذي وقف عاجزا تماما على تشكيل أي خطورة واضحة على دفاعات ساوثهامبتون سوى بفرصة وحيدة عن طريق المدافع فيرجيل فان دايك.

الشوط الثاني

ليفربول

ومع بداية الشوط الثاني ارتدت هجمة خطرة للضيوف عن طريق هدافهم الأول داني إنجز، إلى هجمة مرتدة إلى ليفربول انتهت بتسديد أوكسليد تشامبرلين صاروخية أرضية من على حدود منطقة الجزاء، معلنا تقدم أصحاب الأرض في الديقة 47 بهدف رائع.

أداء ليفربول تحسن كثيرا عن الشوط الأول، وبدأ في السيطرة على الأمور بعد هدف التقدم، بفضل ظهور فرمينو بمستواه المعهود، وبعد صناعته لهدف تشامبرلين الأول، منح تمريرة ذهبية إلى القائد جوردان هندرسون في الدقيقة 61 وضعته أمام المرمى ليسجل الهدف الثاني بكل أريحية.

وفي الدقيقة 72 يسجل نجمنا المصري محمد صلاح حضوره المميز في اللقاء بهدف رائع بعد تمريرة من القائد جوردان هندرسون وضعته في مواجهة حارس ساوثهامبتون، ليضع صلاح الكرة من فوق الحارس بطريقة رائعة.

كلوب عقب التقدم بثلاثية نظيفة أخذ يشرع في إجراء تبديلات بخروج تشامبرلين وفينالدوم ودخول نابي كيتا ومينامينو.

وقبل نهاية المباراة أحرز صلاح هدفه الثاني والرابع للريدز في الدقيقة 91 بعد صناعة رائعة أخرى من الساحر البرازيلي روبرتو فرمينو.

في مجمل اللقاء ليفربول لم يقدم مستوى جيد خلال اللقاء، وكان قريب في أكثر من مناسبة قبول عدة أهداف، ولكنه في النهاية تمكن من تحقيق الفوز ومواصلة الإنتصارات، وعلى الجهة الأخرى قدم الضيوف نادي ساوثهامبتون مباراة رائعة للغاية، ولكن لم يتمكنوا من الحصول على نقطة على الأقل.

اقرأ أيضًا..

حكاية اليوم المشؤوم.. لم تسقط وحدك يا صديقي

مملكة ليفربول بملك وحيد.. صلاح “الغول” يدق طبول الحرب على البريميرليج

“القاطرة السنغالية”.. الصحف النمساوية تتحسر على انضمام بادجي للأهلي!

“تصرفاته صبيانية”.. جماهير ناديه السابق تصف بادجي بالطفل الساذج!

سيد إفريقيا.. كيف تحول “ماني” صاحب الحذاء المهلهل إلي ملك ذهبي؟

“أمير القلوب”.. إفريقيا تُنصف صلاح وتنصبه على عرش الأكثر شعبية!

“لا تراجع ولا استسلام”| صلاح يكتسح الأباطرة.. وماني يواصل التحليق مع ميسي!

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا

 

كلمات دلالية