آخر الأخبار رئيسية كورة اوروبيه

كلوب يعلق على صراع الكرة الذهبية.. ويتساءل: من كان يصدق ما وصلنا إليه؟

أعرب التقني الألماني يورن كلوب عن فخره الكبير بلاعبي ليفربول الذين تواجدوا ضمن قائمة المرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية هذا العام.

إعلان

وكانت قائمة المرشحين قد ضمت سبعة لاعبين من ليفربول، وفي حفل تسليم الجائزة الذي أقيم أمس في العاصمة الفرنسية باريس، تواجد أربعة لاعبين في المراكز السبعة الأولى، حيث حل فيرجيل فان دايك ثانيًا خلف ليونيل ميسي، والذي فاز بالجائزة للمرة السادسة في مسيرته، وجاء ساديو ماني رابعًا ومحمد صلاح خامسًا، فيما احتل أليسون بيكر الترتيب السابع، بالإضافة لفوزه بجائزة ياشين كأفضل حارس في العالم. علاوة على ذلك، احتل روبيرتو فيرمينو المركز السابع عشر، وجاء ترينت أليكساندر-آرنولد في الترتيب التاسع عشر، وحل جيني فينالدوم في المركز السادس والعشرين.

في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم للحديث عن مباراة الديربي بين ليفربول وإيفرتون والمقرر إقامتها مساء الغد، علق كلوب على منافسة فان دايك وميسي على الكرة الذهبية وقال: “هذا هو اختيار الصحفيين وليس لدينا مشكلة في ذلك. ربما تكون لدي وجهة نظر مختلفة بعض الشيء، ولكن هذا هو واقع الأمر. لطالما قلت أن ليونيل ميسي هو أفضل لاعب رأيته في حياتي، وها هو يفوز بالجائزة للمرة السادسة في مسيرته”.

وأضاف: “إذا تحدثنا عن الموسم الماضي فقط، ففان دايك قدم خلاله أداءً استثنائيًا لم أره من أي مدافع قط، لذلك لم أكن لأتفاجأ لو كان هو الفائز بالجائزة، ولقد علمت أن الفارق كان ضئيلًا بينهما في التصويت. ما صرح به فان دايك بعد الإعلان عن اسم الفائز يظهر كم هو شخص رائع”.

وواصل: “رسالتي إلى اللاعبين: لقد حققنا لقب دوري الأبطال، وقدمنا موسمًا رائعًا أنهيناه بـ 97 نقطة، فكان من الطبيعي حصولكم على هذه الإشادة وترشيحكم لكل هذه الجوائز. لقد جاء ترينت في المركز التاسع عشر…من كان يتخيل ذلك قبل ثلاث سنوات؟! أنا سعيد للغاية من أجلهم جميعًا”.

إعلان

وأتم تصريحاته قائلا: “إنه إنجاز رائع، ولكن هذا أصبح جزءًا من الماضي، والآن سيبدأ اللاعبون رحلة المنافسة على جوائز العام القادم”.