كارثة في أنفيلد.. حجازي ينجح فيما فشل فيه صلاح أمام مورينيو

حجازي

توج فريق مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي للمرة الخامسة في تاريخه عقب خسارة غريمه وأقرب ملاحقيه نادي مانشستر يونايتد أمام وست بروميتش ألبيون بهدف نظيف في الجولة الـ34 من البريمييرليج على ملعب أولد ترافورد، معقل الشياطين الحُمر.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين، رغم أفضلية اليونايتد على صعيد الاستحواذ على الكرة، لكن دو تشكيل خطورة حقيقية على مرمى بن فوستر قائد الباجيز.

وفي الشوط الثاني لم تتغير أوضاع اليونايتد كثيرًا، لذلك تمكن ويست بروميتش من أن يفاجيء جماهير مسرح الأحلام، بهدف عن طريق المهاجم المتألق جاي رودريجيز قبل نهاية المباراة بـ 17 دقيقة فقط.

وشهدت المباراة مشاركة نجمنا المصري أحمد حجازي مدافع وست بروميتش في المباراة كاملة، بينما ظل علي جبر على دكة البدلاء ولم يشارك في اللقاء.

بهذه النتيجة فاز مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الخامسة في تاريخه، بعد أن أصبح الفرق بينه وبين يونايتد الوصيف 16 نقطة قبل 5 جولات من نهاية المسابقة، بينما ظل وست بروميتش في المركز الأخير برصيد 24 نقطة.

يذكر أن هداف البريميرليج، النجم الدولي المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، لم يتمكن من التسجيل في شباك اليونايتد ذهابًا إيابًا أو الفوز عليهم سواء في الأنفيلد أو أولد ترافورد.

ويعتبر مانشستر يونايتد هو الفريق الوحيد الذي لم يستطع محمد صلاح التسجيل في شباكه في البريميرليج هذا الموسم، بينما تمكن من التسجيل في شباك الـ18 الأخرين.

تعليقات فيسبوك