بطولات تقارير وتحليلات رئيسية كورة اوروبيه

كلوب الملهم والمدمر.. يسلب الهواء من صلاح ورفاقه ويمنحهم المساحات في الوقت المناسب

لا شك أن التقني الألماني يورجن كلوب، هو مصدر توهج فريق ليفربول الإنجليزي خلال الفترات الأخيرة بعد سنين عجاف، ولكنه أيضًا يتسبب في ضرر فني كبير للاعبيه في بعض المباريات بسبب الخيارات الخاطئة.

إعلان

كلوب بدأ معركة السوبر الأوروبي أمام كتيبة المدرب الشاب فرانك لامبارد، البلوز تشيلسي، بشكل سيء للغاية، أبقى عناصر أساسية مثل المهاجم البرازيلي روبرتو فرمينو والظهير الأيمن الإنجليزي ألكسندر أرنولد ومتوسط الميدان الهولندي جورجينو فينالدوم والجناح البلجيكي ديفوك أوريجي. بحجة مباراة الجولة الثانية من البريميرليج أمام ساوثهامبتون. ودفع بالغائب منذ عام كامل أوكسليد تشامبرلين منذ البداية، وأعاد أسد التيرانجا ساديو ماني للهجوم.

تغييرات كلوب أضرت بفريقه كثيرا، وظهر ذلك بوضوح خلال أحداث الشوط الأول الذي هيمن عليه فريق تشيلسي في كل أرجاء الملعب دفاعيا وهجوميا.

إعلان

وحتى في ظل إبعاد بعض العناصر الأساسية عن التشكيل الأساسي للقاء، لم يستغل كلوب لاعبيه بشكل سليم، حيث تمسك بشكله المعتاد “4-3-3” هجوميا كان صلاح في مكانه المعتاد على اليمين، وتشامبرلين على اليسار، يتوسطهما كمهاجم صريح ساديو ماني.

وكما تجرى العادة دائما، تكمن قوة تشامبرلين في الإنطلاق من الخلف للأمام، والتمركز الجيد بالجهة اليمنى من الملعب، وساديو ماني ملك الجهة اليسرى الذي يتوغل دائما بفضل مهارته في المراوغة من خلالها، وصلاح يعتبر العنصر الهجومي القادر على لعب دور الجناح والمهاجم.

إعلان

يورجن تسبب في اختناق صلاح وسط كوفاسيتش وبوليسيتش وإيمرسون، وقضى على معادلة دفاعاته بتواجد جوميز بجوار فان دايك، أحدهما لديه السرعة والأخر تمركزه سليم، وهو الأمر الذي استغله هجوم تشيلسي الذي لم يستطع ماتيب مجاراته.

كلوب أفقد لاعبيه قوتهم المعهودة طيلة 45 دقيقة كاملة، كان خلالها فريق تشيلسي رحيما للغاية بتسجيل هدف وحيد، ومع إنطلاق الشوط الثاني دخل فرمينو بدلا من تشامبرلين من ثم دخل فينالدوم بدلا من ميلنر، ليتحسن وضع الليفر بعض الشيء، وأصبح أخطر على مرمى كيبا أكثر من أي وقت مضى، وتمكن من إحراز هدف التعادل.

وانتهت أحداث مباراة السوبر الأوروبي بين ليفربول وتشيلسي بنتيجة 2-2 في الوقت الأصلي والإضافي، ليحتكم عملاقة البريميرليج لركلات الترجيح التي ابتسمت في نهاية المطاف لمصلحة الليفر بنتيجة 5-4.