الرئيسية آخر الأخبار

كلمات كلوب ساهمت في انتفاضة ماني بعد بداية صلاح المذهلة

حسم نادي ليفربول قمة الجولة الثالثة على حساب ضيفه أرسنال بنتيجة 3-1، على ملعب أنفيلد رود.

إعلان

كلوب قبل مباراة تشيلسي كان قد خرج للتغني بالمستويات والأرقام التي يحققها نجمنا المصري دومًا محمد صلاح.

ولكنه لم ينسى الحديث عن الثنائي الآخر في مثلث الرعبي الهجومي فرمينو وماني، حيث قال «صلاح فعل كل شئ وكان الرجل الأول أمام ليدز يونايتد بالمباراة الافتتاحية، ولكن من الوارد أن في كل لقاء سنججد نجم آخر مثل ماني وفرمينو هو من يسجل ويحسم اللقاء».

وهو الأمر الذي وضح بشدة خلال قمة تشيلسي والريدز بالجولة الثانية، حيث قاد السنغالي ساديو ماني ليفربول للفوز بجدارة بعد التسبب في طرد مدافع تشيلسي وتسجيل هدفين رائعين وتقديم مستوى رائع في مجمل اللقاء.

وبالجولة الثالثة أمام أرسنال واصل ماني إسهاماته وتسجيله للأهداف، وكان بمثابة صداع مزمن في رأس دفاعات أرسنال طوال الوقت.

إعلان

كلوب دائما يكون ناجح في التعامل مع لاعبيه نفسيا سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، مما يجعل فريقه مرشح فوق العادة لحصد كافة الألقاب مرة أخرى هذا الموسم.

وجاء تشكيل ليفربول الرسمي على النحو التالي:

إعلان

في حراسة المرمى: أليسون.

خط الدفاع: روبرتسون، فان دايك، جوميز، أرنولد.

خط الوسط: فينالدوم، فابينيو، كيتا.

خط الهجوم: ماني، فرمينو، صلاح.

بينما جائت خيارات أرتيتا على الجهة الأخرى على النحو التالي:

في حراسة المرمى: لينو.

خط الدفاع: تيرني، لويز، هولدينج.

خط الوسط: ميتلاند، تشاكا، النني، بيلرين.

خط الهجوم: أوباميانج، لاكازيت، ويليان.

أحداث مباراة ليفربول وأرسنال

ليفربول دخل اللقاء بضغط شرس بالكرة وبدونها منذ أول دقيقة، وسط تراجع دفاعي من الضيوف في أول ربع ساعة.

ماني كاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 15 بعد عرضية من أرنولد لولا تألق لينو.

عودة البرازيلي فابينيو لمركز محور الارتكاز الدفاعي ساهمت بشكل كبير في سرعة افتكاك الكرة للريدز، مما جعل أول 20 دقيقة لم تشهد دخول أي لاعب لأرسنال منطقة جزاء ليفربول.

وفي أول هجمة لأرسنال في الدقيقة 25 يمرر روبرتسون الكرة بالخطأ إلى لاكازيت أمام المرمى ليسجل الهدف عكس سير اللقاء تماما.

وبعدها بدقيقة واحدة صلاح ينطلق كالسهم داخل منطقة الجزاء ويسدد بقوة ويتصدى لينو للكرة التي استقرت أمام ماني ويضعها بكل سهولة في المرمى معلنا تعديل الكفة سريعا.

ضغط ليفربول اشتد عقب تسجيل التعادل، وفي الدقيقة 34 يكفر روبرتسون عن خطأه الكبير بتسجيل الهدف الثاني بعد عرضية رائعة من أرنولد.

ومع بداية الشوط الثاني واصل ليفربول الهيمنة على اللقاء، وسط تحرك هجومي بعض الشئ للضيوف من أجل إدراك التعادل.

وفي الدقيقة 60 حاول أرتيتا تنشيط وسط ملعبه هجوميا، لذلك أخرج تشاكا وأدخل الإسباني داني سيبايوس.

ولولا رعونة الفرنسي لاكازيت وتعملق أليسون لكان ارسنال قد قلب الطاولة في دقيقتين بعد انفرادين أضاعهم لاكازيت بمنتهى الاستهتار في التعامل مع الكرة أمام المرمى.

أرتيتا حاول اللحاق بالوقت وأخرج ويليان ولاكازيت وأدخل نيكولاس بيبي ونكيتياه، بينما على الجهة الأخرى نشط كلوب هجومه ووسط ملعبه بخروج ماني أبرز لاعبي اللقاء ونابي كيتا، وأدخل جوتا وميلنر.

وفي الدقيقة 88 يتمكن البديل البرتغالي ديوجو جوتا من تسجيل الهدف الثالث بعد تسديدة من متقنة من خارج منطقة الجزاء.

اقرأ أيضًا..

المصائب تتوالى.. الزمالك يجهز لخطف 4 لاعبين من الأهلي

تحليل| فايلر بمن حضر.. الأهلي لن يتأثر فنيًا برحيل رمضان صبحي

“اتفاق الهروب”.. صالح جمعة يصدم الأهلي بخدعة جديدة من أجل عيون الزمالك

صحيفة إنجليزية: الأهلي ثالث أفضل فريق في العالم متفوقًا على ريال مدريد وليفربول

الملك يستحق الأفضل.. لغة الأرقام تُنصف صلاح أمام ظلم ماني وأنصاف اللاعبين

من نيمار لحسام عاشور: المال يقتل التاريخ.. ابحث عن تراب الأهلي مجانًا يا صديقي!

تقرير| العالم أجمع يتغنى بتريزيجيه.. كيف أنقذ الثنائي الفرعوني أستون فيلا من الضياع؟

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على الفيسبوك: اضغط هنا

متابعة الحساب الرسمي لموقع “كورة11” على تويتر: اضغط هنا

كلمات دلالية